مصرع أكثر من 40 شخصًا جراء موجة الحر في الهند       مفتشية الداخلية : وجود مخالفات لدى لجنة الكشف الفني التابعة لمديرية مرور النجف       الحسني : زراعة أكثر من 12 مليون دونم والحرائق لن تؤثر على الارتفاع الكبير بنسب الانتاج       عبد المهدي يرأس اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات لبحث ثلاثة ملفات بينها واقع الطاقة الكهربائية       وفد ايراني يتوجه الى العراق للتنسيق بشأن الاسراع بتنفيذ مشروع سكك حديد       الزراعة تعلن زيادة 300 الف طن بإنتاج الحنطة في تسع محافظات       القبض على اثنين من المشتبه بهما في جريمة ذبح الطفلة زهراء في ديالى       صحيفة : مستويات الحرارة في البصرة الغنية وصلت الى مستوى يهدد الحياة       لجنة برلمانية توصي بتخصيص 500 مليار دينار لصندوق الاسكان       مجددا.. الحوثيون يقصفون مطاري جيزان وأبها ويتوعدون الكيان السعودي بأيام أشد ايلاماً       المحكمة الاتحادية : نرفض أي مساعي للمساس بالعمل الصحفي       صلاح يرفض عرضين من يوفنتوس وريال مدريد       تحقيق البصرة تصدق اعترافات متهمين بـ”قتل تاجر”       نائبة : تحالف سائرون مع دعم حكومة عبد المهدي       بريطانيا ترسل 100 جندي من مشاة البحرية إلى مياه الخليج      

العلاقات الخارجية : عبد المهدي عازم على قيادة مباحثات من شأنها ان تنهي النزاع وتوقف الحرب

مايو 22, 2019 | 9:55 ص

أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الأربعاء، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عازم على قيادة مباحثات من شأنها ان تنهي النزاع وتوقف التوتر الحاصل بين اميركا وايران، لافتة الى ان العراق اول واكبر المتضررين لو نشبت الحرب بين طهران وواشنطن.

وقال عضو اللجنة ملحان مكوطر في تصريح ان “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعمل جاهدا لتخفيف حدة التوتر في المنطقة، حيث قام بجولات اقليمية ودولية لتقريب وجهات النظر بين اميركا والجمهورية الاسلامية”.

واضاف ان “رئيس الوزراء سيناقش خلال زيارته إلى الكويت التوترات الاقليمية وتأثيرها على المنطقة، حيث من المؤمل ان تثمر المباحثات عن حلحلة الازمة الراهنة”.

واوضح مكوطر، أنه “لا توجد ضمانات لنجاح المساعي بتقريب وجهات النظر بين طهران وواشنطن”، لافتا الى ان “ العراق سيكون اول المتضررين لو حدثت الحرب بين اميركا وايران، خاصة ان التصعيد قد يؤدي الى نشوب الحرب”.

وحذر مكوطر من “وجود طرف ثالث يشعل شرارة الحرب وقد تؤدي الى مالايحمد عقباه، خاصة ان العراق اول المتضررين من نشوب هذه الحرب”.