عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحرس الثوري الإيراني: سنسقط كل الطائرات المسيرة       راموس جاهز لمواجهة إشبيلية غداً       التايمز: الهجوم على أرامكو كشف مدى الضعف لدى السعودية       الخارجية الايرانية: مقترح ماكرون غير قابل للتحقيق في أطر الإدارة الأمريكية       امانة بغداد : رفع الكتل الكونكريتية شرقي العاصمة       ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح       الحلبوسي يرفض الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية       موسوي: على واشنطن أن تدرك فشل سياسة العقوبات ضد إيران       لأمن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء داخل مطعم قريب       الجيش اليمني يستهدف مرتزقة العدوان السعودي في عسير       النصر يحذر من مغبة التراخي الامني على امن المواطنين ويدين تفجير كربلاء       فيسبوك توقف “عشرات آلاف التطبيقات” في إطار حماية الخصوصية       بورنموث يعود بفوز ثمين من معقل ساوثهامبتون       ظريف: الرياض نفسها غير مقتنعة بضلوع إيران بهجوم أرامكو       الامن الوطني يعتقل منفذ تفجير كربلاء      

القدو يحمل عبد المهدي مسؤولية الخروقات الأمنية المحتملة في سهل نينوى

أغسطس 5, 2019 | 1:30 م

حمل عضو مجلس النواب عن سهل نينوى حنين القدو، الاثنين، القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مسؤولية الخروقات الأمنية المحتملة التي قد تحصل بالمحافظة جراء سحب الحشد من السيطرات.

وذكر بيان للقدو إنه “في الوقت الذي بدأ ابناء منطقة سهل نينوى بتنفس الصعداء بعد عمليات القتل والتهجير الذي تعرض لها ابناء المنطقة وخاصة من الشبك والتركمان”، مردفا: “وقد تفاجانا بقرار القائد العام للقوات المسلحة بسحب الحشد المحلي من السيطرات الرئيسية والتي تعتبر مفتاح الامان لمنطقة سهل نينوى”.

وبين، أن “هذا القرار الجائر سيكون له تبعات امنية كبيرة على سلامة واستقرار  منطقة سهل نينوى وعلى ابنائها”، محملا القائد العام للقوات المسلحة “المسؤولية الكاملة عن الخروقات الامنية التي قد تقع على ابناء المنطقة”.

وتابع القدو، أن هذا القرار جاء لإرضاء سياسية معينة لاعادة المحافظة وسهل نينوى الى الاوضاع التي كانت تعيشها قبل ١٠ من حزيران ٢٠١٤”، مبينا أنه “من المؤسف ان هذا القرار جاء مع ذكرى الخامسة لعملية الابادة والتهجير الذي تعرض لها ابناء المكون الايريدي والتركمان والشبك والمسيحيين”.