مصرع أكثر من 40 شخصًا جراء موجة الحر في الهند       مفتشية الداخلية : وجود مخالفات لدى لجنة الكشف الفني التابعة لمديرية مرور النجف       الحسني : زراعة أكثر من 12 مليون دونم والحرائق لن تؤثر على الارتفاع الكبير بنسب الانتاج       عبد المهدي يرأس اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات لبحث ثلاثة ملفات بينها واقع الطاقة الكهربائية       وفد ايراني يتوجه الى العراق للتنسيق بشأن الاسراع بتنفيذ مشروع سكك حديد       الزراعة تعلن زيادة 300 الف طن بإنتاج الحنطة في تسع محافظات       القبض على اثنين من المشتبه بهما في جريمة ذبح الطفلة زهراء في ديالى       صحيفة : مستويات الحرارة في البصرة الغنية وصلت الى مستوى يهدد الحياة       لجنة برلمانية توصي بتخصيص 500 مليار دينار لصندوق الاسكان       مجددا.. الحوثيون يقصفون مطاري جيزان وأبها ويتوعدون الكيان السعودي بأيام أشد ايلاماً       المحكمة الاتحادية : نرفض أي مساعي للمساس بالعمل الصحفي       صلاح يرفض عرضين من يوفنتوس وريال مدريد       تحقيق البصرة تصدق اعترافات متهمين بـ”قتل تاجر”       نائبة : تحالف سائرون مع دعم حكومة عبد المهدي       بريطانيا ترسل 100 جندي من مشاة البحرية إلى مياه الخليج      

ساعات النوم غير المتناسقة تضاعف من مشاكل القلب

يونيو 9, 2019 | 5:52 م

ينتظر الكثيرون عطلة نهاية الأسبوع حتى يتمكنوا من الحصول على ساعات نوم إضافية، لكن دراسة جديدة كشفت أن هذه الممارسة قد تزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة ومشاكل القلب بمقدار الثلث.

وتشير الدراسة التي تم تمويلها من قبل المعهد القومي للقلب والرئة والدم (NHLBI)، التابع للمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، إلى أن النوم غير المنتظم وأوقات النوم غير المتسقة قد تزيد من مخاطر اضطرابات التمثيل الغذائي مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

وأظهرت النتائج أنه لكل ساعة تقلبات في النوم يرتفع خطر السمنة والكوليسترول في الدم وضغط الدم ونسبة السكر في الدم بنسبة 27%.

وقال الدكتور تياني هوانغ، عالم الأوبئة في مستشفى بيرمنغهام ومستشفى النساء في بوسطن في ماساتشوستس: “أظهرت العديد من الدراسات السابقة العلاقة بين النوم غير الكافي وارتفاع خطر الإصابة بالسمنة والسكري، واضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى، لكننا لم نكن نعرف الكثير عن تأثير النوم غير المنتظم والتقلب اليومي العالي في مدة النوم وتوقيته”.

وأضاف: “تظهر أبحاثنا أنه حتى بعد النظر في مقدار النوم الذي يحصل عليه الشخص وعوامل نمط الحياة الأخرى، فإن كل ساعة اختلاف في الوقت المخصص للبقاء في الفراش من ليلة إلى ليلة، أو مدة النوم في الليلة، تضاعف من تأثير التمثيل الغذائي الضار”.

ودرس الباحثون 2003 من الرجال والنساء، ممن تتراوح أعمارهم بين 45 و84 عاما، لمدة ست سنوات.

وطُلب منهم ارتداء ساعات خاصة لمدة سبعة أيام متتالية لتتبع مواعيد النوم عن كثب، بالإضافة إلى الإجابة عن استبيانات حول عادات النوم وعوامل نمط الحياة والعوامل الصحية الأخرى.

وأظهرت النتائج أن الأفراد الذين يعانون من اختلافات كبيرة في أوقات النوم، وفي الساعات التي ينامون فيها، لديهم معدل عال من مشاكل التمثيل الغذائي.

وكان أولئك الذين تفاوتت مدة نومهم لأكثر من ساعة أكثر عرضة للتدخين، ولديهم أعراض اكتئاب أعلى، وارتفاع في مجموع السعرات الحرارية، ومؤشر توقف التنفس أثناء النوم.

ووجد الباحثون أن زيادة مدة النوم أو تقلب أوقاته، يرتبط بقوة بمشاكل التمثيل الغذائي المتعددة، مثل انخفاض الكوليسترول الحميد، وضغط الدم، والدهون الثلاثية الكلية.

وأكدت الدكتورة سوزان ريدلاين، من قسم اضطرابات النوم في مستشفى بريغهام ومستشفى النساء: “تشير نتائجنا إلى أن الحفاظ على جدول نوم منتظم له آثار استقلابية مفيدة”.