قناة النجباء الفضائية تتعرض لحملة تشويش متعمدة       الحشد يؤكد السيطرة على مياه السيول والفيضانات في البصرة       جرعة يومية من الكاكاو تعزز من قدرة الدماغ       قناة النجباء تقدم اعتذارا رسميا لمحافظة النجف لورود خطا غير متعمد ضمن احد برامجها       رئيس الوزراء يوجه دعوة رسمية لشيخ الأزهر لزيارة العراق       وصفة سحرية من الخيار والثوم لعلاج ارتفاع ضغط الدم       خلال ثلاثة أشهر فقط… 132 حالة انتحار       المثنى تمنع دخول البيض المستورد إلى اسواقها       صادقون تؤكد أن العراق غير معني برغبات أمريكا وغير ملزم بعقوباتها على إيران       مبيعات البنك المركزي تتراجع إلى 165.88 مليون دولار       كاتانيتش يرفد تشكيلة المنتخب بلاعبين جدد       صحة البصرة: ٢٤٣٠٠ مصاب بالسرطان بسبب المخلفات الحربية الأمريكية       المالكي: إيران قدمت للعراق خمسة طائرات “سوخوي” خلال معاركه ضد داعش       داعش يعلن مسؤوليته عن تفجيرات سريلانكا       الزراعة تطلق أكثر من 19 مليون إصبعية سمكية في مختلف المسطحات المائية      

التربية : اعفاء مدير مدرسة بسبب أستخدام العقاب البدني واللفظي ضد تلاميذة

أبريل 15, 2019 | 10:54 ص

اعلنت وزارة التربية، الاثنين، اعفاء مدير مدرسة الشهيد هاشم عبيد الابتدائية (شكر محمود طوفا) من منصبة ونقلهُ الى مدرسة أخرى ليمارس عملهُ كمعلم، وتوجيه عقوبة (توبيخ) بحقه بسبب مخالفته للضوابط الوزارية المعمول بها في عمل المؤسسة التعليمية.
وذكر بيان للوزارة تلقت ” النجباء نيوز” ، نسخة منه، انه “وبعد تداول مقطع فديو على شبكات التواصل الاجتماعي يُظهر فيه قيام مدير مدرسة الشهيد هاشم عبيد الابتدائية (شكر محمود طوفا) التابعة للمديرية العامة للتربية في محافظة بغداد الكرخ الثالثة باستخدام العقاب البدني واللفظي ضد تلاميذ المدرسة، تم تم تشكيل لجنة تحقيقية من قبل المديرية لمعرفة ملابسات الموضوع”.
واضاف، انه وعلى ضوء ذلك خرجت اللجنة بتوصيات بحق مدير المدرسة تقضي بإعفائه من منصبة ونقلهُ الى مدرسة أخرى ليمارس عملهُ كمعلم، أضافة الى توجيه عقوبة (توبيخ) بحقه بسبب مخالفته للضوابط الوزارية المعمول بها في عمل المؤسسة التعليمية”.
واشار البيان الى ان “الوازرة شددت على مؤسساتها التربوية والتعليمية في جميع المديريات العامة لها في بغداد والمحافظات بضرورة الالتزام بالضوابط الوزارية التي تنص بعدم استخدام العنف ضد التلاميذ والطلاب سواء كان معنوياً أو لفظياً وحتى جسدياً ولأي سبب من الاسباب، حفاظاً على رصانتها ومبادئها الأخلاقية”.