عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة       راموس جاهز لمواجهة إشبيلية غداً       التايمز: الهجوم على أرامكو كشف مدى الضعف لدى السعودية       الخارجية الايرانية: مقترح ماكرون غير قابل للتحقيق في أطر الإدارة الأمريكية       امانة بغداد : رفع الكتل الكونكريتية شرقي العاصمة       ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح       الحلبوسي يرفض الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية       موسوي: على واشنطن أن تدرك فشل سياسة العقوبات ضد إيران       لأمن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء داخل مطعم قريب       الجيش اليمني يستهدف مرتزقة العدوان السعودي في عسير       النصر يحذر من مغبة التراخي الامني على امن المواطنين ويدين تفجير كربلاء       فيسبوك توقف “عشرات آلاف التطبيقات” في إطار حماية الخصوصية       بورنموث يعود بفوز ثمين من معقل ساوثهامبتون       ظريف: الرياض نفسها غير مقتنعة بضلوع إيران بهجوم أرامكو       الامن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء      

قيادي عسكري بريطاني: انسحاب القوات الألمانية من العراق سيكون ضربة موجعة للتحالف

أغسطس 20, 2019 | 6:13 م

وصفت قيادة التحالف العسكري الدولي لمكافحة تنظيم داعش الارهابي انسحاب محتمل للقوات الألمانية بأنه سيكون “ضربة قوية” للتحالف.

وقال نائب قائد التحالف العسكري، ميجور جنرال كريستوفر غيكا، اليوم الثلاثاء أمام صحفيين ألمان في بغداد إن الإرهابيين ينشئون الآن في الخفاء شبكات فعالة عقب أنهيار التنظيم، مضيفا أنه يتعين مواصلة مكافحتهم.
تجدر الإشارة إلى أن وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب-كارنباور، زارت اليوم المقر الرئيسي عالي التأمين للتحالف الدولي الذي يضم 75 دولة في العراق.

وذكر غيكا، أن داعش ينصب من مواقع سرية فخاخا متفجرة وينفذ اعتداءات على ساسة وهجمات على مواطنين، وقال: “ألمانيا كانت شريكا راسخا وعضوا جيدا حقا في هذا التحالف على مدار سنوات عديدة، إذا سُحبت هذه الإمكانيات، فستكون ضربة كبيرة للتحالف، لأن الطلعات الاستطلاعية والدعم الطبي والمساعدة في التدريب مهمة للغاية بالنسبة لنا”، مضيفا أن الطلعات الجوية الاستطلاعية تساهم أيضا في الحيلولة دون سقوط مدنيين أبرياء خلال العمليات العسكرية.
وأجرت وزيرة الدفاع الألمانية قبل زيارتها للمقر الرئيسي للتحالف، الذي يوصف داخليا بأنه “الوحدة 3″، محادثات سياسية مع الحكومة العراقية في العاصمة بغداد. واستعلمت كرامب-كارنباور أيضا عن مشروعات مدنية تهدف إلى استقرار البلاد، وعن المساعدات التدريبية التي يقوم بها جنود ألمان للجيش العراقي.
تجدر الإشارة إلى أن 50 جنديا ألمانيا يتولون تدريب قوات عراقية في مجال الدفاع واللوجستيات في مجمع التاجي العسكري، على بعد 30 كيلومترا شمالي بغداد.

وكانت كرامب-كارنباور، التي تتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا للمستشارة أنجيلا ميركل، أكدت من قبل أن مشاركة الجيش الألماني في مهمة مكافحة داعش لا تزال يُنظر إليها على أنها “مهمة للغاية”.
وقالت الوزيرة قبل مغادرة برلين: “ما يقوم به الجيش الألماني هناك إسهام معترف به دوليا. هو إسهام في مكافحة يقوم بها تحالف دولي ضد إرهاب ما يسمى بتنظيم داعش”.
يشار إلى أن ألمانيا تشارك في التحالف الدولي ضد داعش الارهابي حتى الآن بطائرات استطلاع “تورنادو” وطائرة تزود بالوقود ومدربين عسكريين في العراق. ويتم تشغيل الطائرات من قاعدة الأزرق في الأردن شرقي عمان.
ومن المقرر أن تنتهي هذه المشاركة للجيش الألماني في 31 أكتوبر المقبل. وهناك عدم اتفاق في الائتلاف الحاكم الألماني حول تمديد المهمة. وتم اتخاذ قرار خلال التمديد الأخير للمهمة -بحث من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم – بإنهاء مهمة الطائرات الاستطلاعية وطائرة التزود بالوقود في ذلك الموعد.
وكان البرلمان الألماني وافق على دعم فرنسا والتحالف الدولي لمكافحة داعش عسكريا عقب الهجمات الإرهابية في باريس في نوفمبر عام 2015. وترى الحكومة الألمانية حاليا أنه يتعين الحيلولة دون تشكيل متطرفي داعش المهزومين عسكريا الآن معاقل جديدة لهم في العراق .