لندن: ستصل فرقاطة بريطانية إلى مياه الخليج خلال أسبوع       نائب يكشف اسباب تأجيل التصويت على مادتين في قانون الانتخابات المحلية       انتحار شاب من اعلى جسر شرقي بغداد       عبد المهدي وروحاني يبحثان تطورات الاوضاع في المنطقة وسبل نزع فتيل الأزمة       جريزمان معاتباً ميسي: لم يهنئني على انتقالي لبرشلونة       مصدر برلماني: مجلس النواب اعتمد نسبة سانت ليغو 1.9 في الانتخابات المحلية       نائب عن ديالى يدعو عبد المهدي لزيارة جلولاء والسعدية للاطلاع على حج دمارهما       بالصورة.. هدية من “حماس” الى خامنئي       نواب عن بغداد يدعون مجلس الوزراء لتشكيل لجنة لمتابعة المتجاوزين والعشوائيات       كتلة نيابية تجدد رفضها للنظام الانتخابي الحالي       ارتفاع عدد سكان مصر الى 99 مليون نسمة       نائب: مافيات متنفذة ومخابرات دول كبرى تقود عمليات ابادة للمنتج المحلي       الغضبان : ارتفاع معدلات الانتاج في مصفى الصمود في بيجي الى 70 الف برميل باليوم       الجمارك : ضبط كاميرات مراقبة حاول مسافر ادخالها عبر مطار بغداد خلافا للضوابط       لامبارد يتلقى ضربة موجعة قبل ودية برشلونة      

نصيف تدعو عبد المهدي مطالبة أمير الكويت بتغيير موقع ميناء مبارك

يونيو 19, 2019 | 11:40 ص

دعت النائبة عالية نصيف، اليوم الاربعاء، رئيس الوزراء الى اغتنام فرصة زيارة أمير الكويت اليوم لبغداد لمطالبته بتغيير موقع ميناء مبارك، مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة استغلال قضية الربط السككي كورقة ضغط لإلغاء اتفاقية خور عبدالله المذلة .

وقالت في بيان تلقت ” النجباء نيوز” نسخة منه، ” ان موقع ميناء مبارك – كما هو معروف للجميع – مخالف لقوانين البحار لكونه يلحق ضرراً بالموانئ العراقية فيما لو تم افتتاحه ووجدت الحكومة الكويتية طريقاً برياً أو ربطاً سككياً مع أية دولة تجاورها، وعلى أرض الواقع فإن هذا المشروع الضخم لن يعود بالفائدة على الكويت في ظل عدم وجود ربط سككي مع العراق، اي ان الهدف منه حالياً هو إلحاق الضرر بالعراق فقط وخنق موانئه “.

وأضافت نصيف ” نرى ضرورة ان يقوم عادل عبد المهدي باستغلال زيارة أمير الكويت للعراق لمناقشة الموضوع ومطالبته بتغيير موقع ميناء مبارك، مع امكانية قيام عبد المهدي باستخدام قضية الربط السككي كورقة ضغط على الجانب الكويتي لإلغاء اتفاقية خور عبدالله المذلة، علماً بأن الكويت آخر من يفكر بمصلحة العراق، واذا كان عندهم شيء فيه نفع للعراق فهم مستعدون لرميه في البحر بدلاً من جعل العراقيين ينتفعون به”.

وتابعت من جهة ثانية نأمل ان تدرك حكومتنا بأن الدول عبيد مصالحها، فهل سنرى قادة حكومتنا يدافعون بقوة عن مصلحة العراق؟ وهل سيشعر شعبنا أن هناك من يحافظ على ثرواته ويطالب له بحقوقه في المحافل الدولية؟ وبالتالي نأمل ان نعامل الكويتيين بالمثل وأن نبتعد عن المجاملات على حساب مصلحة شعبنا “.