حرائق في إسرائيل.. وإجلاء عشرات الأسر       إحباط مخطط إرهابي لاستهداف بغداد وكردستان       الصناعات النحاسية والميكانيكية تستعرض إمكانياتها ومنتجاتها المدنية والحربية       عماد محمد : مهمة الناشئين صعبة وليست مستحية       مصرع وجرح عسكريين سعوديين بينهم ضباط في نجران       ماذا يحمل ظريف الى بغداد في زيارته المرتقبة؟       رئيسة مجلس النواب الأمريكي: تجاوزات ترامب قد تصل إلى إعلان العزل       التركمان يوجهون سؤالا الى عبدالمهدي بشأن اطلاق سراح محافظ كركوك السابق       الامام الخامنئي: الشباب الإيراني سيشهد زوال إسرائيل والحضارة الأمريكية       أرقام “مخيفة” لجرائم العدو السعودي في اليمن: استشهاد وإصابة 52 ألف شخص       الصين تحتج رسمياً لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي       أمانة بغداد تزيل عدد من التجاوزات جنوب شرق العاصمة       مجلس كربلاء يقيل المحافظ عقيل الطريحي       طهران: لن يكون هناك تفاوض مع امريكا بأي شكل من الأشكال       تركيا تخفض الرسوم الكمركية على السلع الاميركية      

بعد هذه الضربة.. المنشآت السعودية الاماراتية الحيوية في مهب الريح

مايو 15, 2019 | 10:22 ص

اكد منسق شبكة امان للدراسات الاستراتيجية انيس النقاش، حول العملية العسكرية الواسعة التي نفذت بطائرات مسيرة يمنية ضد منشآت سعودية وايضاً قصف ناقلات النفط في ميناء الفجيرة الاماراتي في خليج عمان، اكد ان هذه ليست المرة الاولى بل استطاعت الطائرات المسيرة اليمنية ان تصل لأبعد من ذلك وهو مطار ابوظبي وقصفه.

وقال في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج “مع الحدث” تابعته النجباء نيوز” : ان الامارات استطاعت ان تحتوي هجوم مطار ابو ظبي بمزاعم ان شاحنة اصطدمت بمبنى الخدمات بالخطأ وحدث انفجار جراء ذلك، ومنعت تصوير الحادثة بتاتا، ولكن هجمات الفجيرة من قبل الطائرات المسيرة اليمنية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية فان الامارات اصبحت في ورطة وتكتمت عليها فقط 12 ساعة بعدها اضطرت الى الاعتراف بالهجوم بعد ان كشفت محطات التلفزة العالمية الهجوم على الناقلات النفطية ووضعت حتى بعض اسماء هذه السفن، ما احدث خشية لدى الامارات بان تخرج صوراً عن العملية، واضطرت بعد ذلك الى الاعتراف بوقوع الهجوم.

ولفت النقاش الى ان الامارات والسعودية ارادتا توظيف الهجوم دولياً بالترويج بان هذا نفط العالم وسيتوقف امدادات النفط، من اجل استجداء رد الفعل العالمي ليهب ويدافع عنهما، غير ان ردود الفعل الدولية جاءت مخيبة لآمالهم ولا احد رد عليهم.