عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

سائرون : ليس لدينا دوافع شخصية لأستجواب عبد المهدي       النزاهة تكشف اجراءتها حول استغلال مبالغ طائلة لاعمار المناطق المحررة بكركوك       ظريف : إيران تطبق حاليا الإجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق النووي       علاوي : سنلجأ لاقامة دعاوى لدى القضاء والمحكمة الجنائية الدولية بحق من قتل المتظاهرين       القبض على 4 دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل       جهاز مكافحة الارهاب يوافق على اعادة 1972منتسبا من المفسوخة عقودهم       الأعلام الامني توضح سقوط صاروخين غربي وشمالي العاصمة بغداد ليلة أمس       المقاومة تقصف تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة       النقل : اعفاء اصحاب البضائع كافة من اجور الخزن المترتبة بذمتهم لفترة معينة في ميناء ام قصر       لجنة تعديل الدستور : لن نعمل تحت ضغوط سياسية ولن نسمح بتسويف تعديل مواد الدستور       العمل تستعد أطلاق الوجبة 27 من القروض الميسرة التي تستهدف فيها نحو خمسة الاف و400 مستفيد       الحكيم يتلقي اتصالاً هاتفيّاً من نظيره السعوديّ لبحث حُلُول سياسيّة للأزمات التي تُعاني منها المنطقة       جنين هانس تلتقي المرجع السيستاني ((مشروع تدويل الشأن العراقي يرفضه المرجع ))       استشهاد القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا في غزة       صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ عدد من أعضاء مجلس محافظة ميسان الحاليين      

النوم الجيد ينظف الدماغ من السموم ويحمي من الخرف

نوفمبر 4, 2019 | 10:30 ص

اكتشف العلماء أن الدماغ يغسل نفسه بسائل منظف أثناء النوم، وقد يكون هذا عاملا وقائيا ضد الخرف.

وفي دراسة شملت البحث في أدمغة 13 شابا أثناء نومهم، رأى العلماء في جامعة واشنطن شيئا “مذهلا”، حيث يندفع السائل النخاعي إلى المخ كل 20 ثانية أو نحو ذلك، عبر موجات نابضة.

ويعتقد أن السائل الدماغي الشوكي أو السائل الدماغي النخاعي (CSF)، وهو سائل صاف موجود أيضا في العمود الفقري، يطرد المواد السامة التي تشارك في تطوير الخرف.

ولأول مرة، تمكن العلماء من التقاط هذه العملية بالصور، ويأملون أن يمهد الطريق لفهم أمراض الدماغ.

ويقترح العلماء أن الأشخاص الذين يحصلون على الكثير من النوم الجيد يمكنهم حماية أنفسهم من هذا التدهور المعرفي.

وأوضحت البروفيسورة لورا لويس، المؤلف المشارك في الدراسة التي نشرت في مجلة “ساينس” العلمية، أن للنوم تأثيرا كبيرا على الحماية من التدهور العقلي، وقالت: “إن نبضات السائل الدماغي النخاعي أثناء النوم، آلية لم نكن نعرف أنها تحدث على الإطلاق، والآن يمكننا فقط إلقاء نظرة على منطقة دماغية واحدة وعلى الفور قراءة حالة الدماغ لدى شخص ما”.

ودرس العلماء أدمغة 13 شابا من الأصحاء، تتراوح أعمارهم بين 23 و33 عاما، والتي تم تصويرها عبر ماسح بالرنين المغناطيسي خلال مرحلة نوم حركة العين السريعة.

وفي الوقت نفسه، راقب العلماء أنواعا مختلفة من النشاط في أدمغة المشاركين، وباستخدام نوع آخر من التصوير بالرنين المغناطيسي، قام الفريق أيضا بقياس حركات السائل الدماغي النخاعي في المخ.

وظهرت الإشارات الكهربائية المعروفة باسم الأمواج البطيئة أو موجات دلتا، أثناء نوم المشاركين، وبعد بضع ثوان، خرج تدفق الدم من رؤوسهم وهرع السائل الدماغي النخاعي إلى المخ على شكل موجات إيقاعية نابضة.

ووجد العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من حالات تنكس عصبي مثل مرض ألزهايمر، أكثر أشكال الخرف شيوعا، لديهم موجات دلتا أقل وأضعف، وهو ما يؤثر على تدفق الدم في الدماغ ويخفض من نبضات السائل الدماغي النخاعي إليه أثناء النوم، وهذا بالتالي ما قد يؤدي إلى تراكم البروتينات السامة وانخفاض قدرات الذاكرة.