تثمين لجهود مدير مستشفى الشيخ زايد والكوادر الطبية في الاستجابة لمناشدة اوصلتها قناة النجباء       محافظ بغداد يدعو لتمديد حظر التجوال لمدة اسبوعين       الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا في العراق       نائب: محاولة الاعتداء على مراقد مراجع الدين سابقة خطيرة       صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة الإسراع بإكمال الكابينة الوزارية       نائب: داعش استغل أزمة التظاهرات لتعزيز نشاطه في اطراف كركوك       عمليات بغداد تؤكد استمرار العمل بالاستثناءات و تدعو الى عدم استخدام الأستثناء للأمور الشخصية       نائب يحذر من وجود “اياد خفية” تحاول التلاعب بمقدرات وزارة الكهرباء       صحة ديالى تعلن وفاة احد المصابين بكورونا       مكتب الكاظمي يرد على تقرير لحقوق الانسان بشأن حالات الاختطاف والتعذيب بالتظاهرات       الرافدين يعلن توقيع عقد مع وزارة الدفاع لتوطين رواتب منتسبيها       ال 4000 أرهابي سعودي قتلوا العراقيين :-ألا يُحرك فيكم الحميّة والثأر بسلاح القوانين الدولية !؟       إنتقادات تُطال السفير العراقي في السعودية بسبب تصريحاته الأخيرة       الكعبي يدعو الكاظمي لاستكمال إعادة العراقيين العالقين في الخارج       التعليم تحدد الرابع عشر من حزيران موعدا لاداء امتحانات الدراسات العليا إلكترونيا      

ظريف: أمن المنطقة لا يشترى من الخارج

أغسطس 21, 2019 | 2:25 م

اشار وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف انه ودون التعددية لا يمكننا تحقيق الامن في العالم موضحا ان التعددية هي ليست امرا خياريا وانما متطلب ينجح بالقانون الدولي.

ولفت وزير الخارجية الايراني في محاضرة له حول “القانون الدولي والأحادية” في معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام ، لفت الى ان البشرية اصبحت اليوم في جوهر القانون الدولي وتابع : دون التعددية لا يمكننا تحقيق الامن في العالم .

واشار الى ان ايران ووفقا لـ 15 تقريرا للوكالة الدولية التزمت بالاتفاق النووي وهي لا زالت ملتزمة بينما انسحبت منه الولايات المتحدة ، فالقانون الدولي 2231 والاتفاق النووي يتضمنان كيفية التعامل مع عدم الامتثال

وتطرق الى دعوات الولايات المتحدة للمفاوضات مضيفا ان هناك اطار موجود للمفاوضات وتابع : لو كانت ايران قد انتهكت التزاماتها لكانت اطراف الاتفاق قد ذهبت الى مجلس الامن لكنها خفضت التزاماتها

وفي جانب اخر من المحاضرة قال ظريف : عندما ننظر الى اننا قادرين على تدمير عدونا بعشرة اضعاف فإن ذلك كابوس وليس أمنا ، اذا ارادوا الحديث عن الامن فليطبقوا الفقرة الخامسة من القرار 598 .

وراى بانه لا يمكن لاي تواجد عسكري في المنطقة أن يجلب الامن لها واضاف : الولايات المتحدة هي مصدر عدم الاستقرار في الخليج الفارسي ، فالتواجد الاميركي في العراق خلق “داعش” والزرقاوي .

واشار الى ان يمكن البدء بامور سياسية قبل الفنية للتوصل الى اتفاقيات عدم اعتداء بين دول الخليج الفارسي وتابع : منطقتنا تعاني من تفاوت في قوة وحجم الدول ما يخلق عدم التوازن وهذا امر واقع .

ولفت الى دفع بعض الدول لنظام ضدام لشراء الامن لها ابان الثورة الاسلامية وتابع القول : من الممكن الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة في الخليج الفارسي لضمان حرية الملاحة ، ايران من هذه المنطقة وما يجري فيها من شأننا ، من الممكن الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة في الخليج الفارسي لضمان حرية الملاحة .

وفي جانب اخر الوزير ظريف انه لو كانت ايران قد انتهكت التزاماتها لكانت اطراف الاتفاق قد ذهبت الى مجلس الامن لكنها خفضت التزاماتها واضاف : اوروبا لديها التزامات ضمن الاتفاق النووي والتزامات اخرى بعد الانسحاب الاميركي منه ، اوروبا لم تنفذ اي من التزاماتها تجاه ايران في اطار الاتفاق النووي.

واكد ان الامن لا يمكن أن يشترى من الخارج واضاف : منطقتنا تعاني من تفاوت في قوة وحجم الدول ما يخلق عدم التوازن وهذا امر واقع .