عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

انخفاض أسعار النفط بعد تقرير لـ”أوبك”       نائب يطالب الحكومة بالخروج من صمتها المخجل وطرد السفير التركي       الخارجية تستدعي السفير التركي وتسلمه مذكرة احتجاج على القصف       الصحة تسجل 3441 إصابة جديدة بفيروس كورونا       بحلول تشرين الاول المقبل …. الصحة تؤكد توفير اللقاح الروسي الخاص بفيروس كورونا       الرافدين يعلن منح السلف لمنتسبي الداخلية وتشكيلاتها       الفتح : هناك حاجة ملحة لعقد جلسات البرلمان لاكمال القوانين المهمة       إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ترفع توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2020       الكعبي يطالب مجلس الامن الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات التركية       مجلس الوزراء يقرر شمول ضحايا التظاهرات بقانون مؤسسة الشهداء       لا خير بانتخابات تعود لنا بالمزّورين واللصوص والسفلة…       مقتل قائد في حرس الحدود و 4 أخرين بقصف تركي شمال أربيل       مؤشرات على صدام قادم بين رونالدو وبيرلو       الصحة تسجل 3396 إصابة جديدة بكورونا و 67 حالة وفاة       صحيفة تكشف عن اخفاق الكاظمي بتنفيذ 78% من وعوده اخفاقا تاما      

“لاصق طبي سحري” يكشف سرطان الجلد في دقائق

نوفمبر 18, 2019 | 10:42 ص

يعكف علماء في السويد على تطوير لاصق طبي (بلاستر) يوضع على أي شامات أو التهابات في الجلد، ويمكنه أن يكشف، في وقت قصير، ما إذا كانت جزءا من خلايا سرطانية أم لا.
ويأمل العلماء الذين يعلمون في جامعة مالمو السويدية في أن تكون الأداة الجديدة قادرة على تحليل الشامات، وتشخيص السرطان خلال دقائق، حسبما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأحد.

وتقوم فكرة هذه اللواصق على البحث عن الجزيئات التي تصدرها الأورام السرطانية، ويقول العلماء السويديون إنهم يركزون جهدهم حاليا على “شظايا صغيرة” يتركها سرطان الجلد، ويعتقدون أنه يمكن التقاطها.

ويعتين على العلماء إثبات أن اللصقة يمكنها التقاط الجزيئات التي تسببها الأورام، ويقولون إنه النتائج النهائية ستستغرق نحو عامين، أي حتى 2021.

ويعكف الباحثون على ابتكار نموذج أولي للاصقة، مشيرين إلى الحاجة إلى إيجاد طريقة لتحليل الجزيئات.

وبعد ذلك، يخطط الباحثون لاختبار الأداة الجديدة على متطوعين أصحاء ومرضى سرطان الجلد، لإثبات أنه يمكن اكتشاف الأورام الجلدية في وقت مبكر.

وفي حال إقرار استخدام اللاصق في تشخيص أمراض سرطان الجلد، فذلك يعني نهاية الفحص بالخزعة، وهي الطريقة الحالية التي يعتمد عليها الأطباء، وتعتمد على سحب عينة من أنسجة الجلد جراحيا من أجل تحليلها.

ويعد سرطان الجلد واحدا من أكثر أنواع الأورام شيوعا، ويعود في الأساس إلى التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية، علما أن معدلات الإصابة به ارتفعت بنسبة 45 في المئة خلال العقد الماضي.