عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

شركات ادوية تعلن تطوير لقاح ضد فايروس كورونا       مديرية الصحة تنفي تسجيل اي اصابة بفيروس كورونا       كاسيميرو: أردت انضمام نيمار لريال مدريد       الموسوي : البرلمان سيعقد جلسته الاثنين المقبل بناءا على دعوة علاوي .       بيارق الخير : مطالبات نيابية لعقد جلسة خاصة للتصويت على حكومة علاوي .       بالأنفوجرافيك .. المواقف من حكومة علاوي       الجماعة الإسلامية الكردستانية : سنصوت لعلاوي حتى لو امتنع الحزبين الكرديين .       “أبل” تحضر مفاجأة في هاتفها “الرخيص” المنتظر       المنافذ الحدودية : ضبط عجلتين مخالفة للضوابط في منفذ طريبيل .       قائد الثورة الاسلامية: الانتخابات عرس وطني وجهاد عام       مسؤول محلي في ديالى ينفي إغلاق منفذ حدودي مع إيران .       بعد الصين.. دولة آسيوية تعلن ارتفاع إصابات كورونا       شرطة الديوانية تنفي تسجيل إصابة بكورونا ، وتحذر من تصديق الشائعات .       وزير الداخلية الإيراني: الانتخابات تجري بنزاهة وفي ظروف أمنية ممتازة       كلوب يثير غضب نجوم أتلتيكو مدريد      

النظام السعودي يجند موظفين في تويتر للتجسس على معارضيه

نوفمبر 7, 2019 | 11:44 ص

كشفت وزارة العدل الأميركية عن قيام النظام السعودي بتجنيد أشخاص يعملون لدى شركة (تويتر) للتجسس على معارضين للنظام وجهوا انتقادات له عبر منصة التواصل الاجتماعي.

ووجهت محكمة فيدرالية في ولاية سان فرانسيسكو اتهامات لموظفين اثنين سابقين في تويتر ورجل آخر هم سعوديان واميركي بالتجسس على مستخدمين لمنصة التواصل الاجتماعي انتقدوا نظام بني سعود.

وأوضحت وزارة العدل الأميركية وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الأشخاص الثلاثة عملوا معا لحساب النظام السعودي بهدف كشف هويات أصحاب حسابات معارضة على تويتر.

ووفق لائحة الاتهام فإن الأشخاص الثلاثة كانوا ينفذون توجيهات مسؤول بالنظام السعودي لم تكشف هويته يعمل لحساب شخص أطلق عليه المحققون تسمية (عضو العائلة المالكة1).

بدوره قال النائب العام الأميركي ديفيد أندرسون إن “الشكوى الجنائية تتهم عناصر سعوديين بالعبث بالأنظمة الداخلية لتويتر من أجل الحصول على معلومات شخصية عن معارضين سعوديين والآلاف من مستخدمي تويتر”.

ووفق العديد من المنظمات الحقوقية يحمل النظام السعودي سجلا أسود فى مجال حقوق الإنسان حيث يستمر بحملات الاعتقال التعسفية والمحاكمات والإدانات للمعارضين ويواصل سجن عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء لفترات طويلة جراء انتقادهم هذه السلطات والمطالبة بإصلاحات.

وأكدت منظمة هيومن رايتس ووتش في وقت سابق أن النظام السعودي استخدم تقنيات المراقبة التجارية المتوفرة لقرصنة الحسابات الإلكترونية لمعارضي سياساته.