عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

صدور مذكرة قبض ومنع سفر لمدير صحة صلاح الدين السابق       فالح الفياض: خيار الشعب نجده في صناديق الانتخابات و ليس في المظاهرات       الثوم يعزز صحة الأمعاء ويساعدك على العيش لفترة أطول       النزاهة : ضبط حالات تلاعب في أضابير عدة عقارات في دائرة التسجيل العقاري في نينوى       القضاء يستقدم 13 عضوا من مجلس محافظة كركوك       الرافدين يوجه فروعه بصرف مستحقات اصحاب المنافذ الخاصة دون عراقيل       الخارجية الروسية تدين العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية وتعده عملا يتناقض مع القانون الدولي       استقرار سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية       مكتب عبد المهدي يصدر توضيحاً بشأن آليات التعيين والعقود       الإعلام الامني : مقتل وإصابة 20 عنصر من قوات اليبشه بضربة جوية نفذتها طائرة مجهولة في سنجار       القبض على ارهابي قام بخطف شرطيين وقتلهما وفجر منازلهما وسرقها في الرمادي       التوترات بين الصين وأمريكا تحفز مكاسب الذهب       هاتريك فينالدوم يقود هولندا لاكتساح إستونيا       بأكثر من مليار تنزيل.. “تيك توك” يهزم إنستغرام وفيسبوك       العمل : اطلاق الدفعة الاولى من راتب المعين المتفرغ لـ16 الف مستفيد من المشمولين الجدد      

تُسبب الالتهابات.. تحذير جديد من استخدام سماعات الأذن

أكتوبر 18, 2019 | 1:52 م

حذر أطباء متخصصون في مجال صحة الأذنين من استخدام سماعات الأذنين بانتظام، خصوصا في الدول التي تتمتع بطقس رطب، ونصحوا بقطع هذه العادة للأبد.
وقالت خبيرة في مجال صحة الأذنين في مؤسسة “إيرويركس”، ليزا هيلويج، إن استخدام سماعات الأذن يمكن أن يتسبب في تراكم الأوساخ والعرق والزيت والجلد الميت والشعر، ويتركها داخل الأذن، وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا بالفعل إلى الإصابة بالتهابات الأذنين، بحسب “سكاي نيوز”.
وتابعت الخبيرة مؤسسة “إيرويركس” أن أي شيء يعطل المسار الطبيعي للشمع (الصملاخ) في الأذنين يسبب تراكم الشمع، ومثل سدادات الأذن وأجهزة السمع، تستقر السماعات في ذلك الجزء من القناة السمعية حيث يتم إنتاج الشمع، ويمكن أن تحفز على إنتاج المزيد منه أثناء استخدامها.
وتمتلك الآذان طريقة فعالة للتنظيف الذاتي وتتخلص بانتظام من الأوساخ المتراكمة، إضافة إلى أن شمع الأذنين له كثير من الفوائد المهمة الأخرى، بما فيها حماية قناة الأذن وترطيبها.
وأضافت ليزا هيلويج أن هذا الأمر يمثل مشكلة لمن يرتدون سماعات الأذنين، وبشكل خاص في البلدان الرطبة، مفسرة ذلك بأن المياه “تُحبس” خلف الشمع، أما يسبب التهاب الأذن، إلى جانب أعراض أخرى مثل الألم والرائحة الكريهة والإفرازات والحكة، كما تتعلق الأوساخ وشمع الأذنين بالسماعات، وتصبح بيئة ملوثة بالكامل، تؤدي إلى إصابة الأذن بالتهابات تستدعي طلب المساعدة الطبية.
أما عن خطوات مواجهة التهاب الأذنين عند حدوثه، فنصحت هيلويج بأنه يجب على الإنسان الحفاظ على أذنيه جافتين، ومن المهم أن يترك الإنسان فرصة مناسبة لآذانه لتنظيف نفسها، نظرا لأن هذا العضو مجهز تماما بـ”المعدات” المناسبة للقيام بذلك، فمثلا طبقة الجلد الميت تشق طريقها من وسط طبلة الأذن إلى الأذن الخارجية ويحملها الشمع من الأذنين، إلا أن السماعات وسدادات الأذن “قد تضعف آلية التنظيف الذاتي”.
وأوصت الخبيرة مؤسسة “إيرويركس” بالحفاظ على نظافة سماعات الأذن، ودعت إلى ترك شمع الأذن على السماعات حتى يجف عليها طوال الليل، ثم إزالتها بفرشاة صغيرة ومسحها بواسطة الكحول الطبي في صباح اليوم التالي