عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة       راموس جاهز لمواجهة إشبيلية غداً       التايمز: الهجوم على أرامكو كشف مدى الضعف لدى السعودية       الخارجية الايرانية: مقترح ماكرون غير قابل للتحقيق في أطر الإدارة الأمريكية       امانة بغداد : رفع الكتل الكونكريتية شرقي العاصمة       ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح       الحلبوسي يرفض الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية       موسوي: على واشنطن أن تدرك فشل سياسة العقوبات ضد إيران       لأمن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء داخل مطعم قريب       الجيش اليمني يستهدف مرتزقة العدوان السعودي في عسير       النصر يحذر من مغبة التراخي الامني على امن المواطنين ويدين تفجير كربلاء       فيسبوك توقف “عشرات آلاف التطبيقات” في إطار حماية الخصوصية       بورنموث يعود بفوز ثمين من معقل ساوثهامبتون       ظريف: الرياض نفسها غير مقتنعة بضلوع إيران بهجوم أرامكو       الامن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء      

النزاهة تكشف عن حالات ابتزاز ورشوة بعقدين زراعيَّين في كربلاء

سبتمبر 12, 2019 | 10:35 ص

تمكُّنت ملاكات مكتب تحقيق كربلاء في هيئة النزاهة، الخميس، من ضبط الأضابير الخاصة باثنين من العقود الزراعيَّة؛ لوجود شبهات ابتزازٍ وطلب رشوةٍ من قبل عددٍ من موظفي مديريَّة الزراعة في المحافظة

وذكر بيان للهيئة تلقت” النجباء نيوز” نسخة منه، أن “دائرة التحقيقات في الهيئة أشارت إلى قيام فريق عمل مكتب تحقيق كربلاء، الذي انتقل إلى مديريَّة الزراعة في المحافظة، بضبط أصل الأضابير الخاصة بالعقدين المبرمين مع مواطنين اثنين”.

وأضاف البيان، أن “المتعاقد الأول قام بالشكوى ضد عددٍ من موظفي مديريَّة الزراعة؛ لقيامهم بإبرام عقد فوق المساحة المستغلة من قبله لمصلحة متعاقدٍ آخر خلافاً للتعليمات، مدعياً أن الموظفين طلبوا مبلغ (1,000,000,000) مليار دينارٍ تُدفَعُ كرشوةٍ لهم لقاء قيامهم بحل الموضوع، وأن القيمة التقديريَّة للأرض تصل إلى (4,000,000,000) مليارات دينار”ٍ.

وأكدت الهيئة، أنه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العملية التي تمَّت بموجب مذكرة ضبطٍ قضائيَّةٍ صادرةٍ عن قاضي محكمة تحقيق كربلاء المقدسة”.

وكانت هيئة النزاهة أعلنت في الخامس من الشهر الماضي عن تمكُّن ملاكات مكتب تحقيق كربلاء من إعادة ملكية أحد العقارات الذي تتجاوز قيمته ملياري دينار وربع المليار إلى الدولة.