عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       وزير الدفاع: السنوات المقبلة ستشهد تعاوناً كبيراً مع المانيا       مصدر حكومي يكشف حقيقة الانفجار في قاعدة بلد الجوية       الفتح: حظر الطيران اعتراف ضمني باختراق طائرات اسرائيلية للاجواء العراقية       بالصور .. انفجار كدس عتاد بقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين       قيادي عسكري بريطاني: انسحاب القوات الألمانية من العراق سيكون ضربة موجعة للتحالف       وزير الثقافة: إعادة منحة الصحفيين في موازنة ٢٠٢٠       الياسري يعلن استعداد الداخلية توفير أقصى درجات الأمن والحماية لملعب “جذع النخلة”       مكافحة الارهاب تعتقل 10 ارهابيين بعمليات نوعية في بغداد وغرب الانبار       بيان الامين العام لحركة النجباء سماحة الشيخ المجاهد اكرم الكعبي اعزه الله بمناسبة عيد الغدير الاغر       بالصور .. غسل أروقة وتعطير ضريح الإمام علي {ع} بمناسبة عيد الغدير       ضابط كبير في الداخلية يصف الكافيهات ببؤرة فساد الأحداث.. وهذا ما نحتاجه       “صادقون”: :عودة العوائل النازحة إلى جرف الصخر تعني عودة الإرهاب       الغانمي خلال لقائه الغنام يوجّه بضرورة تحقيق الامن والاستقرار في الانبار       قدو: قرار عبدالمهدي بسحب الحشد من السيطرات بسهل نينوى جاء لارضاء جهة سياسية       الفصل لمن يلعب pubg اثناء الدوام الرسمي في هذه المحافظة      

خبير أمني : الامريكان عملوا على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق

مارس 25, 2019 | 9:34 ص

رأى الخبير الامني حسين الكناني، الاثنين، ان القوات الاميركية عند الشريط الحدودي عملت على توفير ارضية وملاذات آمنة لداعش الارهابي في العراق من اجل استخدامه عند الحاجة، مستبعداً تنفيذ عملية عسكرية مشتركة بين العراق وايران وسورية ضد قوات سورية الديمقراطية في شرق الفرات.

وقال الكناني في تصريح تابعته ” النجباء نيوز” ان “الكثير من الارهابيين في شرق الفرات تم اخراجهم باتفاق مع قوات سورية الديمقراطية المدعومة من اميركا، حيث دخل الارهابيون بشكل علني وسري في نفس الوقت الى العراق من خلال ثغرات فتحتها لهم القوات الاميركية في الحدود العراقية”.

واضاف ان “قسم من الارهابيين وعوائلهم تم تسليمهم الى الحكومة العراقية، في حين ان الارهابيين الذين يحملون الجنسية السورية تخفوا بين القرى السورية والنازحين والبعض الاخر عمل على تسليم نفسه الى الحكومة السورية وقسد”.

وبين ان “القوات الاميركية عملت على ايواء الدواعش في مناطق عملت على تأمينها لهم مسبقاً من اجل استخدامهم عند الحاجة، او لتنفيذ مخططات ضد العراق”.

واستبعد الكناني ان “تكون هناك عملية عسكرية عراقية سورية ايرانية في شرق الفرات ضد قوات سورية الديمقراطية، على الرغم من ان اميركا اعلنت انسحابها من تلك المنطقة بشكل وهمي، ومن المرجح ان يعود التواصل بين قسد والجيش السوري على الرغم من التعاون بينهم وبين القوات الاميركية”