عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

هم نزل وهم يدّبچ على السطح …       الكعبي : قيام السفارة الاميركية باطلاق نيران تحت اي حجة خطوة استفزازية جديدة مخالفة لكل القوانين       بينهم أربعة مسيحيين.. الحشد الشعبي يكمل دفن جثامين 2000 متوفي بكورونا في النجف       الصحة تعلن تسجيل 2334 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 106 حالة وفاة       تعيين قاسم الاعرجي مستشاراً للأمن الوطني       عبد الغني الاسدي رئيساً لجهاز الامن الوطني       تحالف سائرون يصدر بيان بشأن إساءة صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية للمرجعية الدينية       التربية تتخذ قرارات لمعالجة المواد التي لم يمتحن بها الطلبة في المحافظات الجنوبية       بعد ارتفاع عدد الاصابات … البصرة تفرض حظر شامل للتجوال خلال 48 ساعة المقبلة       عدم فهم النظرية شتت نتائجها ..       طقس حار جداً خلال الأيام الأربعة المقبلة في البلاد       سانشو يوافق على الانتقال إلى مانشستر يونايتد       نقابة المحامين تعلن تشكيل فريق لمقاضاة صحيفة الشرق الاوسط السعودية بعد الاساءة للمرجعية الدينية       آمر اللواء 42 بالحشد الشعبي: عملية الطارمية تم الاعداد لها مسبقا وبجهد استخباري عالي       بمشاركة الحشد الشعبي.. الاتصالات: عملية الصدمة اوقفت هدر 7 مليارات دينار في محافظتين      

منظمة العفو: المعاقون اليمنيون هم الاكثر معاناة في العدوان الذي تقوده السعودية

ديسمبر 3, 2019 | 8:45 م

دقت منظمة العفو الدولية ناقوس الخطر حيال الوضع المريع لملايين الأشخاص ذوي الإعاقة في اليمن ، قائلين إنهم الأكثر تضرراً من حملة عسكرية استمرت لسنوات ضد تلك الدولة الفقيرة.

وذكر تقرير المنظمة الذي صدر بمناسبة اليوم العالمي للمعاقين أن “المنظمة التي تعنى بحقوق الانسان والتي يقع مقرها في لندن دعت ، الثلاثاء، المجتمع الدولي و المانحين الى التعامل مع معاناة 4.5 مليون يمني معاق وسط العدوان الدموي الذي تشنه السعودية على البلاد منذ اكثر من اربع سنوات”.

واضاف أن “العدوان على اليمن تميز بالتفجيرات غير القانونية والتهجير وقلة الخدمات الأساسية ، تاركة الكثير منهم يكافحون من أجل البقاء، فيما قالت راوية ناجي كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو إن “الاستجابة الإنسانية قد تقلصت جدا ، لكن الأشخاص ذوي الإعاقة – الذين هم بالفعل من بين أكثر الأشخاص تعرضاً للخطر في النزاع المسلح – يجب ألا يواجهوا تحديات أكبر في الحصول على المساعدات الأساسية”.

وتابعت “يجب على المانحين الدوليين والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية التي تعمل مع السلطات اليمنية بذل المزيد من الجهد للتغلب على الحواجز التي تمنع الأشخاص ذوي الإعاقة من تلبية حتى احتياجاتهم الأساسية”.

وقالت الباحثة في منظمة العفو رشا محمد إن “ذوي الاعاقة في اليمن يطالبون العالم بتزويد المعوقين بأدوات مساعدة أكثر ملاءمة، وأن على المانحين الدوليين تكثيف التمويل الكامل للتعهدات الإنسانية والقيام بعمل أفضل لضمان عدم ترك الأشخاص ذوي الإعاقة في اليمن وراءهم”.