ماذا تفعل عائلة داعشية في بغداد …؟       ماذا في رسالة المناورات بقلب السيادة بغداد؟!       سائرون : التجاوز الامريكي بلغ حدا لايمكن السكوت عنه ونطالب الحكومة بموقف واضح وصريح        إيرثلنك: عمليات تخريبية طالت كابلاتنا في مناطق من الرصافة انتقاماً من عمليات إيقاف تهريب الإنترنت       متظاهرون غاضبون يقطعون طريق بغداد _ عمارة بسبب تردي قطاع الكهرباء ” صور”       التربية توضح آلية اضافة درجة القرار       النزاهة تضبط 17 حاوية تُرِكَت سبع سنواتٍ دون عائداتٍ بميناء أم قصر       العدل تسجل إصابة 31 حدثا في سجن الكرخ بكورونا وتحذر من تفشي الفيروس       الاعلام الامني تصدر بياناً بشأن استهداف المنطقة الخضراء       وزير الصحة : الخروج من دائرة خطر كورونا رهن بالتزام المواطنين       وزير الاتصالات : عمليات الصدمة اوقفت هدر المليارات من ايرادات الدولة       هم نزل وهم يدّبچ على السطح …       الكعبي : قيام السفارة الاميركية باطلاق نيران تحت اي حجة خطوة استفزازية جديدة مخالفة لكل القوانين       بينهم أربعة مسيحيين.. الحشد الشعبي يكمل دفن جثامين 2000 متوفي بكورونا في النجف       الصحة تعلن تسجيل 2334 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 106 حالة وفاة      

نائبة تتهم وزير المالية بتنصيب نفسه بديلاً للقضاء بشأن ملفات تتعلق بالفساد

مارس 14, 2019 | 10:38 ص

انتقدت النائبة عالية نصيف وزير المالية الذي قالت انه جعل نفسه بديلاً للقضاء من خلال إصدار أمر وزاري بعدم تضمين عدد من الأشخاص بالإجراءات التي تخص المتهمين بالفساد، مبينة أن الوزارة باتت تدار بآلية خالية من الرقابة.
واضافت ان “الوزير أصدر أمراً وزارياً بعدم تضمين عدد من الأشخاص بالإجراءات الخاصة بالمتهمين بالفساد، في سابقة خطيرة جعلت الوزير يمارس دور القضاء، فبعض الواردة أسماؤهم في الأمر الوزاري صدرت بحقهم أوامر قضائية، وهذا الأمر يضاف الى سلسلة من الأمور الغريبة التي تحدث في الوزارة والتي سنطرحها داخل البرلمان وبالوثائق”.
وتابعت “سبق وأن قدمنا ملفاً يخص فساد سيدة تشغل منصب مدير عام في الضريبة، ووصل الملف الى الوزير، وقدمنا المعلومات حول عقارات هذه المديرة ولكن الجميع التزموا الصمت، فبدأت هذه المديرة تجاهر أمام وكيل عام المالية وعلى مسمعه بأنها ترفض تنفيذ القانون وإنما تنفذ تعليمات خاصة بها فقط، علماً بأن قانون العقوبات يجرّم عدم تنفيذ القانون، إلّا أنها تتمتع بحماية من جهات عليا بالوزارة، سيما وأن هناك شخص هو الحصالة الخاصة بالفساد، ولدينا معلومات كافية بهذا الخصوص سنحيلها الى هيئة النزاهة”.
وأكملت “بدلاً من اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها من قبل الجهات العليا في الوزارة، تمت توصية الفاسدين بتقديم شكوى ضد الرقيب، كما تمت توصية مدير عام القانونية بتقديم شكوى أيضاً”.
وأردفت نصيف “يبدو من خلال الكتاب الخاص بعدم تضمين هؤلاء الأشخاص، أن عدوى ضرب القانون انتقلت لأعلى سلطة بالوزارة، إذ جعل الوزير نفسه بديلاً عن القضاء، حتى وصل الحال الى التوجه نحو دفع مستحقات اقليم كردستان رغم إعلان وزير الثروات بالإقليم عن عدم تزويد الحكومة ببرميل واحد من النفط، بالإضافة الى وجود مؤشرات خطيرة داخل الوزارة حول معاداة الجهات الرقابية وتهديدهم بتقديم شكوى ضدهم بدلاً من التعاون معهم لكشف الفاسدين”.