العامري يستقبل ظريف ويؤكد على بذل العراق ما بوسعه لتجنيب المنطقة ويلات الحرب       توفير 5000 مركبة لنقل حشود الزائرين بذكرى استشهاد الإمام علي       إرشادات وتوجيهات للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية       الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى       إنفجار سيارة مفخخة في ربيعة       القوات الأمنية تطيح بناقل الانتحاريين في مخمور       التعليم العالي تهدد الجامعات الأهلية بسحب اعترافها منها في حال لم تطبق المعايير العلمية والتعليمية       أخطر حاسوب محمول في العالم سعره يتجاوز 1.2 مليون دولار       مساعي نيابية لزيادة رواتب المتقاعدين       المدن العراقية تتصدر قائمة اعلى المناطق بدرجات الحرارة       القوات الأمنية تعتقل مسؤول كتيبة الرشاشات لما يسمى “ولاية بغداد” لداعش الإرهابي       كاتانيتش يستعبد عبد الزهرة من قائمته لمباراة تونس       مواطن ينتحر بقنبلة يدوية أمام منزله في البصرة       القضاء العراقي يصدر حكما بإعدام ثلاثة فرنسيين ادينو بالانتماء لداعش       نجم الدين كريم في قبضة الانتربول والداخلية تفاوض بغية تسليمه للقضاء العراقي      

نصيف:دكتاتور أربيل يسعى لإنشاء إمارة يحكمها هو وعائلته داعية للخروج بتظاهرة

سبتمبر 12, 2017 | 10:48 ص

بغداد – النجباء نيوز

أكدت النائبة في البرلمان عالية نصيف، الثلاثاء، أن “دكتاتور أربيل” يسعى لإنشاء إمارة يحكمها هو وعائلته، داعية إلى الخروج بتظاهرة شعبية في يوم الاستفتاء.

وقالت نصيف في بيان تلقت النجباء نيوز  نسخة منه، إن “يوم الخامس والعشرين من أيلول الذي سيشهد إجراء الاستفتاء حول بقاء أو انفصال الإقليم عن العراق سيكون يوم سقوط دكتاتور أربيل مسعود بارزاني وتحرير الأكراد من أعتى وأشرس عصابة حكمت الإقليم بالنار والحديد”.

وأضافت، أن “دكتاتور أربيل يسعى لإنشاء إمارة مستقلة يحكمها هو وعائلته ويستحوذون على مقدرات الأكراد والعرب والتركمان من خلال استفتاء مثير للسخرية لايختلف عن استفتاءات النظام السابق التي غالباً ما تأتي نتيجتها بنسبة 99,99 لصالح النظام الحاكم، وبالتالي يضمن بقاءه في السلطة ويستخدم أجهزته الأمنية القمعية في تصفية المعارضين”.

وتابعت نصيف، أن “الكثير من عمليات القتل والخطف وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها جلاوزة البارزاني مسجلة وموثقة لدى المنظمات الدولية والسفارات، الى درجة أن بعض الدول تمنح حق اللجوء للكردي الهارب من جحيم البارزاني”، متسائلة “كيف يسكت العالم عن هذا الاستفتاء وكيف يسمحون بتسليم رقاب ملايين الأكراد في يد الجزار؟”.

ودعت، الشعب العراقي بكل أطيافه الى “الخروج في تظاهرات مليونية في يوم الاستفتاء تطالب بالوحدة الوطنية والتمسك بتراب هذا الوطن الواحد الموحد رغم المؤامرات التي تحاك ضده من الداخل والخارج، وأن يستنكروا المحاولات الرامية لتمزيق البلد واقتطاع جزءاً غالياً على العراقيين”، لافتة الى ان “يوم الخامس والعشرين من أيلول سيكون المسمار الأخير في نعش الدكتاتورية الحاكمة في أربيل”.