عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحوثيون: الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة في السعودية أكبر بكثير مما أعلن عنه       المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: باستطاعتنا صناعة طائرة مسيرة كل يوم       الكعبي يناقش في التشيك دعم صندوق إعمار المناطق المحررة       ترامب يأمر بتكثيف شديد للعقوبات على إيران       القبض على داعشيين كانا يعملان بما يسمى ديوان الجند في الموصل       شمخاني: رد ايران على أي عدوان سيكون حاسماً وشاملاً ومزلزلا       مجلس كربلاء يصوت على تخصيص 3 ملايين دينار لعوائل شهداء ركضة طويريج       لجنة الزراعة النيابية : على تركيا الالتزام بتعهداتها المقدمة للعراق الخاصة بملف المياه وحصة العراق منه       مفتش وزارة الإعمار: منع هدر بأكثر من مليار دينار في بلدية الموصل       روحاني : السعودية والامارات وأمريكا والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب في المنطقة ودمروا اليمن       برهم صالح يصل الى مقر برلمان اقليم كردستان       قطعات من الحشد والجيش يشرعون باليوم الثالث من عملية إرادة النصر الخامسة غرب الأنبار       نائب : المفتشين العموميين المقصرين في اداء واجبهم سيتم محاسبتهم واستجوابهم مع الوزراء       مجلس الوزراء يبحث استقالة وزير الصحة ويصدر عددا من القرارات المهمة       التربية تصدر بياناً بشأن اداء امتحانات الدور الثالث      

البعيجي : تفجير المسيب وازهاق ارواح الناس يتحملة السياسين الطائفين الذين اثارو النعرات الطائفية مؤخرا

أغسطس 24, 2019 | 10:51 ص

حمل النائب عن محافظة بابل منصور البعيجي جميع السياسين الذين اثارو النعرات الطائفية مؤخرا في محافظة بابل فيما يخص موضوع الجثث مجهولة الهوية مسؤلية ماحصل من تفجير ارهابي استهدف المواطنين العزل في قضاء المسيب يوم امس “

مشيرا الى ان ماحصل من تفجير ارهابي استهدف ارواح الناس بسبب تصريحات السياسين الذين نعقو بالطائفية مؤخرا وهم السبب الرئيس فيما يحدث في محافظة بابل “

وقال البعيجي في بيان صحفي تلقت ” النجباء نيوز” نسخه منه : لطالما حذرنا الجميع الابتعاد عن التصريحات الطائفية خصوصا بعدما شهدت محافظة بابل استقرار امني في المحافظة ولكن مع الاسف الشديد عاود بعض السياسين التصريحات الطائفية والتي حاولو من خلالها خلط الاوراق واعادتنا الى المربع الاول “

واضاف البعيجي يجب محاسبة كل من يحاول اثارت النعرات الطائفية سواء كان من السياسين اومن غيرهم لضمان الحفاظ على السلم الامني والمجتمعي في محافظة بابل داعيا القوات الامنية اخذ الحيطة والحذر والضرب بيد من حديد على كل من يحاول استهداف امن بابل والحفاظ على حياة المواطنين من اي استهداف اوعمل ارهابي يحصل مستقبلا لاسامح الله