عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

إصابات كورونا في العالم تقترب من 940 ألفاً والولايات المتحدة تتصدر       وزارة الصحة ترد على اتهامها بتقديم احصائيات غير دقيقة       منظمة الصحة العالمية في العراق : ممثلو المنظمة يتواجدون في جميع المختبرات العراقية ولا وجود لاعداد مصابين غير المسجلة حالياً       بالصور .. طبابة الحشد تنقل جثمان أحد المتوفين بكورونا من البصرة الى مقبرة النجف الاشرف       وزارة الصحة تقرر حجر جميع الوافدين من خارج العراق لمدة 14 يوم       الموقف الوبائي اليومي للإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق       بالوثيقة…الصحة تطلب من وزارة النقل تأجيل نقل الوافدين إلى العراق لحين توفير وتهيئة أماكن مناسبة لحجرهم       استئناف نينوى تعلن عن احصائية بأعداد المتهمين المطلق سراحهم بكفالة       الامن والدفاع النيابية : امريكا تفتح سفاراتها في دول الخليج لعقد اجتماعات مع قادة حزب البعث       النجف : شفاء 10 مصابين بفيروس كورونا       ايران تعلن انتاج “دواء مؤثر” في علاج كورونا       الطريق الوحيد لإبطال مرسوم التكليف …       امريكا تسجل اعلى حصيلة للوفيات بكورونا خلال اخر 24 ساعة       النصر : التصعيد الاميركي الايراني خطير للغاية على العراق       ظريف محذرا ترامب: إيران لن تبدأ أي حرب ولكنها ستؤدب مثيري الحروب      

الصحة : وزارة المالية ترفض صرف الأموال لمواجهة كورونا ونحذر من عواقب مخيفة

مارس 24, 2020 | 12:24 م

كشف مدير عام دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة رياض عبد الامير، الثلاثاء، عن امتلاك العراق نحو 500 جهاز تنفس اصطناعي في عموم المستشفيات، مبينا وزارة المالية رفضت طلبات خلية الازمة بشأن الصرف العاجل.
وقال عبد الامير في تصريح تابعته ” النجباء نيوز”  ان “خلية الازمة اوصت بشراء 2000 جهاز تنفس اصطناعي وشراء اسرة ومستلزمات بشكل عاجل وادوية لمواجهة كورونا بقيمة 100 مليون دولار وقد وافقت الحكومة، فضلا عن صرف 500 الف دينار للكوادر الصحة الملامسة لمرضى كورونا”.
واضاف ان “الخلية صدمت برفض وزارة المالية صرف تلك الاموال بداعي عدم قانونية صرف اي مبلغ رغم الاهمية كون الميزانية لم تقر والحكومة تسير اعمالها بقانون 1/12 ادارة الدولة”.
وأوضح عبد الأمير أن “ العراق يمتلك 500 جهاز تنفس اصطناعي في عموم البلاد وهي قادرة على استيعاب العدد المتزايد الطفيف لمصابي فيروس كورونا وفي حال وصول العدد الى اكبر من تلك الارقام فان التداعيات قد تكون مخيفة”