عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       ترامب يقترح إلقاء قنابل نووية لمواجهة هذا التهديد في امريكا       الرقابة المالية: الحسابات الختامية للأعوام 2015 ـ 2018 ستنجز في العام المقبل       النزاهة تحقق في شبهات تدخل مسؤولين بتعيين 1000 موظف بنينوى       نائب : الخلافات السياسية بين الكتل كانت سببا في عدم مناقشة موضوع اخراج القوات الاميركية من العراق       سان جيرمان يستعيد الثقة برباعية في تولوز       اللواء سليماني: عمليات “إسرائيل” الجنونية ستكون آخر تخبطاتها       نصر الله: ما يحدث من قصف على الحشد الشعبي في العراق لن نسمح بحدوثه في لبنان       القدو: سحب الثقة من الحكومة في الوقت الحالي رغم التراجع الخدمي غير صحيح       مقتل 3 عسكريين أتراك شمالي العراق       نصر الله :انتشار الجيش السوري على طول الحدود مع لبنان جاء نزولا عند طلبنا       نصر الله: التطور الاسرائيلي خطر جداً جداً وامريكا تعمل على احياء داعش بالعراق       شهيدان بقصف طائرات “إسرائيلية” لمقر اللواء 45 التابع للحشد الشعبي       تونس.. أساتذة جامعيون يهددون بالإضراب لتنفيذ مطالبهم       العمليات المشتركة: العثور على وثائق مهمة لداعش خلال المرحلة الراعبة من “ارادة النصر”       برشلونة يتقدم بعرض مثير لاستعارة نيمار      

العلاقات الخارجية : عبد المهدي عازم على قيادة مباحثات من شأنها ان تنهي النزاع وتوقف الحرب

مايو 22, 2019 | 9:55 ص

أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الأربعاء، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عازم على قيادة مباحثات من شأنها ان تنهي النزاع وتوقف التوتر الحاصل بين اميركا وايران، لافتة الى ان العراق اول واكبر المتضررين لو نشبت الحرب بين طهران وواشنطن.

وقال عضو اللجنة ملحان مكوطر في تصريح ان “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعمل جاهدا لتخفيف حدة التوتر في المنطقة، حيث قام بجولات اقليمية ودولية لتقريب وجهات النظر بين اميركا والجمهورية الاسلامية”.

واضاف ان “رئيس الوزراء سيناقش خلال زيارته إلى الكويت التوترات الاقليمية وتأثيرها على المنطقة، حيث من المؤمل ان تثمر المباحثات عن حلحلة الازمة الراهنة”.

واوضح مكوطر، أنه “لا توجد ضمانات لنجاح المساعي بتقريب وجهات النظر بين طهران وواشنطن”، لافتا الى ان “ العراق سيكون اول المتضررين لو حدثت الحرب بين اميركا وايران، خاصة ان التصعيد قد يؤدي الى نشوب الحرب”.

وحذر مكوطر من “وجود طرف ثالث يشعل شرارة الحرب وقد تؤدي الى مالايحمد عقباه، خاصة ان العراق اول المتضررين من نشوب هذه الحرب”.