الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة لفايروس كورونا في العراق       الحشد الشعبي يطلق عملية عسكرية (يا قائم ال محمد ) لتطهير جنوب تلعفر       نائب : الزرفي لا يزال يواصل مشاوراته مع جميع الأطراف السياسية       الصحة تتوقع ظهور اصابات بكورونا في مدينة الحرية والمناطق المحيطة بها       الرافدين يحدد خيارات للموظفين غير المشمولين بسلفة ٢٥ مليون دينار       دائرة صحة النجف : 41 ملامساً يغادرون الحجر الصحي       واتساب يفرض قيودا لتطويق “وباء الأخبار المضللة”       راكيتيتش يفضل الانتقال إلى أتلتيكو مدريد       صحة النجف : تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا       نجدة بغداد : القبض على 56 شخصاً من مخالفي حظر التجوال في بغداد       العمليات المشتركة: التحالف يسلم مقر المستشارين الفرنسيين في بغداد       تعافي ٨ مصابين بكورونا في النجف ومغادرتهم مستشفى الحكيم العام       بالوثيقة …محافظ النجف يوجه بتوزيع قطع اراضي على منتسبي الصحة والشرطة       فيفو تعلن عن هاتف Vivo Y50 بسعر منافس       رغم كورونا .. السعودية تتجاهل قواعد الاقتصاد ببيع النفط وجرائمها في اليمن      

سوريا تدين إعلان نتنياهو عزمه ضم أراض فلسطينية للحتلال

سبتمبر 11, 2019 | 1:15 م

أدانت سوريا بشدة إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الغاصب عزمه ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة إلى الكيان الصهيوني مؤكدة أنه يأتي في سياق الطبيعة التوسعية لهذا الكيان وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح: تدين الجمهورية العربية السورية بشدة إعلان رئيس الوزراء في كيان الاحتلال الغاصب عزمه على ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة إلى الكيان الصهيوني وذلك في انتهاك سافر للشرعية الدولية وقراراتها بخصوص الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف المصدر: إن إعلان نتانياهو يأتي في سياق الطبيعة التوسعية لكيان الاحتلال وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية والتي تشكل صفقة القرن أحدث تجلياتها بالتواطؤ والمشاركة الفاعلة للإدارة الأميركية التي لم تعد تخفي عداءها المستحكم للأمة العربية وتآمرها على حقوقها ومصالحها ومستقبلها.

وتابع المصدر: إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد وقوفها الكامل مع الشعب الفلسطيني في نضاله لاستعادة حقوقه المشروعة وتحرير أراضيه من براثن الاحتلال وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس فإنها تؤكد أن الوضع العربي الراهن مكن كيان الاحتلال من المضي في عدوانه المتواصل على الأمة العربية كما أن بعض العرب الذين يتهافتون ويروجون للتطبيع المجاني مع هذا الكيان يتحملون مسؤولية تاريخية في سلوك كيان الاحتلال المارق مشددة على أن خيار المقاومة والصمود وحده الكفيل بالحفاظ على الحقوق العربية والدفاع عن حاضر الأمة وضمان مستقبلها.