عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       وزارة العمل تعتزم انشاء نظام الكتروني موحد لدوائرها       نائب : الوجود الأمريكي في العراق أصبح احتلالا يحاول فرض إرادته على الشعب العراقي عنوة       ظريف: أمن المنطقة لا يشترى من الخارج       عمليات بغداد : اعتقال أحد المتهمين بحادثة عبارة الموصل في العاصمة       مجلس الشورى الايراني: السياسات المتطرفة للإدارة الأميركية تعزز نمو الإرهاب في العالم       الزراعة : توفير اكثر من 80% من بذور الحنطة هذا العام       بالوثيقة … رئاسة الوزراء تقرر إعفاء مدير عام الكمارك       ديالى : وزارة الدفاع توافق على نشر قوات اضافية في حوض جلولاء       صحيفة أسرائيلية : اميركا و روسيا منحت الضوء الاخضر للكيان الاسرائيلي لشن ضربات جوية       عودة أكثر من ألف لاجئ إلى سوريا خلال الــ 24 الساعة الأخيرة       برشلونة يفرض عقوبة قاسية على ديمبلي       مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث تطوير واشنطن صواريخ جديدة       استقرار سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي       البلداوي : شهود عيان رصدوا تحليق لاحدى الطائرات قبل حدوث استهداف قاعدة بلد الجوية       الرئيس الفنزويلي: إذا أراد ترامب التحدث معنا فنحن مستعدون      

دراسة: بعض جراحات استئصال المرارة غير ضروري

مايو 12, 2019 | 5:30 م

أشارت دراسة حديثة إلى أن الكثير من المرضى الذين يعانون حصوات مرارية وآلاما في البطن، لا يشعرون بتحسن كبير بعد استئصال المرارة، بما يعني أن تلك العملية الجراحية قد لا تكون ضرورية على الدوام.

وتوصي إرشادات العلاج المتبعة في الكثير من البلدان باستئصال المرارة بالمنظار، عندما يعاني المريض ألما في البطن مرتبطا بوجود حصوات.

لكن عندما لا تكون الحالة طارئة، ليس هناك إجماع على المعايير التي يقرر الأطباء على أساسها من هم المرضى الذين يمكنهم تجنب الجراحة وتلقي العلاج بالأدوية وإرشادات تغيير أسلوب الحياة.

ولإجراء الدراسة الحالية، اختبر الباحثون ما إذا كان المرضى الذين يعانون مشكلات في المرارة ويتلقون العلاج في عيادات خارجية، سيتحسنون بشكل أفضل إذا اتبع الجراحون معايير أكثر صرامة لاتخاذ قرار الجراحة بدلا من الاعتماد على اجتهادات الأطباء فحسب.

وتلقى 537 مريضا من المشاركين في الدراسة رعاية طبية تقليدية، بينما وضعت شروط لخضوع 530 آخرين للجراحة، شملت تعرضهم لنوبات ألم حادة واستمرار هذا الألم لمدة تتراوح بين 15 و30 دقيقة، وامتداد هذا الألم للظهر ووجود ألم في أعلى البطن يستجيب للمسكنات.

ولم تختلف نتائج تخفيف الألم بين المجموعتين، إذ استمر لدى ما يزيد عن 40 بالمئة من المرضى بعد 12 شهرا.

لكن الشروط أسفرت عن تقليل عدد من خضعوا للجراحة في المجموعة الثانية مقارنة بالمجموعة الأولى بفارق 75 بالمئة، بما يشير إلى أن الجراحين بحاجة إلى إعادة النظر في ضرورة الاستئصال في كل الحالات، وفي المعايير التي يوصون على أساسها بالجراحة وفقا للدراسة المنشورة في دورية “ذا لانسيت”.

وقال الدكتور فيليب دو روفر، الباحث المشارك للدراسة وجراح الجهاز الهضمي في مستشفى “رادباود” الجامعي في نايمخن بهولندا، إن على المرضى “أن يعلموا أن هناك احتمالات مرتفعة بأن عملية استئصال المرارة لن تشكل حلا لكل آلام البطن التي يعانونها”.

وأضاف عبر البريد الإلكتروني: “المشورة والمشاركة في اتخاذ القرار طريقة جيدة لتقليل الجراحات غير الضرورية. يتعين على المرضى وضع الأعراض التي يعانونها في قائمة، وعلى أطبائهم أن يقولوا لهم الأعراض التي من المرجح أن تختفي بعد الجراحة، والأعراض الأقل ترجيحا، أو التي لا يمكن أن تحلها الجراحة”.