استئناف القادسية تفرج عن سائق القطار في الديوانية بعد تلقيه حكما بالحبس       القوات السورية تقصف مواقع التكفيريين في حماة وادلب       التربية تعلن ضوابط تنقلات الطلبة للصف الثالث متوسط والسادس الاعدادي       تعرف على حالة الطقس للايام الاربعة المقبلة       الوفاق: مؤتمر وارسو “فاشل” .. النظام البحريني لا يعترف بالشعب ولا قيمة عنده       مانشستر يونايتد يستعد للانقضاض على صخرة نابولي       الأعرجي : مؤتمر وارسو تجسيد لتخوف أميركا من قوة إيران       ضبط زرع 10 قيود وهمية في دوائر أحوال الصدر والكاظمية والكرخ والرصافة       النزاهة تكشف نتائج تقصيها عرض موقع الصناعات الجلدية للاستثمار       القبض على احد قناصي داعش الارهابي في قضاء الكرمه بالانبار       العراق يخفض إنتاج حقل مجنون النفطي إلى 104 آلاف ب/ي       بنسخ جديدة من آيفون.. هل تسعى أبل لإرضاء الصين؟       مراسلنا في البصرة : عشرات المهندسين الزراعيين يتظاهرون احتجاجا على اهمال الحكومة للمشاريع الزراعية       مراسلنا : الجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي النصرة في ريف حماة       القبض على دواعش روس شمالي سوريا      

نصيف:دكتاتور أربيل يسعى لإنشاء إمارة يحكمها هو وعائلته داعية للخروج بتظاهرة

سبتمبر 12, 2017 | 10:48 ص

بغداد – النجباء نيوز

أكدت النائبة في البرلمان عالية نصيف، الثلاثاء، أن “دكتاتور أربيل” يسعى لإنشاء إمارة يحكمها هو وعائلته، داعية إلى الخروج بتظاهرة شعبية في يوم الاستفتاء.

وقالت نصيف في بيان تلقت النجباء نيوز  نسخة منه، إن “يوم الخامس والعشرين من أيلول الذي سيشهد إجراء الاستفتاء حول بقاء أو انفصال الإقليم عن العراق سيكون يوم سقوط دكتاتور أربيل مسعود بارزاني وتحرير الأكراد من أعتى وأشرس عصابة حكمت الإقليم بالنار والحديد”.

وأضافت، أن “دكتاتور أربيل يسعى لإنشاء إمارة مستقلة يحكمها هو وعائلته ويستحوذون على مقدرات الأكراد والعرب والتركمان من خلال استفتاء مثير للسخرية لايختلف عن استفتاءات النظام السابق التي غالباً ما تأتي نتيجتها بنسبة 99,99 لصالح النظام الحاكم، وبالتالي يضمن بقاءه في السلطة ويستخدم أجهزته الأمنية القمعية في تصفية المعارضين”.

وتابعت نصيف، أن “الكثير من عمليات القتل والخطف وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها جلاوزة البارزاني مسجلة وموثقة لدى المنظمات الدولية والسفارات، الى درجة أن بعض الدول تمنح حق اللجوء للكردي الهارب من جحيم البارزاني”، متسائلة “كيف يسكت العالم عن هذا الاستفتاء وكيف يسمحون بتسليم رقاب ملايين الأكراد في يد الجزار؟”.

ودعت، الشعب العراقي بكل أطيافه الى “الخروج في تظاهرات مليونية في يوم الاستفتاء تطالب بالوحدة الوطنية والتمسك بتراب هذا الوطن الواحد الموحد رغم المؤامرات التي تحاك ضده من الداخل والخارج، وأن يستنكروا المحاولات الرامية لتمزيق البلد واقتطاع جزءاً غالياً على العراقيين”، لافتة الى ان “يوم الخامس والعشرين من أيلول سيكون المسمار الأخير في نعش الدكتاتورية الحاكمة في أربيل”.