أمير الكويت يغادر العاصمة بغداد بعد زيارة رسمية       مجلس العشائر العربية يكشف عن مخطط أمريكي لتشكيل مجاميع تستهدف مقار الحشد في صلاح الدين       اكتشاف حيوان مائي يأكل الصخور ويطرح الرمل       ريال مدريد يستعد لتقديم لاعبه الفرنسي فيرلاند ميندي بعد اجتيازه الفحوصات الطبية بنجاح       خروج وتراجع كبير للجامعات العراقية في تصنيف العالمي لعام 2020       تدريسي عراقي يحصل على براءة اختراع في معالجة سرطان الثدي       الاتفاق على منح الحجاج العراقيين تأشيرة الدخول من السفارة السعودية في بغداد       تطوير تركيبة جديدة من الملح لا تضر بصحة الإنسان       مقتل إرهابيين بقرية المخيسة في ديالى       صالح يؤكد لأمير الكويت على أن العراق يسعى الى تحقيق توافق اقليمي مبني على الحوار والجيرة الحسنة       الطائرات السعودية ترفض نقل الحجاج من ايران       تحقيق الأمم المتحدة يؤكد تورط بن سلمان في قتل خاشقجي       مجلس البصرة يتهم أمريكا بمحاولة خلق فتنة داخل المحافظة       الديوانية تخصص قطع أراضي لمنتسبي وزارة الدفاع       انخفاض في درجات الحرارة خلال اليومين المقبلين      

خبير أمني : الامريكان عملوا على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق

مارس 25, 2019 | 9:34 ص

رأى الخبير الامني حسين الكناني، الاثنين، ان القوات الاميركية عند الشريط الحدودي عملت على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق من اجل استخدامه عند الحاجة، مستبعداً تنفيذ عملية عسكرية مشتركة بين العراق وايران وسورية ضد قوات سورية الديمقراطية في شرق الفرات.

وقال الكناني في تصريح تابعته ” النجباء نيوز” ان “الكثير من الارهابيين في شرق الفرات تم اخراجهم باتفاق مع قوات سورية الديمقراطية المدعومة من اميركا، حيث دخل الارهابيون بشكل علني وسري في نفس الوقت الى العراق من خلال ثغرات فتحتها لهم القوات الاميركية في الحدود العراقية”.

واضاف ان “قسم من الارهابيين وعوائلهم تم تسليمهم الى الحكومة العراقية، في حين ان الارهابيين الذين يحملون الجنسية السورية تخفوا بين القرى السورية والنازحين والبعض الاخر عمل على تسليم نفسه الى الحكومة السورية وقسد”.

وبين ان “القوات الاميركية عملت على ايواء الدواعش في مناطق عملت على تأمينها لهم مسبقاً من اجل استخدامهم عند الحاجة، او لتنفيذ مخططات ضد العراق”.

واستبعد الكناني ان “تكون هناك عملية عسكرية عراقية سورية ايرانية في شرق الفرات ضد قوات سورية الديمقراطية، على الرغم من ان اميركا اعلنت انسحابها من تلك المنطقة بشكل وهمي، ومن المرجح ان يعود التواصل بين قسد والجيش السوري على الرغم من التعاون بينهم وبين القوات الاميركية”