العراق يدعو مجلس التعاون الخليجي لإنهاء أزمة اليمن سلمياً وتشكيل حكومة وطنية       وزير الدفاع الإيراني: مساعدات الحشد الشعبي لمتضرري السيول اثلجت صدورنا       الأمم المتحدة تسلم دفعة جديدة من تعويضات العراق للكويت       العفو الدولية: إعدامات السعودية انتهاك صارخ للقانون الدولي       الزيادي يؤكد خلال لقائه عبد المهدي على أهمية الشراكة الإستراتيجية مع العراق       صالح يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ويدعو إلى تجاوز خلافات الماضي       خلل في إضاءة ملعب الشعب يؤجل مباراة الشرطة ونفط الجنوب       إلقاء القبض على سبعة مطلوبين بينهم ثلاثة وفق المادة 4 إرهاب       أدوية سامراء تعتزم طرح مستحضر دوائي جديد لعلاج الالتهابات المختلفة       الحشد الشعبي يعيد انتشاره في ثلاث مناطق غرب الموصل       تويتر يُغلق 5000 حساب آلي مؤيد للرئيس ترامب       الاستخبارات العسكرية تنجح في إحباط عملية تهريب أدوية في تلعفر       صالح يستقبل الرئيس التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة       انخفاض أسعار النفط وسط تلقي الأسواق العالمية الإمدادات الكافية       بدر تحمل الأمريكان مسؤولية انتشار الأمراض الوبائية والسرطانية في المدن القريبة من قواعدها      

الكشف عن نشر امريكا 5000 داعشي في العراق

مارس 21, 2019 | 11:45 ص

كشف الخبير الامني صباح العكيلي، الخميس، عن قيام الإدارة الاميركية بنشر خمسة الاف داعشي في العراق ومنح بعضهم الجنسية والجواز الاميركي، بهدف زعزعة استقرار المنطقة وبقاء قواتها في المنطقة الغربية.

وقال العكيلي في تصريح له ان “التواجد الأميركي يهدف لاعادة الخريطة السياسية للمنطقة، حيث تتمسك اميركا ببقاء قواتها في سورية وخاصة شرق الفرات والشريط الحدودي العراقي، حيث طالب الكونغرس بذلك”.

واضاف العكيلي، أن “اميركا بمخططها الاخير تسعى لقطع الطريق مابين طهران ودمشق من اجل ضمان امن الكيان الصهيوني بعد تنامي قوة وقدرة المقاومة الاسلامية وخط المماعنة ضد المخططات الاميركية، بالاضافة الى انها تدخلت على المستوِ السياسي في محاولتها لاحداث انقسام داخل البرلمان عن طريق شراء بعض الاصوات لمنع تصويت البرلمان على اخراج قواتها من العراق”.

وبين ان “اميركا تراهن على زعزعة الاستقرار في سورية والعراق من خلال نشر الإرهاب من جديد والبقاء على الاراضي العراقية والسورية بذريعة مقاتلة الارهاب، حيث هناك مؤشرات بدخول خمسة الاف ارهابي الى الاراضي العراقية، كما ان اميركا تعمل على تجنيس بعض الارهابيين بمحنهم الجواز والجنسية، وبالتالي من الممكن ان تدخل سورية والعراق وهي تحمل الجواز الاميركي”.