التخطيط تعلن معايير اختيار أعضاء المجلس الأعلى لتطوير القطاع الخاص       الزام جميع المدربين واللاعبين والإداريين بالحضور إلى مقر اتحاد الكرة لتوقيع عقودهم       اجرام بغداد تعلن ضبط واغلاق قاعتين للعب القمار وسط العاصمة       واتساب… حل “محرج” في التحديث الجديد       العمليات المشتركة تنفي تسلل الف عنصر من “داعش” الى العراق       المركزي: الإيرادات السنوية لنهري دجلة والفرات بلغت أكثر من 32 مليار/ م3       نائب يكشف تخويل عبد المهدي باختيار مرشحة وزارة التربية       تصديق أقوال متهم بإدخال 42 شاحنة مواد غذائية بأختام مزورة       الإعدام لمدانين بالهجوم على القوات الأمنية في بيجي وتكريت عام 2014       الحج والعمرة : عدد الحجاج العراقيين لهذا العام 55 ألف حاج 5000 حاج حصلوا على فيز عن طريق المجاملات والموافقات الخاصه       لواء ١٢ الحشد الشعبي يعلن اكمال مهامه في اليوم الرابع من عمليات ارادة النصر       مراسلنا : التصويت على زهير كاظم مرهون الكريطي رئيسا للجنة متابعة المشاريع الاستراتيجيه في مجلس المحافظة كربلاء       اختيار نافع الميالي رئيسا للجنة التربيه في مجلس محافظة كربلاء       الكعبي : السلطة التشريعية بدورتها الحالية ستقف بقوة ضد كل من يحاول استهداف العملية الديمقراطية       المالية : موازنة العام المقبل 2020 قد لا تتضمن تعيينات      

بسبب تراجع مبيعات آيفون.. أبل تدفع 680 مليون دولار لسامسونغ

يوليو 7, 2019 | 2:07 م

كشفت تقارير تقنية، أن شركة “أبل”، ستدفع مبلغا كبيرا لـ”سامسونغ”، بسبب عدم شراء الحصة المتفق عليها من شاشات الهاتف المصنوعة في كوريا الجنوبية.
وبحسب موقع “بوكيت ناو”، فإن الشركة الأميركية، ستدفع حوالى 680 مليون دولار، من الغرامات، لصالح سامسونغ، لأن “أبل” لم تستلم الكمية الكاملة من الشاشات التي قامت بطلبها، بعدما تضررت من انخفاض مبيعات هاتف “آيفون”.

وعلى الرغم من المنافسة المحمومة بينهما، تعتمد شركة “أبل” على “سامسونغ”، بشكل كامل، في صناعة شاشات “AMOLED” المتطورة لهواتف آيفون.

ولم يجر الإعلان بشكل رسمي عن المبلغ الذي يتوجب على شركة “أبل” أن تدفعه، لكن خبراء رجحوا بأن يكون من مئات الملايين من الدولارات.

وتستعد الشركات للإعلان عن مداخيلها، في وقت لاحق من شهر يوليو الجاري، ومن المرجح أن تعلن سامسونغ انخفاضا للعام الثالث على التوالي.

وبحسب المصدر، فإن هذا التراجع يعود بالأساس إلى الحروب التجارية التي أطلق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شرارتها، لأنه يرى عدم تكافؤ في الشراكة التجارية بين الولايات المتحدة وباقي بلدان العالم.