عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

سيد نيجرفان .. شمال العراق جزء لا يتجزأ من الوطن العراقي .       البعيجي : المتضررون من الاتفاقية الصينية هم المروجون لتعطيلها .       الرئيس الإيراني روحاني يعرب عن سروره لنجاح العملية الجراحية للمرجع السيستاني       الاندية الايرانية تعلن الانسحاب من دوري أبطال آسيا       عمليات سامراء تعلن العثور على عبوات من مخلفات داعش في مكيشيفة .       الصين توقع اتفاقيات ضخمة مع ميانمار       زيدان يتحدث عن رحيل فالفيردي ويلمح إلى “المصير المحتوم”       صالح محمد العراقي يدعو ميسوري الحال إلى توفير وسائل نقل لمتظاهري المليونية .       مغلي البابونج يفيد مرضى السكري       واتساب.. “خبر سار” لـ300 مليون شخص       بالصوت والصورة … السيد السيستاني يوجه خطابا للشعب العراقي .       الحكيم للصفدي : لا نريد ان نكون ساحة صراع بين اي طرفين .       الشابندر : دولا عربية تحتضن اجتماعات مشبوهة لتقسيم العراق .       الخالدي : رئيس الجمهورية سيعقد اجتماعات مكثفة لحسم رئاسة الوزراء .       السهلاني : هناك توجه لاختيار شخصية رئيس الوزراء بانتخاب مباشر من الشعب .      

عبد المهدي يوكد أن الأمن والخدمات كل واحد لايمكن تجزئتهما

يوليو 20, 2019 | 10:52 ص

أكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، السبت، أن الأمن والخدمات كل واحد لايمكن تجزئتهما، مشيرا إلى أن وحدة شعبنا وتعاونه مع قواتنا المسلحة كفيلان بتوفير الامن والاستقرار.
وذكر بيان لمكتب عبد المهدي تلقت ” النجباء نيوز” ، نسخة منه، أن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي اشرف ميدانيا على اطلاق المرحلة الثانية من عملية ارادة النصر في شمال بغداد والمناطق المحيطة بها التي بدأت الصفحة الاولى منها فجر هذا اليوم السبت، وتفقد القوات المشاركة ومقرات الوحدات العسكرية في منطقتي الطارمية والمشاهدة”.
وأضاف البيان أن “عبد المهدي التقى بالقادة والآمرين واستمع الى شرح مفصل عن الخطط والاجراءات والتشكيلات المشاركة في هذه العملية التي تستهدف تحقيق الأمن والاستقرار وسيادة القانون في هذه المناطق ومنع فلول عصابة داعش من التسلل اليها او اتخاذها ممرات لتنفيذ عمليات ارهابية”.
ووجه عبد المهدي القطعات العسكرية كافة بـ”أداء واجبها بمهنية عالية وبإسناد وتعاون كاملين من المواطنين وابناء العشائر والوجهاء واهالي المناطق التي تشملها العملية العسكرية”، مشيرا إلى أن “وحدة شعبنا وتعاونه مع قواتنا المسلحة كفيلان بتوفير الامن والاستقرار وتوفير الشروط لتقديم الخدمات للمواطنين. فالامن والخدمات كل واحد لايمكن تجزئتهما لهذا”.
وحث رئيس الوزراء الدوائر الخدمية والادارية و القضائية والجهد الهندسي على “مضاعفة جهودهم لخدمة المواطنين الذين عانوا كثيرا من الاهمال والارهاب”، مشيدا بـ”التنسيق العالي فيما بينها وبالعلاقة المتميزة بين القوات الأمنية والمواطنين وكسب ثقتهم ، والتي تعد عاملا اساسيا في نجاح العملية وتحقيق اهدافها”