عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

واستعن بأمرك على أخيك …       توتنهام يلجأ إلى إستراتيجية جديدة لضم بيل       الاعرجي : تحالف سياسي فعّال يعمل على ترشيح شخصية ضعيفة لرئاسة الوزراء .       ظريف يدعو ترامب لأخذ قراراته على اساس الواقع       الحشد الشعبي يعزز قدراته العسكرية لمواجهة اي خطر يتعرض له البلاد .       هل يساعد الملح على تخفيض الوزن؟       مجلس الأمن الوطني ينقل الملف الأمني في الوسط والجنوب الى وزارة الداخلية .       ارتفاع سعر صرف الدولار في الأسواق المحلية       في أقل من دقيقة.. أمن نفسك من “هاكرز” الواتساب       برلمانية : بقاء القوات الأمريكية تعني استمرار الأزمات في العراق .       الخالدي : اتفاق القوى السياسية على تقديم مرشح رئاسة الوزراء خلال يومين .       بنزيما يقود التشكيلة المتوقعة لريال مدريد ضد بلد الوليد       افتتاح الطرق المغلقة في بغداد و المحافظات       الامن النيابية : المنطقة الخضراء ستفتح أمام حركة المرور خلال الأسبوع الجاري .       نائب : الـ ( 72 ) ساعة المقبلة ستشهد تطورا بشأن منصب رئيس الوزراء.      

كتلة نيابية تجدد رفضها للنظام الانتخابي الحالي

يوليو 22, 2019 | 3:56 م

جدد رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمه، الاثنين، رفض كتله للنظام الانتخابي الحالي، منوها الى أن النظام الحالي يعيد انتاج نفس القوى السياسية المتحكمة بالمشهد، ولا تتاح فرصة لبروز قوى سياسية ناشئة تسهم باحداث تغيير سياسي.

وقال طعمه في موتمر صحفي عقده في مجلس النواب وحضرته النجباء نيوز، “نكرر رفضنا للنظام الانتخابي سانت ليغو المعدل (1,9) او (1,7) كونه يعيد انتاج نفس القوى السياسية المتحكمة بالمشهد السياسي ولا تتيح فرصة لبروز قوى سياسية ناشئة تسهم باحداث تغيير سياسي مقبول”.

وأضاف، أن “اعتماد ذلك النظام سيضعف التمثيل الحقيقي للمواطنين ويحصر ادارة الدولة بارادة محدودة مقتصرة على اشخاص بعدد اصابع اليد ويعطل الدور الرقابي وممارسة المساءلة والمحاسبة للفاشلين والمقصرين والمتورطين بالفساد المالي و الاداري، كما يتسبب بعزوف شديد عن المشاركة في الانتخابات الى نسب متدنية جدا قد تقارب نسب المؤيدين للانظمة الشمولية، وهو ما يعني استبدال النظام الديمقراطي بنظام ديكتاتورية احزاب محدودة لا تشكل نسبة مؤيديهم والمصوتين لهم الحد الادنى المقبول في الانظمة الديمقراطية”.

يشار الى أن طعمه، أكد في وقت سابق أن نظام سانت ليغو المعدل (1,7) سيزيد ركود المشهد السياسي وجموده على نفس الكيانات والوجوه السياسية.