عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

سائرون : ليس لدينا دوافع شخصية لأستجواب عبد المهدي       النزاهة تكشف اجراءتها حول استغلال مبالغ طائلة لاعمار المناطق المحررة بكركوك       ظريف : إيران تطبق حاليا الإجراءات التعويضية المنصوص عليها في الاتفاق النووي       علاوي : سنلجأ لاقامة دعاوى لدى القضاء والمحكمة الجنائية الدولية بحق من قتل المتظاهرين       القبض على 4 دواعش يعملون بالحسبة وديوان الجند في ايمن الموصل       جهاز مكافحة الارهاب يوافق على اعادة 1972منتسبا من المفسوخة عقودهم       الأعلام الامني توضح سقوط صاروخين غربي وشمالي العاصمة بغداد ليلة أمس       المقاومة تقصف تل أبيب ومستوطنات غلاف غزة       النقل : اعفاء اصحاب البضائع كافة من اجور الخزن المترتبة بذمتهم لفترة معينة في ميناء ام قصر       لجنة تعديل الدستور : لن نعمل تحت ضغوط سياسية ولن نسمح بتسويف تعديل مواد الدستور       العمل تستعد أطلاق الوجبة 27 من القروض الميسرة التي تستهدف فيها نحو خمسة الاف و400 مستفيد       الحكيم يتلقي اتصالاً هاتفيّاً من نظيره السعوديّ لبحث حُلُول سياسيّة للأزمات التي تُعاني منها المنطقة       جنين هانس تلتقي المرجع السيستاني ((مشروع تدويل الشأن العراقي يرفضه المرجع ))       استشهاد القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا في غزة       صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ عدد من أعضاء مجلس محافظة ميسان الحاليين      

ايران: اجراء لندن باحتجاز ناقلة النفط الايرانية يعد قرصنة بحرية

يوليو 10, 2019 | 1:30 م

قال وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” ،الاربعاء، انه لايمكن اجراء التفاوض في ظل ممارسة الضغوط والارهاب الاقتصادي.

وذكر ظريف على هامش اجتماع مجلس الوزراء ان “اعضاء مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة ليس من صلاحيتهم اتخاذ قرار بشأن الاتفاق النووي، بل بامكانهم ابداء آرائهم حول هذا الموضوع”، مضيفا ان “آلية الزناد ليست قابلة للتطبيق“.

وتطرق الى توقيف ناقلة النفط الايرانية من قبل البحرية البريطانية في مضيق جبل طارق وبين ان “قضية توقيف ناقلة النفط الايرانية لا صلة لها بموضوع مبادلة نازنين زاغري (التي تمضي عقوبة السجن بعد ادانتها بتهمة المساس بالامن القومي الايراني)، ولم نتسلم اي اقتراحات لحد الآن بهذا المحتوى من قبل بريطانيا.

وتابع ظريف ان “اجراء لندن باحتجاز ناقلة النفط الايرانية يعد من وجهة نظرنا قرصنة بحرية، ولا يمكن اساسا القبول بمثل هذا الاجراء”.