عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

روحاني : انهيار الاتفاق النووي سيضر العالم وعلى الجميع الوقوف امام الحظر الاميركي اللاقانوني       النزاهة: صدور أمر استقدامٍ بحق مدير عام دائرة صحة النجف السابق       المرعيد ينفي خبر استقالته من منصب محافظة نينوى       الحديثي يكشف عن تعديلات وزارية وفق قناعة عبد المهدي وبعيدة عن التدخلات السياسية       نائب : ائتلاف النصر و سائرون لن يقبلا باي حل قبل اقالة الحكومة       إيران والخطة ب       المنتخب الوطني يلاقي نظيرة البحريني اليوم ويسعى الى صدارة المونديال       الحبس ثلاث سنوات لمطلق العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية       الاستخبارات تخترق وتفكك شبكة ارهابية في الانبار       النزاهة: صدور أمر استقدام بحق رئيس وأعضاء مجلس محافظة واسط       نائب : قوى سياسية ابلغتنا عدم رغبتها ادراج مشروع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد       الدفاعات السورية تتصدى لأهداف معادية والجولان في انذار       القبض على داعشي يعمل بديوان الجند وازالة 10 عبوات ناسفة غربي الموصل       النزاهة: الحكم بالسجن على المدير الأسبق لرعاية نينوى لاختلاسه أموالاً عامة       سائرون : عبد المهدي ليس بمقدره محاسبة الطبقة السياسية الأولى والثانية المتهمة بالفساد والسبب ..؟      

المجلس الاسلامي يطالب عبد المهدي الوقوف بشجاعة أمام “تمادي الاحزاب”

يونيو 19, 2019 | 12:59 م

طالب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، الثلاثاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالوقوف بـ”شجاعة” أمام ما اعتبرته “تمادي الاحزاب” في تقاسم الدولة والحكومة، فيما وصف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بـ”غير الحزبي”.
وقال المجلس في بيان تلقته ” النجباء نيوز” إنه “يعرب عن رفضه واستنكاره الشديد لما تشهده العملية السياسية من تقاسم لدوائر الدولة على اسس المحاصصة الحزبية المقيتة، المستنكرة حتى من المرجعية العليا، لما في ذلك من هدر للطاقات والكفاءات المستقلة”.
وأضاف البيان، أن “المجلس الأعلى يعد هذا التقاسم مشروعا تدميريا للدولة، ومن المؤسف ان يجري في عهد رجل غير حزبي مثل عادل عادل عبد المهدي”، مؤكدا أن “المجلس الأعلى لم يقدم اي اسم لشغل اي منصب في أي موقع كان، وأن ما تم نشره في القوام المشؤومة إنما هو زور أريد به التضليل”.
وطالب المجلس الأعلى رئيس الوزراء بـ”الوقوف بكل شجاعة وحزم امام تمادي الاحزاب على تقاسم الدولة والحكومة كغنيمة، دونما اكتراث للمصالح الوطنية العليا وتطلعات شعبنا”.