الجيش الليبي: الطيار الأمريكي الذي قبض عليه في مايو الماضي اجتاز دورة على قيادة الميراج “إف -1”       شرطة بغداد : القبض على متهمين بارتكاب جريمة قتل عائلة في الغزالية       التربية تحذر الطلبة من المواقع الوهمية اثناء تأديتهم الامتحانات       تحذيرات من مخطط امريكي لأستهداف البصرة       إصابة امرأة وابنها بتفجير إرهابي في دمشق       الكشف عن قيمة عرض برشلونة لباريس سان جيرمان لإعادة نيمار       انهاء تكليف رئيس جامعة كربلاء       الاتصالات تحدد مدة قطع الانترنت خلال الامتحانات الوزارية       سائرون يقدم طلباً رسمياً لرئاسة البرلمان لتمديد الفصل التشريعي الثاني       التحالف الوطني يقدم “وصال مجيد” كمرشحة جديدة لوزارة التربية       3 أعراض فموية تنذر بحالة صحية خطيرة       اعتقال 25 آسيوياً بتهمة الغش الصناعي في منطقة عويريج       الحشد يعقد اجتماعا امني في بيجي ويدعو إلى التعاون للحفاظ على النصر والاستقرار       صادقون تؤكد شمول وزير الاتصالات بإجراءات المساءلة والعدالة وتدعو إلى إقالته       روحاني: لا نريد الحرب لكن حدودنا خط أحمر      

نظام اردوغان يواصل دعم الإرهاب في سوريا: قافلة تركية محملة بالأسلحة وصلت الى “النصرة”

مايو 26, 2019 | 11:28 ص

يوما بعد يوم تتوالى الأدلة على تورط النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان بدعم العصابات التكفيرية في سورية تسليحاً وتدريباً وتمويلا لتضاف إلى عشرات الوثائق الدامغة التي أكدت ارتباط الإرهابيين بالنظام التركي وكان آخرها ما كشفته وكالة رويترز حول إرسال النظام التركي دفعة جديدة من الأسلحة والذخيرة والعتاد إلى مجرمي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في إدلب وريف حماة الشمالي.

ونقلت رويترز عن مصادر مقربة من العصابات الاجرامية أن النظام التركي أرسل إمدادات جديدة من الأسلحة إلى الإرهابيين لمساعدتهم في وقف انهياراتهم وخسائرهم المتلاحقة في ريفي حماة وإدلب.

ولفتت المصادر إلى أن قافلة عسكرية تركية وصلت خلال الأيام القليلة الماضية إلى التنظيمات الإرهابية قرب جبل الزاوية بريف إدلب تضم العشرات من العربات المدرعة وقاذفات صواريخ غراد وصواريخ “تاو” الموجهة المضادة للدبابات.

وتنتشر في منطقة خفض التصعيد في إدلب مجموعات اجرامية تنتمي إلى تنظيم جبهة النصرة التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية إضافة إلى مجموعات إرهابية أخرى متحالفة بينهم إرهابيون أجانب دخلوا عبر الحدود التركية بدعم وتسهيل من النظام التركي الذي قدم لهم مختلف أنواع الدعم بالأسلحة النوعية التي يستخدمها هؤلاء التكفيريون في الإعتداء على نقاط الجيش العربي السوري والقرى والبلدات الآمنة.