العامري يستقبل ظريف ويؤكد على بذل العراق ما بوسعه لتجنيب المنطقة ويلات الحرب       توفير 5000 مركبة لنقل حشود الزائرين بذكرى استشهاد الإمام علي       إرشادات وتوجيهات للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية       الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى       إنفجار سيارة مفخخة في ربيعة       القوات الأمنية تطيح بناقل الانتحاريين في مخمور       التعليم العالي تهدد الجامعات الأهلية بسحب اعترافها منها في حال لم تطبق المعايير العلمية والتعليمية       أخطر حاسوب محمول في العالم سعره يتجاوز 1.2 مليون دولار       مساعي نيابية لزيادة رواتب المتقاعدين       المدن العراقية تتصدر قائمة اعلى المناطق بدرجات الحرارة       القوات الأمنية تعتقل مسؤول كتيبة الرشاشات لما يسمى “ولاية بغداد” لداعش الإرهابي       كاتانيتش يستعبد عبد الزهرة من قائمته لمباراة تونس       مواطن ينتحر بقنبلة يدوية أمام منزله في البصرة       القضاء العراقي يصدر حكما بإعدام ثلاثة فرنسيين ادينو بالانتماء لداعش       نجم الدين كريم في قبضة الانتربول والداخلية تفاوض بغية تسليمه للقضاء العراقي      

تحذيرات من اتساع رقعة تحرك القوات الامريكية في ظل صمت حكومي

مارس 14, 2019 | 10:01 ص

أكد الخبير الأمني حازم الباوي، الخميس، ان التحركات الاخيرة للقوات الامريكية في محافظات غرب وشمالي البلاد تنذر بخطر داهم في ظل صمت حكومي عراقي واتساع رقعة تحرك تلك القوات وادخالهم الدواعش للعراق قادمين من سورية.

وقال الباوي في تصريح ان “التحركات العسكرية الامريكية الاخيرة في المنطقة الغربية تنم عن مخططات يجري ترتيبها سيما بعد المستجدات الامنية الاخيرة المتمثلة بتزايد الارهابيين الدواعش الواردين من سوريا كما تفيد الانباء”، مبينا أن “العراق بامكانه استثمار فقرة احترام (السيادة المتبادلة) التي نصت عليها اتفاقية الاطار الستراتيجي الموقعة بين بغداد وواشنطن عام 2011 لحمل الجانب الأمريكي على القبول باي قرار عراقي سيادي وداخلي”.

وأضاف، أنه “إذا اصدر مجلس النواب قرارا يلزم الحكومة باخراج القوات الاجنبية من العراق، فأن الجهة التنفيذية تكون ملزمة بسلك جميع الطرق الدبلوماسية وعلى اعلى المستويات العالمية والضغط باتجاه اجبار واشنطن على احترام سيادة واستقلال العراق وقراره السياسي”.

وبين الباوي، أن “التحركات الاخيرة للقوات الامريكية في محافظات غرب وشمالي البلاد تنذر بخطر داهم في ظل صمت حكومي عراقي واتساع رقعة تحرك تلك القوات ما يضع امام المراقب للشانين الامني والسياسي في العراق اكثر من علامة استفهام عن جدوى وجود تلج القوات بالتزامن مع انكفاء الحرب مع عصابة داعش الارهابية”، مؤكدا أن “التحركات الامريكية من شانها استفزاز اطراف عراقية وادخال البلاد في دوامة ازمة امنية وحتى سياسية جديدة هي في غنى عنها”.