عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

جهانغيري يعرب عن تقديره وشكره لمراجع الدين والشعب العراقي على استقبال اكثر من 3 ملايين زائر ايراني       عمليات بغداد تعلن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية       جوارديولا على رأس خطة ميلان لاستعادة الأمجاد       لجنة تحقيق التظاهرات : التقرير النهائي سيتم تسليمه الى رئيس الوزراء يوم غد الاحد       استمرار توافد الزوار عبر منفذ المنذرية للمشاركة بزيارة الاربعين / تقرير _ مثنى الربيعي       دورتموند يخطط للانقضاض على نجم نابولي       اللجنة المالية النيابية من انهيار الاقتصاد العراقي في موازنة 2020       اختراق بصمة غالاكسي أس 10.. وسامسونغ تعد بالحل قريبا       النزاهة تشكل فرقاً تحقيقيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين       توخيل يكشف فرص مبابي وكافاني أمام بروج       للوقاية من السرطان.. 6 طرق لتجنب خطر الإصابة       عمليات بغداد : تخصيص 460 عجلة مختلفة الانواع لنقل الزوار من مدينة كربلاء الى العاصمة       النظام التركي يعلن سقوط إحدى طائراته داخل الأراضي السورية       شمول 200 مريض بالسرطان بشبكة الحماية الاجتماعية في ذي قار       غرناطة يصعد مؤقتًا لوصافة الدوري الإسباني      

المنطقة بين محاولات عزل ترامب وعزل إيران وتمزق الجزيرة

أكتوبر 2, 2019 | 6:31 م

وفيق السامرائي

  1. قيل إن رئيس وزراء باكستان قال إنه كُلِفَ من قِبَلِ ترامب والسعودية بالتوسط لدى إيران، وكثيرون
  2. يتوسطون، والصين تبدو واثقة من إمداداتها النفطية، أما اليابان فقلقها ظهر في أقوال غير معتادة.
  3. روحاني يَسخر شامتا بالدفاع الجوي السعودي أميركي الصنع وبفشل استخبارات أميركا في كشف غارة أرامكو مسبقا.
  4. العراق (العراق) كان سيدا ولم تهزه ردات أرامكو وارتداداتها ومن أراد القول تدارك وسكت، لأنه العراق رغم جراحه..
  5. مع الفجر كنت أحاول الربط بين الحرب الأميركية السوفيتية الباردة وكيف انتجت دولةً روسيةً مترشقةً من ثقافاتٍ أخرى، وبين حرب باردة حادة جدا أميركية إيرانية مدعومة سعوديا.
  6. مجابهة مخاطر استبداد الاتحاد السوفيتي بعد الحرب العالمية الثانية كانت لها مبرراتها، لكن التنسيق الأميركي السعودي لاسقاط الحكم شيوعي الصبغة في أفغانستان، الذي لو ترك لتغير تدريجيا وبهدوء مع الزمن، جلب معضلة كبيرة بوصول طالبان إلى الحكم وإطلاق يد القاعدة في هجمات 11 سبتمبر 2001، فكانت حرب اسقاطها ردة فعل لبلد جريح اعتدي عليه. ولم تتأثر السعودية ورفاقها (من) عرب الخليج بإرهاب القاعدة مثلما تأثرت دول أخرى والأمن الدولي.
  7. الآن، تسعى أطراف محلية إلى تشجيع أميركا لإعادة طالبان على أمل عزل إيران من الشرق وتهديدها دون تحسب لدرس الماضي.
  8. (قيل) إن السعودية اشترت رؤوسا نووية من باكستان من سنين، وقيل إن إيران قريبة إلى غرب جمهوريات السوفييت المنسلخة/ المستقلة والتي كانت مناطق تجارب نووية..
  9. السعودية تستطيع اللقاء مع إيران مباشرة وبيسر، لكنها امتنعت طويلا؛ لأن صبر الإيرانيين يتعدى تحمل قسوة صحراء، ولأن البارعين سياسيا ومكرا في النظام السعودي (سابقا) أصبحوا خارج سلطة القرار.
  10. لا شك في رغبة ترامب بمنع الانتشار النووي، وعدا هذا فمصالح أميركا الاستراتيجية تغيرت ولسان حالها يقول (اذهبا وتقاتلا ولكما ربٌ يفصل بينكما).
  11. ترامب يسعى إلى عزل إيران ولكن ليس بتهور، وإيران تنتظر عزله قهرا أو انتخابيا، والسعوديون يسعون إلى عزل إيران لكنهم يواجهون خصما يتحرك في كل الاتجاهات (وفي شوارعهم) ولن يستطيعوا استمالة العراق لأهدافهم قطعا.
  12. السعودية لا تملك حلا للأزمة وحتى لو تصالحت ظاهريا فلن تحرك الملف الشائك الأعلى ولا سلطان لها، وجهود العراق مشكورة ولو لطي تداعيات أرامكو.

إذن ماذا؟

لا يزال المشوار طويلا وباب المفاجآت المثيرة تصعيدا مفتوحا حتى لو لاحت بوادر مغايرة واجتماعات، فالشائكات كثيرات، وما يترتب عمله عراقيا نتناوله كلاً في حينه.