الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة لفايروس كورونا في العراق       الحشد الشعبي يطلق عملية عسكرية (يا قائم ال محمد ) لتطهير جنوب تلعفر       نائب : الزرفي لا يزال يواصل مشاوراته مع جميع الأطراف السياسية       الصحة تتوقع ظهور اصابات بكورونا في مدينة الحرية والمناطق المحيطة بها       الرافدين يحدد خيارات للموظفين غير المشمولين بسلفة ٢٥ مليون دينار       دائرة صحة النجف : 41 ملامساً يغادرون الحجر الصحي       واتساب يفرض قيودا لتطويق “وباء الأخبار المضللة”       راكيتيتش يفضل الانتقال إلى أتلتيكو مدريد       صحة النجف : تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا       نجدة بغداد : القبض على 56 شخصاً من مخالفي حظر التجوال في بغداد       العمليات المشتركة: التحالف يسلم مقر المستشارين الفرنسيين في بغداد       تعافي ٨ مصابين بكورونا في النجف ومغادرتهم مستشفى الحكيم العام       بالوثيقة …محافظ النجف يوجه بتوزيع قطع اراضي على منتسبي الصحة والشرطة       فيفو تعلن عن هاتف Vivo Y50 بسعر منافس       رغم كورونا .. السعودية تتجاهل قواعد الاقتصاد ببيع النفط وجرائمها في اليمن      

فك شفرة الدماغ البشري… “التليباثي” لم يعد خيالا علميا بعيدا

أكتوبر 2, 2019 | 6:14 م

ربط الدماغ بالكمبيوتر يفتح أبواب قدرات خارقة وإمكانية التحكم بالبشر وإعادة تشكيل عقولهم.

تكامل الإنسان مع الآلة
اعترف بداية بأني سأترك لمخيلتي الذهاب بعيدا، لكنها ستستند إلى حقائق علمية بعد المئات من التجارب عن ربط الدماغ بالكمبيوتر، والذي يعني أنه تم بالفعل فك شفرة الدماغ البشري.

لن أجتهد بتحديد ما إذا كان ما استنتجه سيحدث خلال سنوات أو عقود أو قرون. لكن المؤكد أن الطريق إلى ذلك أصبح سالكا و”ملموسا” بفتوحات علمية صريحة.

نعم سوف يتمكن البشر من التواصل دون استخدام الكلمات أي مباشرة من عقل لآخر (التليباثي) تلك الفكرة “الخيالية” التي راودت الكثير من البشر منذ آلاف السنين، مثل حلم السفر عبر الزمن.

تلك الفكرة كانت مجرد شطحات خيال أدبي وتمنيات دون وجود وسيلة لتحقيقها. أما اليوم فإنها تبدو قريبة التحقق وبمنتهى الوضوح، مثلما نتحدث أو نتبادل الرسائل الإلكترونية، ليس بطاقة روحانية بل من خلال إمكانية توصيل أدمغتنا بالإنترنت.

لم يعد التليباثي خيالا علميا بعد إجراء الكثير من التجارب، التي وضعت الأسس العلمية الملموسة لإمكانية أن تصبح أمرا شائعا خلال وقت قد يكون قريبا جدا مثل شيوع الإنترنت حاليا. ولا استبعد أن يكون ذلك متحققا بالفعل دون أن يتم الإعلان عنه.

نقلة نوعية خارقة
الحاجز الأكبر الذي تم اختراقه هو أن الأجهزة الإلكترونية باتت متلائمة مع لغة الدماغ البشري وتفهم إشاراته السرية وربما تتمكن من التدخل في عمله أو إعادة تشكيل محتوياته في وقت قد لا يكون بعيدا.

لا يمكن مقارنة هذا الاختراق بأي من القفزات التكنولوجية الأخرى. ولا يكفي وصفه بأنه أكبر تحول على الإطلاق في تاريخ التكنولوجيا وفي تاريخ البشرية، لأنه قفزة تفتح أفقا غير مسبوق وتنقل طبيعة حياة الإنسان على هذا الكوكب إلى مدار آخر.

هناك تقارير منذ سنوات تؤكد أن عشرات الآلاف من الأشخاص زرعوا بالفعل رقائق إلكترونية في أجسادهم تتصل بالجهاز العصبي، وقد تكون الأعداد أكبر من ذلك بكثير في ظل عدم وجود بيانات دقيقة بشأنها.

قد يصبح تصفح الإنترنت على أحدث الهواتف الذكية شيئا من الكلاسيكيات التقليدية القديمة، لأن توصيل الدماغ بالإنترنت أصبح حقيقة وله تسمية محددة هي برينترنت Brainternet رغم أنها لا تزال في بدايتها وليست عملية سهلة.