القرعة تضع منتخبنا الوطني في مجموعة متوازنة بتصفيات كأس العالم       محافظة ديالى تكشف عن حصيلة قائمة الشرف للحشد الشعبي على مدار 5 سنوات متتالية داخل المحافظة       النجباء نيوز تنشر جدول امتحانات الدور الثاني للمراحل كافة       تسجيل ارتفاع في إيرادات جمرك بوابة البصرة       “واشنطن بوست”: بن سلمان وبن زايد فشلا في مواجهة الحوثيين باليمن       النصر يتهم حكومة عبدالمهدي بـ”مجاملة” إقليم كردستان على حساب الشعب العراقي       مجلس محافظة ذي قار يصوت بالاغلبية المطلقة على اقالة مدير صحة المحافظة       مانشستر يونايتد يقتل حلم ريال مدريد ببوجبا       عمليات بغداد : القبض على عصابتين احداهما بالسرقة والأخرى بتجارة المخدرات جنوبي وشرقي العاصمة       القوات اليمنية تنفذ عملية عسكرية على مواقع العدوان السعودي في عسير       محافظ بغداد: العاصمة تعاني من الطمر العشوائي ولن نسمح بتحولها الى مكبّ للنفايات       ضبط كمية من المكملات الغذائية مخالفة للضوابط في مطار النجف الاشرف الدولي       علي : الاسبوع المقبل سيشهد التصويت على قانون الانتخابات المحلية       الرافدين يصدر توضيحا بشأن منح سلفة 10 ملايين لموظفي القطاع الخاص والمختلط       ميسان تسجل أعلى مستوى انتاج من الحنطة والشعير في تاريخها      

بعد هذه الضربة.. المنشآت السعودية الاماراتية الحيوية في مهب الريح

مايو 15, 2019 | 10:22 ص

اكد منسق شبكة امان للدراسات الاستراتيجية انيس النقاش، حول العملية العسكرية الواسعة التي نفذت بطائرات مسيرة يمنية ضد منشآت سعودية وايضاً قصف ناقلات النفط في ميناء الفجيرة الاماراتي في خليج عمان، اكد ان هذه ليست المرة الاولى بل استطاعت الطائرات المسيرة اليمنية ان تصل لأبعد من ذلك وهو مطار ابوظبي وقصفه.

وقال في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج “مع الحدث” تابعته النجباء نيوز” : ان الامارات استطاعت ان تحتوي هجوم مطار ابو ظبي بمزاعم ان شاحنة اصطدمت بمبنى الخدمات بالخطأ وحدث انفجار جراء ذلك، ومنعت تصوير الحادثة بتاتا، ولكن هجمات الفجيرة من قبل الطائرات المسيرة اليمنية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية فان الامارات اصبحت في ورطة وتكتمت عليها فقط 12 ساعة بعدها اضطرت الى الاعتراف بالهجوم بعد ان كشفت محطات التلفزة العالمية الهجوم على الناقلات النفطية ووضعت حتى بعض اسماء هذه السفن، ما احدث خشية لدى الامارات بان تخرج صوراً عن العملية، واضطرت بعد ذلك الى الاعتراف بوقوع الهجوم.

ولفت النقاش الى ان الامارات والسعودية ارادتا توظيف الهجوم دولياً بالترويج بان هذا نفط العالم وسيتوقف امدادات النفط، من اجل استجداء رد الفعل العالمي ليهب ويدافع عنهما، غير ان ردود الفعل الدولية جاءت مخيبة لآمالهم ولا احد رد عليهم.