وزارة التخطيط تنفي تحويل أو مناقلة أي تخصيصات مالية من المحافظات الجنوبية الى المحافظات الغربية       النزاهة تصدر امر استقدام بحق محافظ نينوى السابق نوفل العاكوب بتهم فساد       نادال في صدارة الترتيب العالمي.. وديوكوفيتش يلاحقه       الخارجية الروسية: ما جرى في بوليفيا انقلاب معد مسبقا       النزاهة تعلن استمرار التحقيق في قضية يونا أويل وإحالة المقصرين إلى القضاء       بلاسخارت : المرجع الديني السيد علي السيستاني أكد أن المتظاهرين لن يعودوا لمنازلهم قبل تحقيق مطالبهم       في حوار خاص …المتحدث باسم النجباء يصف التدخل التركي في سوريا بـ” الانتهاك” وتهديد أمني مشترك       تشكيلات الحشد الشعبي تباشر باستقبال معاملات المنتسبين المفسوخة عقودهم للعودة الى الخدمة       فضيحة جديدة تلاحق السعودية في واشنطن!       بالصور..لجنة التعديلات الدستورية تعقد أجتماعاً بحضور ممثلي عن النقابات و رؤساء الاتحادات واستاذة جامعيين وخبراء في مجال القوانين       اصابة مدير عام الدفاع المدني في حرائق السنك       بالوثائق.. مكتب عبدالمهدي يسلم الداخلية قائمتين تضمان اسماء 400 مواطن لتعيينهم       في حوار خاص ..المتحدث باسم النجباء : نحن مع مطالب المتظاهرين والضغط الذي يمارس على الحكومة من قبل أمريكا لن يفلح       ساري يعلق على غضب رونالدو.. ويفسر استبداله       مايكروسوفت تطلق متصفحها الجديد مطلع 2020      

مجلس البصرة يتهم أمريكا بمحاولة خلق فتنة داخل المحافظة

يونيو 19, 2019 | 2:27 م

اتهم مجلس محافظة البصرة، الاربعاء، الولايات المتحدة الاميركية باشعال ازمة في البصرة بالتزامن مع مطالبات انسحاب الجيش الاميركي من العراق، مشيرا الى ان هجوم صاروخ الكاتيوشا على نفط الجنوب مرتبط بتهديد “ داعش” الاخير.

وقال عضو المجلس غانم حميد في تصريح تابعته “النجباء نيوز”، ان “جهات خارجية وعلى رأسها الولايات المتحدة تدعم اطرافا لاثارة الفوضى في محافظة البصرة من اجل ضرب الاقتصاد العراقي برمته من خلال الدعوات للخروج بتظاهرات غدا”، مشيرا إلى أن “تلك التطورات تأتي من اجل منع الحكومة من اخراج الجيش الاميركي من العراق”.

وأضاف ان “الأوضاع الخدمية في المحافظة جيدة للغاية وان الحكومة الاتحادية استجابت بشكل سريع للغاية للطلبات حيث تتوفر خدمة كهرباء مستقرة، فضلا عن توفر المياه العذبة بعكس السنة الماضية ما ينهي الحاجة الى تظاهرة خدمية”.

واشار حميد الى ان تلك “الدعوات جاءت متزامنة مع تدخل علني للسفارة الاميركية في العراق وتهديد تنظيم داعش الاجرامي باستهداف البصرة وقصف موقع شركة نفط الجنوب بالصواريخ”.