من هي “مفيدة عبد الرحمن” التي يحتفل بها غوغل اليوم؟       البلداوي : الحكومة ستبيع النفط للصين وفق الأسعار العالمية .       صادقون تنفي تسمية بديل لعبد المهدي اليوم .       عمليات بغداد : إصابة ( 15 ) ضابطاً بينهم أمر لواء ، رميا بـ( الحجر المقرنص ) .       قصف تجمعات داعش بين ديالى وصلاح الدين .       رسميًا.. كافاني يطلب الرحيل في الميركاتو الشتوي       الاعسم : لقاء مرتقب بين ترامب والبارزاني لبحث إنشاء اكبر “قاعد أميركية” في اربيل .       العد التنازلي لإنهاء الوجود العسكري التركي في العراق       دراسة: تناول الجوز مفيد للقلب والأمعاء       “إنستغرام” يحذف أيقونة “مهمة” من واجهته       تحالف العدوان السعودي يواصل استهداف اليمنيين في الحديدة وصنعاء وصعدة       سيناريو الانقلاب العسكري بات جاهز للتنفيذ …       جامعة “هارفارد” الأمريكية تصنّف القرآن كأفضل كتاب للعدالة       وزير الخارجية الإيراني: ندعم دائمًا قدرات البلاد في مختلف قطاعات الدفاع       أميركا تدفع أدواتها لحرف التظاهرات السلمية وزعزعة الأوضاع في العراق – تقرير احمد عبدالله      

علماء يكتشفون طريقة جديدة لتشخيص سرطان البروستات

نوفمبر 29, 2019 | 11:10 ص

كشف علماء بريطانيون أن اختبار البول في المنزل، يمكن أن يحدث ثورة في تشخيص سرطان البروستات لدى آلاف الرجال حول العالم.

وبحسب علماء بريطانيين فإن اختبار البول في الصباح قد يكون أكثر دقة في المنزل منه في العيادة، لأنه يوفر أدلة أكثر على احتمال الإصابة بالمرض من بقية اليوم.

ويعمل الاختبار، الذي اطلق عليه اسم “اختبار بور” BUR، الذي قام بتطويره علماء من جامعتي إيست أنغليا ونورفولك ومستشفى نوريتش الطبي، على اكتشاف المواد الكيماوية التي يفرزها سرطان البروستات في البول.

وإذا تحقق هذا الأمر ونجح الاختبار فإنه سيضع نهاية للاختبار المؤلم وغير المريح الذي يجريه الأطباء من خلال المستقيم في العيادة، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويقول العلماء إن اختبار “بور” يمكنه التنبؤ بما إذا كان المريض يحتاج إلى العلاج قبل 5 سنوات من الأسلوب التقليدي المتبع في العيادات، كما يمكنه المساعدة في معرفة مدى “عدائية المرض” في حال وجوده.

وقال كبير الباحثين في مستشفى نوريتش الطبي جيريمي كلارك إن “القدرة على توفير عينة بول في المنزل يمكن أن يحدث ثورة في التشخيص.. وهذا يعني أن الرجال لن يضطروا إلى الخضوع لفحص المستقيم، لذلك سيكون أقل إرهاقا كثيرا”.

وأضاف كلارك إن الاختبار “يبحث في التعبير الجيني في عينات البول ويوفر معلومات حيوية حول ما إذا كان السرطان شرسا أو منخفض الخطورة”.

وتشمل الاختبارات الأكثر شيوعا لسرطان البروستاتا اختبارات الدم، والفحص البدني المعروف باسم فحص المستقيم، أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الخزعة.