عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

القضاء يطلق سراح 2626 من المتظاهرين السلميين‎ ‎       رسمياً ..الزوراء يلاقي بونيودكور الاوزبكي ضمن ملحق دوري أبطال اسيا       روحاني: الأمريكيون والصهاينة فشلوا في منع إيران من التقدم       بليند: ماني هو رونالدو الجديد في عالم كرة القدم       رئيس الجمهورية يبحث مع ممثلة اللأمم المتحدة حق التظاهر السلمي وحفظ الأمن العام       التعليم تصدر بيان مهما بشان الطلبة غير المقبولين في الدراسات المسائية       بالوثيقة.. تحديد الـ12 من كانون الأول الحالي موعدا لاستجواب وزير النفط       القوات الأمنية تدمر ثلاثة أوكار لداعش في كركوك       النزاهة: ​أوامر استقدام بحق مدراء في الزراعة والوقف الشيعي       النفط تعلن توزيع الغاز السائل لمواكب خدمة المتظاهرين في الناصرية والنجف مجاناً       محمد الحوثي: تصريحات الخرطوم حول سحب الجنود السودانيين من اليمن ايجابية       المالية النيابية: موازنة 2020 ستقر بداية العام المقبل       مجددا.. القوات اليمنية تسقط طائرة سعودية في جيزان       انقذوا الوطن من العودة للفصل السابع …       علاوي يدعو رئيس الجمهورية الى “اجراءات سريعة” للخروج من المأزق      

نائب : الخلافات السياسية بين الكتل كانت سببا في عدم مناقشة موضوع اخراج القوات الاميركية من العراق

أغسطس 26, 2019 | 9:54 ص

أكد النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني، الاثنين، ان الخلافات السياسية بين الكتل وداخل البرلمان كانت سببا في عدم مناقشة موضوع اخراج القوات الاميركية من العراق، مبيناً ان تلك القوات خرقت الاتفاقية الامنية المبرمة مع دولتها ونشدد على ضرورة اخراجها من البلاد.

وقال الكناني في تصريح تابعته ” النجباء نيوز” ان “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي تمت مطالبته في اكثر من مرة ومن خلال وسائل الاعلام بعقد جلسة لمجلس النواب من اجل اخراج القوات الاميركية وايقاف الاستهداف ضد قطعات الحشد الشعبي والقوات الامنية”.

واضاف ان “الخلافات السياسية ومواقف بعض الكتل تحول دون طرح موضوع اخراج القوات الاجنبية من العراق واتخاذ موقف حيالها، حيث ان اغلب النواب طالبوا باخراج تلك القوات من البلاد”، مبينا أن “الكثير من المطالبات داخل البرلمان لرئيس الحكومة بشأن بيان عدد القوات الاميركية ومهامها، وسبب بقائها خاصة ان تلك القوات خرقت الاتفاقية الامنية بعدم التزامها بحماية الاجواء العراقية، وبالتالي لاحاجة لتلك القوات”.

واشار الكناني إلى ان “الفصل التشريعي المقبل سيكون ضمن اولوياته مراجعة اسباب بقاء هذه القوات خاصة بعد عدم التزامها بالاتفاقية الامنية”