معلم على قارعة الطريق ..       ” الموت الاسود ” … الصين تحذر من ظهور وباء ثاني الأخطر في تاريخ البشرية       انتقادات واسعة تطال الكاظمي من عرب و تركمان كركوك بسبب إعادة البيشمركة اليها       خلال الـ24 ساعة الماضية … اللواء الثاني وطبابة الحشد يدفنان 95 متوفيا بكورونا في النجف الاشرف       “ماركا”: ريال مدريد يتخلى عن 5 لاعبين       وزارة الصحة تسجل 1724 حالة شفاء اليوم       الكعبي يتساءل : كيف ينتصر شعبنا على كورونا ويلتزموا بالحظر في ظل انقطاع مُزمن للكهرباء ؟       صادقون ترفض صمت القضاء والحكومة على الإجراءات القانونية بخصوص اغتيال المهندس       البعيجي : تركيا احتلت البلد من من الشمال وامريكا اخترقت الاجواء والحكومة صامتة       قاضي خلية الصقور: نملك معلومات عن الشبكات الإرهابية بعد ضبط معلومات تقنية       القبض على شبكة داعشية مشتركة باغتيال آمر الفوج الثاني شرطة اتحادية       الإعلام الامني تنفي سقوط صاروخ كاتيوشا قرب صالة مطار بغداد الدولي       “واشنطن بوست”: محمد بن سلمان يعد تهم فساد ضد محمد بن نايف       وزير العمل : نسَّقنا مع الداخليَّة لإيقاف دخول العمالة الأجنبيَّة       بين العمق العربي والعقائدي هوة كبيرة!!!      

تُسبب الالتهابات.. تحذير جديد من استخدام سماعات الأذن

أكتوبر 18, 2019 | 1:52 م

حذر أطباء متخصصون في مجال صحة الأذنين من استخدام سماعات الأذنين بانتظام، خصوصا في الدول التي تتمتع بطقس رطب، ونصحوا بقطع هذه العادة للأبد.
وقالت خبيرة في مجال صحة الأذنين في مؤسسة “إيرويركس”، ليزا هيلويج، إن استخدام سماعات الأذن يمكن أن يتسبب في تراكم الأوساخ والعرق والزيت والجلد الميت والشعر، ويتركها داخل الأذن، وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا بالفعل إلى الإصابة بالتهابات الأذنين، بحسب “سكاي نيوز”.
وتابعت الخبيرة مؤسسة “إيرويركس” أن أي شيء يعطل المسار الطبيعي للشمع (الصملاخ) في الأذنين يسبب تراكم الشمع، ومثل سدادات الأذن وأجهزة السمع، تستقر السماعات في ذلك الجزء من القناة السمعية حيث يتم إنتاج الشمع، ويمكن أن تحفز على إنتاج المزيد منه أثناء استخدامها.
وتمتلك الآذان طريقة فعالة للتنظيف الذاتي وتتخلص بانتظام من الأوساخ المتراكمة، إضافة إلى أن شمع الأذنين له كثير من الفوائد المهمة الأخرى، بما فيها حماية قناة الأذن وترطيبها.
وأضافت ليزا هيلويج أن هذا الأمر يمثل مشكلة لمن يرتدون سماعات الأذنين، وبشكل خاص في البلدان الرطبة، مفسرة ذلك بأن المياه “تُحبس” خلف الشمع، أما يسبب التهاب الأذن، إلى جانب أعراض أخرى مثل الألم والرائحة الكريهة والإفرازات والحكة، كما تتعلق الأوساخ وشمع الأذنين بالسماعات، وتصبح بيئة ملوثة بالكامل، تؤدي إلى إصابة الأذن بالتهابات تستدعي طلب المساعدة الطبية.
أما عن خطوات مواجهة التهاب الأذنين عند حدوثه، فنصحت هيلويج بأنه يجب على الإنسان الحفاظ على أذنيه جافتين، ومن المهم أن يترك الإنسان فرصة مناسبة لآذانه لتنظيف نفسها، نظرا لأن هذا العضو مجهز تماما بـ”المعدات” المناسبة للقيام بذلك، فمثلا طبقة الجلد الميت تشق طريقها من وسط طبلة الأذن إلى الأذن الخارجية ويحملها الشمع من الأذنين، إلا أن السماعات وسدادات الأذن “قد تضعف آلية التنظيف الذاتي”.
وأوصت الخبيرة مؤسسة “إيرويركس” بالحفاظ على نظافة سماعات الأذن، ودعت إلى ترك شمع الأذن على السماعات حتى يجف عليها طوال الليل، ثم إزالتها بفرشاة صغيرة ومسحها بواسطة الكحول الطبي في صباح اليوم التالي