اندلاع حريق في مركز للأعمال في موسكو وإجلاء 700 شخص       القبض على شخص قتل زوجته وابنه في واسط       روحاني: إيران لن تستسلم حتى لو تعرضت للقصف       عمرها 102 عاماً.. معمرة تقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة       شهيدان وجريح بانفجار سيارة مفخخة في القائم       بعد باكستان.. انفجار يستهدف مسجداً في العاصمة الأفغانية كابول       رونالدو والاغتصاب”.. تطور رسمي يعجل باستدعائه       وزير الخارجية يؤكد عزم عبد المهدي والكابينة الحكومية على تحريك عجلة الاقتصاد وتوفير فرص عمل للشباب       رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تعلن استقالتها       الدولار واسعار صرف العملات الاجنبية في البورصة العراقية       مكتب الحلبوسي: إجراءات فتح المنطقة الخضراء حكومية ولاتتعلق بمجلس النواب       امريكا تواصل تأجيج الوضع الأمني: تبحث إرسال قوات إضافية للمنطقة       ظريف يزور بغداد غداً السبت       الرافدين يؤكد استمراره في توطين رواتب الموظفين       البارزاني يبحث مع علاوي آخر المستجدات والتطورات في المنطقة      

اكتشاف مادة “مسرطنة” في البطاطس المقلية

مارس 14, 2019 | 1:10 م

كشفت دراسة أن تناول حمية البحر الأبيض المتوسط الغنية بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، قد لا تحمي من الإصابة بمرض ألزهايمر، كما كان يعتقد سابقا.

واعتقد العلماء لسنوات طويلة أن هذا النظام الغذائي يحمي الدماغ بالفعل، إلا أن الدراسة الحديثة التي استمرت عقدين، لم تجد مثل هذه الصلة.

وقال العلماء إن الدراسة تقدم “أدلة مقنعة” على أن تناول الطعام بشكل صحي لا يقلل من خطر الإصابة بالخرف.

وتتبع الباحثون في جامعة مونبيلييه ما يقارب 8200 من البالغين الأصحاء ممن لا يعانون من الخرف خلال بداية الدراسة، وطُلب منهم ملء استبيانات حول نظامهم الغذائي، للسماح للخبراء بتقييم جودة وجباتهم الغذائية.

وتابع العلماء المشاركين حتى عام 2017،، بقيادة الدكتور تسنيم أكبالي، وقاموا بتقسيم المتطوعين إلى ثلاث مجموعات، اعتمادا على مدى صحة نظامهم الغذائي. ثم قارنوا معدلات الخرف بين المجموعات، لكنهم توصلوا إلى أنه “لا يوجد فرق كبير”.

ويتضمن النظام الغذائي الصحي تناول الكثير من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات والبقوليات والأحماض الدهنية أوميجا 3 والدهون غير المشبعة المتعددة.

أما الغذاء السيئ، فيتألف من استهلاك الكثير من المشروبات المحلاة بالسكر وعصائر الفاكهة واللحوم الحمراء والمعالجة والدهون غير المشبعة والملح.

وواجهت الدراسة انتقادات لاذعة من قبل خبراء الأمراض المرتبطة بالعمر، حيث أنها لم تتعمق في الجوانب الأخرى لأنماط الحياة المعروفة بعلاقتها بالخرف، مثل التدخين.

وأشار البروفيسور كلايف بالارد، من جامعة إكستر إلى أن هذه الدراسة “محدودة للغاية”، مضيفا أن “أقوى دليل” حتى الآن، يؤكد وجود بعض الفوائد من اتباع الحمية الغذائية المتوسطية.

وما تزال الصلة الدقيقة بين النظام الغذائي والخرف غير واضحة، لكن “أفضل دليل حتى الآن” يشير إلى أن الغذاء الصحي قد يلعب دورا في الحفاظ على صحة العقل.