عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

روحاني : انهيار الاتفاق النووي سيضر العالم وعلى الجميع الوقوف امام الحظر الاميركي اللاقانوني       النزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق مدير عام دائرة صحة النجف السابق       المرعيد ينفي خبر استقالته من منصب محافظة نينوى       الحديثي يكشف عن تعديلات وزارية وفق قناعة عبد المهدي وبعيدة عن التدخلات السياسية       نائب : ائتلاف النصر و سائرون لن يقبلا باي حل قبل اقالة الحكومة       إيران والخطة ب       المنتخب الوطني يلاقي نظيرة البحريني اليوم ويسعى الى صدارة المونديال       الحبس ثلاث سنوات لمطلق العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية       الاستخبارات تخترق وتفكك شبكة ارهابية في الانبار       النزاهة: صدور أمر استقدام بحق رئيس وأعضاء مجلس محافظة واسط       نائب : قوى سياسية ابلغتنا عدم رغبتها ادراج مشروع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد       الدفاعات السورية تتصدى لأهداف معادية والجولان في انذار       القبض على داعشي يعمل بديوان الجند وازالة 10 عبوات ناسفة غربي الموصل       النزاهة: الحكم بالسجن على المدير الأسبق لرعاية نينوى لاختلاسه أموالاً عامة       سائرون : عبد المهدي ليس بمقدره محاسبة الطبقة السياسية الأولى والثانية المتهمة بالفساد والسبب ..؟      

تحقيق الأمم المتحدة يؤكد تورط بن سلمان في قتل خاشقجي

يونيو 19, 2019 | 2:30 م

أعلنت أغنيس كالامارد، المحققة الأممية المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، أن هناك أدلة موثوقة تستدعي التحقيق بشأن مسؤولية المسؤولين السعوديين، بمن فيهم ولي العهد محمد بن سلمان، في جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وأوضحت كالامارد في تقريرها حول التحقيق في الجريمة، أن قتل خاشقجي جريمة دولية يتعين على الدول إعلان اختصاصها القانوني بشأن البت فيها.

وأكد التقرير أن مقتل خاشقجي كان جريمة قتل خارج نطاق القانون تتحمل السعودية المسؤولية عنها، وأنه يشكل انتهاكاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وأوضح التقرير الأممي أن “السعودية ارتكبت عملاً لا يتفق مع مبدأ أساسي من مبادئ الأمم المتحدة وهو حماية حرية التعبير”.

كما أشارت كالامارد إلى أن “هناك أدلة موثوقة تستدعي التحقيق بشأن مسؤولية المسؤولين السعوديين بمن فيهم ولي العهد”، مبينة أن “التحقيقات التي أجرتها السعودية وتركيا لم تف بالمعايير الدولية”، كما اتهمت التحقيق السعودي بأنه يصل إلى حد “عرقلة العدالة”.