عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       الحوثيون: الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة في السعودية أكبر بكثير مما أعلن عنه       المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: باستطاعتنا صناعة طائرة مسيرة كل يوم       الكعبي يناقش في التشيك دعم صندوق إعمار المناطق المحررة       ترامب يأمر بتكثيف شديد للعقوبات على إيران       القبض على داعشيين كانا يعملان بما يسمى ديوان الجند في الموصل       شمخاني: رد ايران على أي عدوان سيكون حاسماً وشاملاً ومزلزلا       مجلس كربلاء يصوت على تخصيص 3 ملايين دينار لعوائل شهداء ركضة طويريج       لجنة الزراعة النيابية : على تركيا الالتزام بتعهداتها المقدمة للعراق الخاصة بملف المياه وحصة العراق منه       مفتش وزارة الإعمار: منع هدر بأكثر من مليار دينار في بلدية الموصل       روحاني : السعودية والامارات وأمريكا والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب في المنطقة ودمروا اليمن       برهم صالح يصل الى مقر برلمان اقليم كردستان       قطعات من الحشد والجيش يشرعون باليوم الثالث من عملية إرادة النصر الخامسة غرب الأنبار       نائب : المفتشين العموميين المقصرين في اداء واجبهم سيتم محاسبتهم واستجوابهم مع الوزراء       مجلس الوزراء يبحث استقالة وزير الصحة ويصدر عددا من القرارات المهمة       التربية تصدر بياناً بشأن اداء امتحانات الدور الثالث      

الفياض يؤكد أن الحشد مع أي حكومة تحترم الشعب العراقي وتصون مبادئه

يونيو 14, 2019 | 3:03 م

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الجمعة، أن الحشد سيكون مع اي حكومة تصون وتحترم مبادئ الشعب، مشيرا إلى أن حكومة الحالية تسير في طريق الحرص على احترام قيم ومبادئ الشعب العراقي.

وقال الفياض في كلمته خلال الحفل المركزي لإحياء الذكرى الخامسة لصدور الفتوى وتأسيس الحشد الشعبي تابعتها “النجباء نيوز”، إن “حكومة السيد عادل عبد المهدي تسير في طريق الحرص على احترام قيم ومبادئ هذا الشعب وتاريخه”، مؤكدا أنه “لم يلحظ سلوكا او قرارا قد تجاوزت فيه الحكومة قيم هذا الشعب وتنوعه”.

وأضاف الفياض، أن “ الحشد الشعبي سيكون مع اي حكومة تصون وتحترم مبادئ الشعوب وسنكون دروعا لها”، مؤكدا أن “ الحشد الشعبي مطيع للحكومة ويأتمر بأمرها”.

واشاد الفياض بما تقوم به الحكومة العراقية في “التهدئة ولم الشمل والكلمة”، لافتا إلى أن “الحكومة تعبر عن هوية هذا الشعب وتدافع عن مصالحه “.