عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       البعيجي : زيارة عبد المهدي الى الصين تاتي ضمن الانفتاح على دول العالم وسندعم نتائجها برلمانيا        النزاهة تضبط شبكة للجريمة المنظمة تمارس تزوير الكفالات المالية ببغداد       الحوثيون: الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة في السعودية أكبر بكثير مما أعلن عنه       المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: باستطاعتنا صناعة طائرة مسيرة كل يوم       الكعبي يناقش في التشيك دعم صندوق إعمار المناطق المحررة       ترامب يأمر بتكثيف شديد للعقوبات على إيران       القبض على داعشيين كانا يعملان بما يسمى ديوان الجند في الموصل       شمخاني: رد ايران على أي عدوان سيكون حاسماً وشاملاً ومزلزلا       مجلس كربلاء يصوت على تخصيص 3 ملايين دينار لعوائل شهداء ركضة طويريج       لجنة الزراعة النيابية : على تركيا الالتزام بتعهداتها المقدمة للعراق الخاصة بملف المياه وحصة العراق منه       مفتش وزارة الإعمار: منع هدر بأكثر من مليار دينار في بلدية الموصل       روحاني : السعودية والامارات وأمريكا والكيان الصهيوني أشعلوا الحرب في المنطقة ودمروا اليمن       برهم صالح يصل الى مقر برلمان اقليم كردستان       قطعات من الحشد والجيش يشرعون باليوم الثالث من عملية إرادة النصر الخامسة غرب الأنبار       نائب : المفتشين العموميين المقصرين في اداء واجبهم سيتم محاسبتهم واستجوابهم مع الوزراء      

عمرها 102 عاماً.. معمرة تقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة

مايو 24, 2019 | 2:29 م

تحقق النيابة الفرنسية في قضية مثيرة للجدل، وهى الاشتباه في قيام امرأة (102 عاما) بقتل جارتها (92 عاما) داخل دار لرعاية كبار السن شمالي البلاد.
وعثر أحد العاملين في دار الرعاية على الضحية، مقتولة في سريرها، وعلى وجهها آثار كدمات حادة، وذلك في بلدة شيزى سور مارن شمالي فرنسا.
ووفقا لفحوص تشريح الجثة أعلن أن سبب الوفاة “خنق وضربات في الرأس”، حسب صحيفة “الغارديان” البريطانية.
وذكرت السلطات الفرنسية أن التحقيقات أشارت إلى أن المرأة المتهمة بالقتل تسكن في الغرفة المجاورة للضحية، وكانت في حالة هياج شديدة، وأخبرت أحد أفراد الطاقم الطبي بأنها “قتلت شخصا ما”.
وبسبب حالتها، تم نقل المرأة المسنة إلى وحدة للأمراض النفسية بعد خضوعها للاختبارات، وتم فتح تحقيق في “القتل الطوعي ضد شخص ضعيف بسبب حالته البدنية”.
وقال المدعي العام الفرنسي، فريدريك ترين، لوكالة “فرانس برس” إنه لم يكن من الممكن استجواب المرأة، لكن التحقيق لم يغلق.
وأضاف أنها ستخضع لفحص نفسي لتحديد، ما إذا كانت تخضع للعقوبة الجنائية، أو غير مسؤولة جنائيا.