محافظ بغداد يدعو لتمديد حظر التجوال لمدة اسبوعين       الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا في العراق       نائب: محاولة الاعتداء على مراقد مراجع الدين سابقة خطيرة       صالح والكاظمي يؤكدان ضرورة الإسراع بإكمال الكابينة الوزارية       نائب: داعش استغل أزمة التظاهرات لتعزيز نشاطه في اطراف كركوك       عمليات بغداد تؤكد استمرار العمل بالاستثناءات و تدعو الى عدم استخدام الأستثناء للأمور الشخصية       نائب يحذر من وجود “اياد خفية” تحاول التلاعب بمقدرات وزارة الكهرباء       صحة ديالى تعلن وفاة احد المصابين بكورونا       مكتب الكاظمي يرد على تقرير لحقوق الانسان بشأن حالات الاختطاف والتعذيب بالتظاهرات       الرافدين يعلن توقيع عقد مع وزارة الدفاع لتوطين رواتب منتسبيها       ال 4000 أرهابي سعودي قتلوا العراقيين :-ألا يُحرك فيكم الحميّة والثأر بسلاح القوانين الدولية !؟       إنتقادات تُطال السفير العراقي في السعودية بسبب تصريحاته الأخيرة       الكعبي يدعو الكاظمي لاستكمال إعادة العراقيين العالقين في الخارج       التعليم تحدد الرابع عشر من حزيران موعدا لاداء امتحانات الدراسات العليا إلكترونيا       بعدما منعتهم القوات الأمنية من اداء عملهم … بعض القنوات الفضائية تعتذر لتوقف برامجها      

بعد هذه الضربة.. المنشآت السعودية الاماراتية الحيوية في مهب الريح

مايو 15, 2019 | 10:22 ص

اكد منسق شبكة امان للدراسات الاستراتيجية انيس النقاش، حول العملية العسكرية الواسعة التي نفذت بطائرات مسيرة يمنية ضد منشآت سعودية وايضاً قصف ناقلات النفط في ميناء الفجيرة الاماراتي في خليج عمان، اكد ان هذه ليست المرة الاولى بل استطاعت الطائرات المسيرة اليمنية ان تصل لأبعد من ذلك وهو مطار ابوظبي وقصفه.

وقال في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج “مع الحدث” تابعته النجباء نيوز” : ان الامارات استطاعت ان تحتوي هجوم مطار ابو ظبي بمزاعم ان شاحنة اصطدمت بمبنى الخدمات بالخطأ وحدث انفجار جراء ذلك، ومنعت تصوير الحادثة بتاتا، ولكن هجمات الفجيرة من قبل الطائرات المسيرة اليمنية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية فان الامارات اصبحت في ورطة وتكتمت عليها فقط 12 ساعة بعدها اضطرت الى الاعتراف بالهجوم بعد ان كشفت محطات التلفزة العالمية الهجوم على الناقلات النفطية ووضعت حتى بعض اسماء هذه السفن، ما احدث خشية لدى الامارات بان تخرج صوراً عن العملية، واضطرت بعد ذلك الى الاعتراف بوقوع الهجوم.

ولفت النقاش الى ان الامارات والسعودية ارادتا توظيف الهجوم دولياً بالترويج بان هذا نفط العالم وسيتوقف امدادات النفط، من اجل استجداء رد الفعل العالمي ليهب ويدافع عنهما، غير ان ردود الفعل الدولية جاءت مخيبة لآمالهم ولا احد رد عليهم.