المتحدث باسم حركة النجباء يوضح حقيقة مهمة بشأن حادثة الرضوانية       الخارجية : أمريكا اتخذت قرارا مبدئيا بغلق سفارتها في العاصمة بغداد       قطات الحشد تعلن انتشارها لتأمين زيارة الأربعين في قاطع ديالى       سائرون تشدد على ضرورة عدم خلط الاوراق وإبعاد الحشد عن الإتهامات       هل أنفقت أميركا 10 مليارات دولار لتأجيج الشارع العراقي ..؟       ابتداءً من الأحد المقبل .. الداخلية تلغي الحجز الالكتروني في مديرية الأحوال المدنية والجوازات       انتقادات لاذعة للمصري صلاح بسبب تصرفه مع زميله في مباراة أرسنال       الدفاع النيابية تكشف إعادة طرح ملف إخراج القوات الأجنبية من جديد داخل قبة البرلمان       الحشد :انطلاق عملية عسكرية من محوريين لتعقب خلايا داعش في ديالى       الصحة ترجح أحتمالية ارتفاع الإصابات بالتزامن مع التغييرات المناخية وتعلن عن اعداد خطة       الفتح يستنكر حادثة استهداف منزل بصاروخ كاتيوشا في بغداد       وفيات كورونا حول العالم تتجاوز حاجز المليون حالة       اللواء سلامي: الخيارات العسكرية مستبعدة..حرب العدو اليوم اقتصادية ونفسية       اللجنة المالية : تجاوز أزمة تأخير الرواتب ومفردات البطاقة التموينية يحتاج إلى خطوات واقعية       بواقع 2600 عائلة … الهجرة والمهجرين تطلق أسماء منحة الطوارئ للنازحين      

عضو بالكونغرس الأمريكي يدعو البنتاغون إلى الشفافية بشان خسائر عين الاسد

يناير 24, 2020 | 10:20 ص

بعث عضو بالكونغرس الأمريكي برسالة إلى اثنين من مسؤولي البنتاغون طالب فيها بشفافية اكبر حول خسائر الرد الصاروخي الايراني على قاعدة عين الاسد .

ودعا عضو بالكونغرس الأمريكي في رسالة خطاب إلى اثنين من مسؤولي البنتاغون الى شفافية اكبر حول خسائر قاعدة عين الاسد في أعقاب محاولة دونالد ترامب التقليل من شأن الهجوم الصاروخي الإيراني على عين الأسد.

في خطاب موجه إلى البنتاغون ، دعا الممثل الديمقراطي بيل باسيرل ، وهو ديمقراطي من مجلس النواب في ولاية نيوجيرسي ، البنتاغون إلى طلب مزيد من المعلومات حول رد إيران الصاروخي.

وطالب النائب الديمقراطي عن ولاية نيوجرسي في الكونغرس الاميركي بیل باسرل في هذه الرسالة مخاطبا اثنين من المسؤولين في الكونغرس بتقديم معلومات اكبر حول خسائر الرد الصاروخي الايراني.

نقلت قناة «سي أن أن» الأميركية عن القيادة المركزية الأميركية أن جنوداً أميركيين إضافيين، نُقلوا إلى ألمانيا لتلقي العلاج بعد إصابتهم في القصف الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية النقيب بيل أوربان، إنه «مع استمرار العلاج الطبي، تم تحديد أعضاء إضافيين في الخدمة على أنهم يعانون من إصابات محتملة»، موضحاً أنه «ونظراً لطبيعة الإصابات التي لوحظت بالفعل، فمن الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل».

وكانت القيادة المركزية قد أعلنت الخميس الماضي، أن 11 جندياً من القوات الأميركية قد أصيبوا بالهجوم الإيراني في 8 كانون الثاني على قاعدة عين الأسد الجوية، وأن «العديد منهم خضعوا للعلاج من أعراض الارتجاج الناتجة عن الانفجار، وما زالوا يخضعون لتقييم حالتهم الصحية».