عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

سائرون : ليس لدينا دوافع شخصية لأستجواب عبد المهدي       النزاهة تكشف اجراءتها حول استغلال مبالغ طائلة لاعمار المناطق المحررة بكركوك       ظريف : إيران تطبق حاليا الإجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق النووي       علاوي : سنلجأ لاقامة دعاوى لدى القضاء والمحكمة الجنائية الدولية بحق من قتل المتظاهرين       القبض على 4 دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل       جهاز مكافحة الارهاب يوافق على اعادة 1972منتسبا من المفسوخة عقودهم       الأعلام الامني توضح سقوط صاروخين غربي وشمالي العاصمة بغداد ليلة أمس       المقاومة تقصف تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة       النقل : اعفاء اصحاب البضائع كافة من اجور الخزن المترتبة بذمتهم لفترة معينة في ميناء ام قصر       لجنة تعديل الدستور : لن نعمل تحت ضغوط سياسية ولن نسمح بتسويف تعديل مواد الدستور       العمل تستعد أطلاق الوجبة 27 من القروض الميسرة التي تستهدف فيها نحو خمسة الاف و400 مستفيد       الحكيم يتلقي اتصالاً هاتفيّاً من نظيره السعوديّ لبحث حُلُول سياسيّة للأزمات التي تُعاني منها المنطقة       جنين هانس تلتقي المرجع السيستاني ((مشروع تدويل الشأن العراقي يرفضه المرجع ))       استشهاد القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا في غزة       صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ عدد من أعضاء مجلس محافظة ميسان الحاليين      

اتهامات وزارة الصحة بابتزاز شركات أدوية أوربية

يوليو 10, 2019 | 6:20 م

كشف عضو لجنة الصحة والبيئة جواد الموسوي، اليوم الاربعاء، عن مغادرة عدد من شركات الادوية الرصينة الإيطالية والفرنسية العراق بسبب تعرضها للابتزاز في وزارة الصحة، فيما أشار الى ان الوزير علاء العلوان يعتمد على مناشئ أوروبية واسيوية غير رصينة بشراء الأدوية.

 وقال الموسوي في بيان تلقت “النجباء نيوز”، نسخة منه، إن “سياسة وزير الصحة والبيئة الحالية بالاعتماد على مناشئ غير رصينة في شراء ادوية منقذة للحياة وادوية سرطانية ولقاحات الاطفال من دول شرق اسيا وشرق اوروبا بسبب رخص أسعارها هي سياسة خاطئة وخطيرة فأرواح وصحة اطفالنا اغلى من اي ثمن”. وأضاف ان “شراء ادوية ولقاحات من مناشئ اوربية وشركات رصينة وصرف الاموال اللازمة لذلك افضل من استهلاك الاموال بالعمولات والرشاوي والسرقات داخل الوزارة”. وتابع أن “هذا ما اكدته الشركات الرصينة حينما غادرت العراق مؤخرا بسبب تعرضا لابتزاز وطلب رشاوي داخل الوزارة مقابل التعامل معها وهذا الموضوع يخالف سياسة هذه الشركات العالمية”.وحمل الموسوي “وزير الصحة والبيئة الحالي المسؤولية عن اي ضرر لأي مواطن او طفل عراقي تتسبب به تلك السياسة غير الصحيحة بإبعاد الشركات العالمية الرصينة والاعتماد على شركات ادوية غير رصينة، خصوصا بعد استيراد لقاحات للأطفال من الهند وشرق اسيا بدلا من شركات فرنسية وإيطالية وشركات عالمية رصينة يتعامل معها العراق منذ عشرات السنين واثبتت جدارتها بالقضاء على الكثير من الامراض والأوبئة داخل العراق”.