المركزي: الإيرادات السنوية لنهري دجلة والفرات بلغت أكثر من 32 مليار/ م3       نائب يكشف تخويل عبد المهدي باختيار مرشحة وزارة التربية       تصديق أقوال متهم بإدخال 42 شاحنة مواد غذائية بأختام مزورة       الإعدام لمدانين بالهجوم على القوات الأمنية في بيجي وتكريت عام 2014       الحج والعمرة : عدد الحجاج العراقيين لهذا العام 55 ألف حاج 5000 حاج حصلوا على فيز عن طريق المجاملات والموافقات الخاصه       لواء ١٢ الحشد الشعبي يعلن اكمال مهامه في اليوم الرابع من عمليات ارادة النصر       مراسلنا : التصويت على زهير كاظم مرهون الكريطي رئيسا للجنة متابعة المشاريع الاستراتيجيه في مجلس المحافظة كربلاء       اختيار نافع الميالي رئيسا للجنة التربيه في مجلس محافظة كربلاء       الكعبي : السلطة التشريعية بدورتها الحالية ستقف بقوة ضد كل من يحاول استهداف العملية الديمقراطية       المالية : موازنة العام المقبل 2020 قد لا تتضمن تعيينات       الحشد والقوات الأمنية يباشرون اليوم الرابع العمليات إرادة النصر الثانية شمالي بغداد       صحيفة تكشف عن مصادقة بريطانيا على صفقة بيع أسلحة للسعودية بقيمة 650 مليون جنيه استرليني       روحاني : ايران لن تبدأ أي حرب لا ترغب في التصعيد بالمنطقة       الجزائري يعلن إطلاق المالية أجور المحاضرين بالمجان لتربية الرصافة الأولى       لندن: ستصل فرقاطة بريطانية إلى مياه الخليج خلال أسبوع      

نائب : اقالة عبد المهدي تعني الاطاحة بكامل الحكومة وهو امر شبه مستحيل

أبريل 16, 2019 | 10:08 ص

اكد النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي، الثلاثاء، ان الاطاحة برئيس الوزراء عادل عبد المهدي حلم لا يمكن تحقيقه خاصة ان الأخير منح الثقة من قبل الفتح وسائرون، لافتاً الى ان اقالة عبد المهدي تعني الاطاحة بكامل الحكومة وهو امر شبه مستحيل.

وقال الزاملي في تصريح ان “موضوع الاطاحة برئيس الوزراء عادل عبد المهدي وعودة العبادي لسدة الحكم مرة اخرى امر شبه مستحيل، لان الاطاحة برئيس الوزراء يعني سقوط الحكومة وجميع الوزارات معها”.

واضاف ان “اقالة عبد المهدي تترتب عليها اقالة لجميع الوزراء، وبالتالي لايمكن لاي سياسي عاقل ان يجازف بهكذا قرار، لان ذلك سيعيد العراق الى ماقبل المربع الاول”، مبينا ان “احلام سامي العسكري ومن معه في حزب الدعوة لاعادة رئاسة الوزراء الى العبادي تبددت عند منح الثقة لعادل عبد المهدي”.

واشار الزاملي إلى أن “عبد المهدي حصل على ثقة الفتح وسائرون حيث يمثلان الثقل الاكبر داخل البرلمان، وبالتالي لايمكن اقالة عبد المهدي بهذه السهولة.