الموقف الوبائي اليومي للإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق       النفط تخصص مليار دينار لمحافظة بغداد لتعزيز جهود مكافحة وباء كورونا       فصائل المقاومة توجه رسائل الى القوات الأميركية المحتلة : انكم لا تحترمون إلا لغة القوة و سنتعامل بها معكم       بالصور…القوات الامريكية تسلم مواقعها في قاعدة الحبانية للقوات العراقية       التربية تعلن تقنين مناهج المواد العلميّة للمراحل المنتهيّة       بالوثيقة …الزرفي يسلم المنهاج الحكومي إلى البرلمان       عندما يتآمر حماة الدستور على الدستور !!!       صحة النجف الاشرف تعلن تسجيل 34 إصابة جديدة بفايروس كورونا       ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 7589 شخصا وعدد الوفيات إلى 42 حالة       نائب سابق ينتقد صالح : كان الأجدر بك ان تصادق على احكام الإعدام قبل ان تطلب عفوا عن المجرمين       الرافدين : اكمال اجراءات صرف رواتب اغلب موظفي دوائر ومؤسسات الدولة لشهر آذار       نائب يحذر : استهداف الحشد الشعبي ستكون وخيمة على مصالح امريكا في العراق       إصابات كورونا في العالم تقترب من 940 ألفاً والولايات المتحدة تتصدر       وزارة الصحة ترد على اتهامها بتقديم احصائيات غير دقيقة       منظمة الصحة العالمية في العراق : ممثلو المنظمة يتواجدون في جميع المختبرات العراقية ولا وجود لاعداد مصابين غير المسجلة حالياً      

متنبئ جوي يحدد 4 أسباب تقف وراء ارتفاع درجات الحرارة

يوليو 1, 2019 | 5:06 م

حدد
متنبئ الطقس، صادق عطيه، الاثنين، 4 أسباب تقف وراء ارتفاع درجات الحرارة في العراق،
مشيرا الى أن العراق يتميز بموقع جغرافي يجعله من الدول الساخنة على مستوى العالم.

وقال
عطية، في منشور على صفحته بالفيسوك، اطلعت عليه “النجباء نيوز” إن “ العراق
في الاصل يعاني من موقعه الجغرافي القريب من مدار السرطان الذي تتعامد عليه أشعة الشمس
في شهر حزيران”، مشيرا أن “تسمية العراق ب (وادي الرافدين) هي بسب طوبوغرافيته التي
هي عبارة عن وادي منخفض، تحيط به الجبال والهضاب شرقا وغربا لذلك فهو يعاني من رياح
ساخنة هابطة خصوصا الوسط والجنوب”.

وأضاف،
أن “السنوات الاخيرة لاحظنا أن درجات الحرارة الخمسينية تكاد لاتفارق اجوائنا صيفا،
والذي زاد الامر تعقيدا هو بسبب زيادة عمليات استخراج النفط ومايصاحبه من حرق الغاز
المصاحب الناتج من استخراج النفط”.

وأوضح
أن السبب الثاني هو “التطور العمراني من ابنيه وطرق ساهم في اكتساب وانبعاث المزيد
من الاشعاع الشمسي وعدم استخدام طرق ومواد البناء اللازمة لمواجهة ارتفاع الحرارة العالمي”.

وتابع
أن “اجهزة التبريد الغير صديقة للبيئة أصبحت كثيرة للغاية وماتساهم به في رفع حرارة
المدن في كل مكان، فالغاز المستخدم واحد من مسببات الاحتباس الحراري وليس عاملا رئيس”.

وأشار
الى أن “زيادة اعداد السيارات في الشوارع وما تسببه عوادمها من زيادة في غاز co2 المسبب الاساسي في رفع حرارة الغلاف الجوي القريب من الارض”، فيما نبه الى
أن “عدم الاهتمام بالبيئة وتجريف المناطق الخضراء ساهم في رفع درجات الحرارة محليا”.