عذرا لاتوجد مواضيع في هذا التصنيف.

بدرجة حرارة 49 مْ … تعرف على حالة طقس الأيام الأربعة المقبلة في البلاد       سابقة برلمانية هي الأول من نوعها …       الحشد يفجر ثلاث عبوات تحت السيطرة في المقدادية       وزير الاتصالات : دعونا خمس شركات عالميَّة لتنفيذ البوابات الضوئيَّة       الرافدين يطلق رواتب المتعينين الجدد على ملاك مديريات تربية بغداد       الامام الخامنئي يؤكد على ضرورة تكاتف التيارات السياسية والوحدة من أجل مواجهة العدو       اللواء السابع بالحشد الشعبي ينتشل جثة طافية في نهر دجلة       شاب عراقي يصمم جهاز لفحص نسبة الأوكسجين بـ” الدم ” في زمن كورونا       الحكومة العراقية تتعامل بإنتقائية مع المتظاهرين..       همام حمودي : إطلاق الرصاص على المتظاهرين عمل غير مبرر وانتهاكا للحقوق الدستورية       المالكي يدعو الكاظمي الى الجلوس مع المتظاهرين وأيجاد الحلول ويحذر من جر البلاد الى صدامات       الفتح : نحمل الحكومة مسؤولية التحقيق في احداث اليوم ونحذر من مغبة التجاهل او الالتفاف على صوت الشعب       حقوق الأنسان : منع المتظاهرين من ممارسة حقهم الدستوري يعد انتهاكا صارخا       ترحيل الأزمات       الحشد الشعبي والقوات الأمنية يباشران باليوم الثاني من عمليات أبطال العراق – نصر السادة الرابعة في ديالى      

الفتح يطالب الولايات المتحدة بتسليم “الدواعش” الذين اخفتهم الى السلطات العراقية فورا من اجل محاكمتهم

يونيو 13, 2019 | 12:15 م

طالب النائب عن تحالف الفتح رزاق محيبس، الخميس، الولايات المتحدة الأميركية بتسليم “الدواعش” الذين اخفتهم الى السلطات العراقية فورا من اجل محاكمتهم، مؤكدا أنه لن نسمح للتحالف الأميركي بإخفاء اي عنصر إرهابي.

وقال محيبس في تصريح اوردته صحيفة “العربي الجديد” إن “المعلومات المتوفرة لدينا هي أن هناك معتقلين عراقيين في سورية لم يتم تسليمهم للسلطات في بغداد”، مبينا أن “هناك من يقول إن ملف استلام عناصر داعش قد انتهى مع قسد، لكن المعلومات تتحدث عن وجود آخرين مفقودين بعد اعتقالهم من قوات سورية الديمقراطية، ونخشى أن الأميركيين أخذوهم لغايات معينة”.

وأضاف محيبس، أنه “لن نسمح لأميركا وقوات التحالف بإخفاء أي عنصر إرهابي من عناصر داعش من الجنسية العراقية، ونطالب فوراً بتسليمهم إلى السلطات العراقية من أجل محاكمتهم”.

وكانت صحيفة “العربي الجديد” كشفت، اليوم الخميس، عن قيام القوات الأميركية بتهريب عشرات القيادات بتنظيم “ داعش” الإجرامي مقابل مبالغ مالية، مبينة أن أطرافاً صديقة سربت معلومات لمسؤولين في الحكومة عن وجود معتقلين عراقيين جرى أسرهم في الباغوز من قبل الأكراد وأخذهم الأميركيون .