رئيس ريال مدريد السابق يكشف مصير غاريث بيل       محكمة جنايات الانبار تحكم بالإعدام شنقا لقاتل الشهيد مصطفى العذاري       هزة ارضية تضرب بغداد و ديالى       تراجع أرباح “أرامكو” السعودية بشكل كبير في الربع الثاني من العام الجاري       الفتح يؤكد الزام الكاظمي بفتح ملف انسحاب القوات الامريكية من العراق       وزيرة الإعلام اللبنانية تعلن استقالتها من الحكومة       لجنة الصحة والبيئة النيابية تكشف عن تورط وزير حالي بهدر سبعة مليارات وثلاثمائة مليون دينار       الجيش اللبناني يصدر بيان بشأن المساعدات العراقية لبيروت       دياب: لا يمكن الخروج من الأزمة البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة لإنتاج طبقة سياسية جديدة       في موقف مخيب للآمال … الجيش اللبناني يهمل اسم العراق من قائمة الدول المساعدة والسفارة ترد       ملعب البصرة الدولي يحتضن مباراة العراق وكمبوديا في التصفيات الآسيوية       الصحة تسجل 3325 إصابة بكورونا و 74 حالة وفاة       رسميا.. يوفنتوس يقيل ساري بعد يوم من خروجه أمام ليون       تمديد حظر التجوال الجزئي لغاية 15 من الشهر الجاري وشمول ايام الخميس والجمعة والسبت بالحظر التام       ثروة مؤسس “فيسبوك” تقفز الى أكثر من مئة مليار دولار      

الكعبي: إجلاء القوات الأجنبية سيسمح بإعادة النظر بالتعاون العسكري مع الدول الصديقة

يناير 15, 2020 | 3:00 م

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الاربعاء، ان قرار إجلاء القوات الأجنبية سيسمح للحكومة بإعادة النظر في التعاون العسكري مع الدول الصديقة.

وقال الكعبي في بيان رداً على تساؤل السفير الالماني الجديد اوله دييل حول مصير قوات حلف الناتو وبعض الدول الاخرى بالعراق ، ان “قرار مجلس النواب الاخير الخاص بإجلاء القوات الاجنبية بشكل كامل جاء بعد سلسلة من الخروقات للسيادة العراقية و التصرفات المنفردة والمنفلتة للقوات الاميركية داخل البلاد”.

وأضاف أن “الجميع متفق على الدور المهم الذي مارسته الدول الصديقة خلال الحرب ضد الارهاب ودعمها لأمن واستقرار العراق”، مؤكدا ان “القرار النيابي الاخير سيسمح لتنظيم واعادة النظر في طبيعة التعاون العسكري والامني مع الدول الصديقة مستقبلا عدا الولايات المتحدة الاميركية”.

ودعا الكعبي الحكومة الألمانية الى “مزيد من التعاون الاقتصادي والاستثماري مع العراق وعدم الإقتصار على قطاع واحد مثل الطاقة او الصناعة بل شمول كافة القطاعات سيما القطاع المصرفي والتجاري والصناعي والثقافي”، لافتا الى “اهمية تسهيل مهمة رجال الاعمال والتجار العراقيين مع الجانب الالماني خدمة لمصلحة البلدين الصديقين”.