عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       وزير الدفاع: السنوات المقبلة ستشهد تعاوناً كبيراً مع المانيا       مصدر حكومي يكشف حقيقة الانفجار في قاعدة بلد الجوية       الفتح: حظر الطيران اعتراف ضمني باختراق طائرات اسرائيلية للاجواء العراقية       بالصور .. انفجار كدس عتاد بقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين       قيادي عسكري بريطاني: انسحاب القوات الألمانية من العراق سيكون ضربة موجعة للتحالف       وزير الثقافة: إعادة منحة الصحفيين في موازنة ٢٠٢٠       الياسري يعلن استعداد الداخلية توفير أقصى درجات الأمن والحماية لملعب “جذع النخلة”       مكافحة الارهاب تعتقل 10 ارهابيين بعمليات نوعية في بغداد وغرب الانبار       بيان الامين العام لحركة النجباء سماحة الشيخ المجاهد اكرم الكعبي اعزه الله بمناسبة عيد الغدير الاغر       بالصور .. غسل أروقة وتعطير ضريح الإمام علي {ع} بمناسبة عيد الغدير       ضابط كبير في الداخلية يصف الكافيهات ببؤرة فساد الأحداث.. وهذا ما نحتاجه       “صادقون”: :عودة العوائل النازحة إلى جرف الصخر تعني عودة الإرهاب       الغانمي خلال لقائه الغنام يوجّه بضرورة تحقيق الامن والاستقرار في الانبار       قدو: قرار عبدالمهدي بسحب الحشد من السيطرات بسهل نينوى جاء لارضاء جهة سياسية       الفصل لمن يلعب pubg اثناء الدوام الرسمي في هذه المحافظة      

النشاط البدني يخفض من خطر الوفاة المبكرة بسبب الجلوس

أبريل 25, 2019 | 10:29 ص

شير بعض الدراسات إلى أن نمط الحياة الخامل قد يسبب الوفاة المبكرة، بيد أن النشاط البدني لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، يساعد بسهولة على تصحيح هذه الحالة.

وتوصل أخصائيو أمراض القلب من الولايات المتحدة إلى أن النشاط البدني بمستوى معين من الشدة، يمكنه تحييد الضرر الناتج من نمط الحياة الخامل، بحسب موقع “EurekAlert”.

ودرس الأخصائيون السجلات الطبية لـ 149077 مريضا من أستراليا، أعمارهم 45 سنة وأكثر. وقارن الباحثون هذه البيانات مع عدد الساعات التي قضاها هؤلاء في وضعية الجلوس. وقسموا المرضى إلى مجموعات على ضوء نتائج المقارنة التي حصلوا عليها:

– المجموعة الأولى: أقل من أربع ساعات جلوس في اليوم.

– المجموعة الثانية: 4-6 ساعات جلوس في اليوم.

– المجموعة الثالثة: 6-8 ساعات أو أكثر، من الجلوس يوميا.

واتضح للباحثين أن أفراد المجموعة الثالثة تعرضوا لخطر الموت المبكر في أعلى درجاته، ولكنه لم يظهر عند الذين كانوا يمارسون منهم النشاط البدني أكثر من أربع ساعات في الأسبوع، في حين أقل من أربع ساعات لم يكن كافيا لتحييد خطر الموت المبكر.

والمثير في الأمر أنه حتى الذين كانوا يقضون وقتا قصيرا في وضعية الجلوس، كان خطر الموت المبكر عندهم عاليا إذا لم يمارسوا النشاط البدني فترة زمنية كافية. ووفقا لرأي الباحثين، فإن هذه المدة يجب ألا تقل عن 150 دقيقة في الأسبوع.

ولخص الباحثون نتائج دراستهم في أن “النشاط البدني المنتظم والمكثف له تأثير إيجابي كبير في صحة الناس الذين يقضون وقتا طويلا في وضعية الجلوس”.