عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

جهانغيري يعرب عن تقديره وشكره لمراجع الدين والشعب العراقي على استقبال اكثر من 3 ملايين زائر ايراني       عمليات بغداد تعلن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية       جوارديولا على رأس خطة ميلان لاستعادة الأمجاد       لجنة تحقيق التظاهرات : التقرير النهائي سيتم تسليمه الى رئيس الوزراء يوم غد الاحد       استمرار توافد الزوار عبر منفذ المنذرية للمشاركة بزيارة الاربعين / تقرير _ مثنى الربيعي       دورتموند يخطط للانقضاض على نجم نابولي       اللجنة المالية النيابية من انهيار الاقتصاد العراقي في موازنة 2020       اختراق بصمة غالاكسي أس 10.. وسامسونغ تعد بالحل قريبا       النزاهة تشكل فرقاً تحقيقيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين       توخيل يكشف فرص مبابي وكافاني أمام بروج       للوقاية من السرطان.. 6 طرق لتجنب خطر الإصابة       عمليات بغداد : تخصيص 460 عجلة مختلفة الانواع لنقل الزوار من مدينة كربلاء الى العاصمة       النظام التركي يعلن سقوط إحدى طائراته داخل الأراضي السورية       شمول 200 مريض بالسرطان بشبكة الحماية الاجتماعية في ذي قار       غرناطة يصعد مؤقتًا لوصافة الدوري الإسباني      

فك شفرة الدماغ البشري… “التليباثي” لم يعد خيالا علميا بعيدا

أكتوبر 2, 2019 | 6:14 م

ربط الدماغ بالكمبيوتر يفتح أبواب قدرات خارقة وإمكانية التحكم بالبشر وإعادة تشكيل عقولهم.

تكامل الإنسان مع الآلة
اعترف بداية بأني سأترك لمخيلتي الذهاب بعيدا، لكنها ستستند إلى حقائق علمية بعد المئات من التجارب عن ربط الدماغ بالكمبيوتر، والذي يعني أنه تم بالفعل فك شفرة الدماغ البشري.

لن أجتهد بتحديد ما إذا كان ما استنتجه سيحدث خلال سنوات أو عقود أو قرون. لكن المؤكد أن الطريق إلى ذلك أصبح سالكا و”ملموسا” بفتوحات علمية صريحة.

نعم سوف يتمكن البشر من التواصل دون استخدام الكلمات أي مباشرة من عقل لآخر (التليباثي) تلك الفكرة “الخيالية” التي راودت الكثير من البشر منذ آلاف السنين، مثل حلم السفر عبر الزمن.

تلك الفكرة كانت مجرد شطحات خيال أدبي وتمنيات دون وجود وسيلة لتحقيقها. أما اليوم فإنها تبدو قريبة التحقق وبمنتهى الوضوح، مثلما نتحدث أو نتبادل الرسائل الإلكترونية، ليس بطاقة روحانية بل من خلال إمكانية توصيل أدمغتنا بالإنترنت.

لم يعد التليباثي خيالا علميا بعد إجراء الكثير من التجارب، التي وضعت الأسس العلمية الملموسة لإمكانية أن تصبح أمرا شائعا خلال وقت قد يكون قريبا جدا مثل شيوع الإنترنت حاليا. ولا استبعد أن يكون ذلك متحققا بالفعل دون أن يتم الإعلان عنه.

نقلة نوعية خارقة
الحاجز الأكبر الذي تم اختراقه هو أن الأجهزة الإلكترونية باتت متلائمة مع لغة الدماغ البشري وتفهم إشاراته السرية وربما تتمكن من التدخل في عمله أو إعادة تشكيل محتوياته في وقت قد لا يكون بعيدا.

لا يمكن مقارنة هذا الاختراق بأي من القفزات التكنولوجية الأخرى. ولا يكفي وصفه بأنه أكبر تحول على الإطلاق في تاريخ التكنولوجيا وفي تاريخ البشرية، لأنه قفزة تفتح أفقا غير مسبوق وتنقل طبيعة حياة الإنسان على هذا الكوكب إلى مدار آخر.

هناك تقارير منذ سنوات تؤكد أن عشرات الآلاف من الأشخاص زرعوا بالفعل رقائق إلكترونية في أجسادهم تتصل بالجهاز العصبي، وقد تكون الأعداد أكبر من ذلك بكثير في ظل عدم وجود بيانات دقيقة بشأنها.

قد يصبح تصفح الإنترنت على أحدث الهواتف الذكية شيئا من الكلاسيكيات التقليدية القديمة، لأن توصيل الدماغ بالإنترنت أصبح حقيقة وله تسمية محددة هي برينترنت Brainternet رغم أنها لا تزال في بدايتها وليست عملية سهلة.