ماذا في رسالة المناورات بقلب السيادة بغداد؟!       سائرون : التجاوز الامريكي بلغ حدا لايمكن السكوت عنه ونطالب الحكومة بموقف واضح وصريح        إيرثلنك: عمليات تخريبية طالت كابلاتنا في مناطق من الرصافة انتقاماً من عمليات إيقاف تهريب الإنترنت       متظاهرون غاضبون يقطعون طريق بغداد _ عمارة بسبب تردي قطاع الكهرباء ” صور”       التربية توضح آلية اضافة درجة القرار       النزاهة تضبط 17 حاوية تُرِكَت سبع سنواتٍ دون عائداتٍ بميناء أم قصر       العدل تسجل إصابة 31 حدثا في سجن الكرخ بكورونا وتحذر من تفشي الفيروس       الاعلام الامني تصدر بياناً بشأن استهداف المنطقة الخضراء       وزير الصحة : الخروج من دائرة خطر كورونا رهن بالتزام المواطنين       وزير الاتصالات : عمليات الصدمة اوقفت هدر المليارات من ايرادات الدولة       هم نزل وهم يدّبچ على السطح …       الكعبي : قيام السفارة الاميركية باطلاق نيران تحت اي حجة خطوة استفزازية جديدة مخالفة لكل القوانين       بينهم أربعة مسيحيين.. الحشد الشعبي يكمل دفن جثامين 2000 متوفي بكورونا في النجف       الصحة تعلن تسجيل 2334 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 106 حالة وفاة       تعيين قاسم الاعرجي مستشاراً للأمن الوطني      

​​​​​​​الدفاع الألمانية تبيع بالخطأ معلومات عسكرية سرية

يوليو 8, 2019 | 11:41 ص

كشفت تقارير صحفية أن جهاز الشؤون الإدارية بوزارة الدفاع الألمانية باع أجهزة حاسوب مستعملة لأشخاص عاديين، وتوجد عليها معلومات عسكرية حساسة.

ويتعلق بعض هذه المعلومات بكيفية تشغيل راجمة الصواريخ الألمانية المعروفة باسم “مارس”، وصور لأقارب ضباط سابقين في الجيش الألماني. ولم تمسح هذه المعلومات قبل طرح الأجهزة للبيع.

ووردت تفاصيل عن عملية بيع وطبيعة المعلومات في صحيفة زود دويتشه وموقع شبيغل أونلاين.

وقد قللت وزارة الدفاع من خطورة الأمر، بحجة أن المعلومات المسربة مصنفة على أقل مستوى من السرية.

وخرجت القصة للعلن عندما قام أحد المشرفين على الغابات في مقاطعة بافاريا عام 2018 بطرح أربعة من هذه الأجهزة للمزاد على الإنترنت.

وحسب التقارير فإن المعني اكتشف بالمصادفة خطورة ما تحتوي عليه هذه الأجهزة من معلومات حساسة بعد أن تمكن من فتح أحدها بتخمين كلمة السر. وقد أعاد جهازا واحدا للوزارة أما البقية فباعها بالفعل.

وعلمت صحيفة زود دويتشه ببيع جهاز حاسوب مستعمل آخر عام 2016، كان مملوكا لوزارة الدفاع الألمانية أيضا دون مسح محتواه.