التخطيط تعلن معايير اختيار أعضاء المجلس الأعلى لتطوير القطاع الخاص       الزام جميع المدربين واللاعبين والإداريين بالحضور إلى مقر اتحاد الكرة لتوقيع عقودهم       اجرام بغداد تعلن ضبط واغلاق قاعتين للعب القمار وسط العاصمة       واتساب… حل “محرج” في التحديث الجديد       العمليات المشتركة تنفي تسلل الف عنصر من “داعش” الى العراق       المركزي: الإيرادات السنوية لنهري دجلة والفرات بلغت أكثر من 32 مليار/ م3       نائب يكشف تخويل عبد المهدي باختيار مرشحة وزارة التربية       تصديق أقوال متهم بإدخال 42 شاحنة مواد غذائية بأختام مزورة       الإعدام لمدانين بالهجوم على القوات الأمنية في بيجي وتكريت عام 2014       الحج والعمرة : عدد الحجاج العراقيين لهذا العام 55 ألف حاج 5000 حاج حصلوا على فيز عن طريق المجاملات والموافقات الخاصه       لواء ١٢ الحشد الشعبي يعلن اكمال مهامه في اليوم الرابع من عمليات ارادة النصر       مراسلنا : التصويت على زهير كاظم مرهون الكريطي رئيسا للجنة متابعة المشاريع الاستراتيجيه في مجلس المحافظة كربلاء       اختيار نافع الميالي رئيسا للجنة التربيه في مجلس محافظة كربلاء       الكعبي : السلطة التشريعية بدورتها الحالية ستقف بقوة ضد كل من يحاول استهداف العملية الديمقراطية       المالية : موازنة العام المقبل 2020 قد لا تتضمن تعيينات      

اتهامات وزارة الصحة بابتزاز شركات أدوية أوربية

يوليو 10, 2019 | 6:20 م

كشف عضو لجنة الصحة والبيئة جواد الموسوي، اليوم الاربعاء، عن مغادرة عدد من شركات الادوية الرصينة الإيطالية والفرنسية العراق بسبب تعرضها للابتزاز في وزارة الصحة، فيما أشار الى ان الوزير علاء العلوان يعتمد على مناشئ أوروبية واسيوية غير رصينة بشراء الأدوية.

 وقال الموسوي في بيان تلقت “النجباء نيوز”، نسخة منه، إن “سياسة وزير الصحة والبيئة الحالية بالاعتماد على مناشئ غير رصينة في شراء ادوية منقذة للحياة وادوية سرطانية ولقاحات الاطفال من دول شرق اسيا وشرق اوروبا بسبب رخص أسعارها هي سياسة خاطئة وخطيرة فأرواح وصحة اطفالنا اغلى من اي ثمن”. وأضاف ان “شراء ادوية ولقاحات من مناشئ اوربية وشركات رصينة وصرف الاموال اللازمة لذلك افضل من استهلاك الاموال بالعمولات والرشاوي والسرقات داخل الوزارة”. وتابع أن “هذا ما اكدته الشركات الرصينة حينما غادرت العراق مؤخرا بسبب تعرضا لابتزاز وطلب رشاوي داخل الوزارة مقابل التعامل معها وهذا الموضوع يخالف سياسة هذه الشركات العالمية”.وحمل الموسوي “وزير الصحة والبيئة الحالي المسؤولية عن اي ضرر لأي مواطن او طفل عراقي تتسبب به تلك السياسة غير الصحيحة بإبعاد الشركات العالمية الرصينة والاعتماد على شركات ادوية غير رصينة، خصوصا بعد استيراد لقاحات للأطفال من الهند وشرق اسيا بدلا من شركات فرنسية وإيطالية وشركات عالمية رصينة يتعامل معها العراق منذ عشرات السنين واثبتت جدارتها بالقضاء على الكثير من الامراض والأوبئة داخل العراق”.