عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة       راموس جاهز لمواجهة إشبيلية غداً       التايمز: الهجوم على أرامكو كشف مدى الضعف لدى السعودية       الخارجية الايرانية: مقترح ماكرون غير قابل للتحقيق في أطر الإدارة الأمريكية       امانة بغداد : رفع الكتل الكونكريتية شرقي العاصمة       ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح       الحلبوسي يرفض الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية       موسوي: على واشنطن أن تدرك فشل سياسة العقوبات ضد إيران       لأمن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء داخل مطعم قريب       الجيش اليمني يستهدف مرتزقة العدوان السعودي في عسير       النصر يحذر من مغبة التراخي الامني على امن المواطنين ويدين تفجير كربلاء       فيسبوك توقف “عشرات آلاف التطبيقات” في إطار حماية الخصوصية       بورنموث يعود بفوز ثمين من معقل ساوثهامبتون       ظريف: الرياض نفسها غير مقتنعة بضلوع إيران بهجوم أرامكو       الامن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء      

الداخل الإسرائيلي يعتبر عدوان نتنياهو الأخير جاءت لتحقيق مكاسب سياسية قبيل الانتخابات

أغسطس 25, 2019 | 5:36 م

النجباء نيوز :

انتقد رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، اليوم الأحد، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لإعلانه إحباط الجيش الإسرائيلي لما اسماه هجوم إيراني من الأراضي السورية.

وقال باراك إن “هذه الأحاديث مبنية على المصالح السياسية ولا علاقة لها بالردع”، في إشارة للانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في 17 سبتمبر المقبل، حيث يرغب في كسب ود الناخب الإسرائيلي بكافة السبل على حد تعبير باراك.

وأفاد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق، بأنه سيفكر في الانضمام إلى ائتلاف سياسي مع قائمة حزب “أزرق أبيض” والقائمة العربية المشتركة، مؤكدا أنه لا خطأ في ذلك.

إلى ذلك، انتقد وزيرا الحرب إسرائيل السابقان، أفيغدور ليبرمان وموشيه يعلون، إعلان حكومة نتنياهو عن الغارات الأخيرة على سوريا، معتبرين أن ذلك جاء لتحقيق مكاسب سياسية قبيل الانتخابات.

وجاءت تصريحات المسؤولين الإسرائيليين السابقين، عقب إعلان تل أبيب شن غارات على سوريا، زعمت أنها استهدفت قوات إيرانية ومجموعات مسلحة موالية لها، كانت تخطط لإطلاق طائرات مسيرة متفجرة على الدولة العبرية (حسب تعبير المسؤولين الاسرائيليين).