سقوط قتيل وإصابة 3 آخرين بالرصاص خلال الاحتجاجات في مدينة إنديانابوليس الأمريكية       بالصور … العشرات من عقود صندوق دعم واسط يخرجون بتظاهرة حاشدة ويغلقون شارع النسيج وفلكة العمارة بشكل تام بسبب قطع رواتبهم       لجنة الشهداء النيابية تطالب الحكومة بالتراجع الفوري عن قرارها المجحف بقطع رواتب فئات واسعة ذوي الشهداء       ائتلاف الوطنية يدعو إلى حل مجلس النواب والتعجيل بإجراء انتخابات مبكرة       الصحة تعتذر عن أمر ورد في الموقف الوبائي ليوم أمس       قوة من الحشد تعثر على مضافة لداعش تحوي أسلحة ومواد تفجير في جرف النصر       الاضطرابات تحتدم في مدن أمريكية والادعاء يوجه تهمة القتل لأحد أفراد الشرطة       روحاني: افتتاح ابواب المساجد لأداء الصلوات اليومية       التجارة توضح طبيعة الحريق الذي نشب في صومعة الشرقاط       الفتح يطالب الكاظمي بتغيير واستبعاد المدراء العاميين الذين جاءوا بصفقات سياسية       “إنستغرام” يستعين بـ”نجوم تيك توك”       تثمين لجهود مدير مستشفى الشيخ زايد والكوادر الطبية في الاستجابة لمناشدة اوصلتها قناة النجباء       محافظ بغداد يدعو لتمديد حظر التجوال لمدة اسبوعين       الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا في العراق       نائب: محاولة الاعتداء على مراقد مراجع الدين سابقة خطيرة      

خبير أمني : الامريكان عملوا على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق

مارس 25, 2019 | 9:34 ص

رأى الخبير الامني حسين الكناني، الاثنين، ان القوات الاميركية عند الشريط الحدودي عملت على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق من اجل استخدامه عند الحاجة، مستبعداً تنفيذ عملية عسكرية مشتركة بين العراق وايران وسورية ضد قوات سورية الديمقراطية في شرق الفرات.

وقال الكناني في تصريح تابعته ” النجباء نيوز” ان “الكثير من الارهابيين في شرق الفرات تم اخراجهم باتفاق مع قوات سورية الديمقراطية المدعومة من اميركا، حيث دخل الارهابيون بشكل علني وسري في نفس الوقت الى العراق من خلال ثغرات فتحتها لهم القوات الاميركية في الحدود العراقية”.

واضاف ان “قسم من الارهابيين وعوائلهم تم تسليمهم الى الحكومة العراقية، في حين ان الارهابيين الذين يحملون الجنسية السورية تخفوا بين القرى السورية والنازحين والبعض الاخر عمل على تسليم نفسه الى الحكومة السورية وقسد”.

وبين ان “القوات الاميركية عملت على ايواء الدواعش في مناطق عملت على تأمينها لهم مسبقاً من اجل استخدامهم عند الحاجة، او لتنفيذ مخططات ضد العراق”.

واستبعد الكناني ان “تكون هناك عملية عسكرية عراقية سورية ايرانية في شرق الفرات ضد قوات سورية الديمقراطية، على الرغم من ان اميركا اعلنت انسحابها من تلك المنطقة بشكل وهمي، ومن المرجح ان يعود التواصل بين قسد والجيش السوري على الرغم من التعاون بينهم وبين القوات الاميركية”