العامري يستقبل ظريف ويؤكد على بذل العراق ما بوسعه لتجنيب المنطقة ويلات الحرب       توفير 5000 مركبة لنقل حشود الزائرين بذكرى استشهاد الإمام علي       إرشادات وتوجيهات للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية       الاعلام الامني: استشهاد ٥ مواطنين وإصابة ٨ اخرين في تفجير نينوى       إنفجار سيارة مفخخة في ربيعة       القوات الأمنية تطيح بناقل الانتحاريين في مخمور       التعليم العالي تهدد الجامعات الأهلية بسحب اعترافها منها في حال لم تطبق المعايير العلمية والتعليمية       أخطر حاسوب محمول في العالم سعره يتجاوز 1.2 مليون دولار       مساعي نيابية لزيادة رواتب المتقاعدين       المدن العراقية تتصدر قائمة اعلى المناطق بدرجات الحرارة       القوات الأمنية تعتقل مسؤول كتيبة الرشاشات لما يسمى “ولاية بغداد” لداعش الإرهابي       كاتانيتش يستعبد عبد الزهرة من قائمته لمباراة تونس       مواطن ينتحر بقنبلة يدوية أمام منزله في البصرة       القضاء العراقي يصدر حكما بإعدام ثلاثة فرنسيين ادينو بالانتماء لداعش       نجم الدين كريم في قبضة الانتربول والداخلية تفاوض بغية تسليمه للقضاء العراقي      

أردوغان يشن هجوما حادا على السيسي ويوضح سبب رفض المصالحة معه

مارس 14, 2019 | 10:19 ص
شن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هجوما حادا على نظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، واصفا إياه بمرتكب المجازر ومؤكدا رفضه المصالحة معه.

وانتقد أردوغان، في خطاب ألقاه مساء الأربعاء بالعاصمة التركية أنقرة، حسبما نقلته وكالة “الأناضول” الرسمية، مشاركة الزعماء الأوروبيين في قمة شرم الشيخ، مشيرا إلى إعدام مجموعة من الأشخاص في مصر خلال الآونة الأخيرة بقرار من القضاء، وقال: “إن مقتل هؤلاء الشباب لم يؤثر على قلوبهم”.

وأضاف أردوغان: “وتم مؤخرا إعدام 9 شباب، وأنا أصرخ الآن من هنا، أيها الغرب، يا أوروبا، أين حظركم لتطبيق عقوبة الإعدام؟”.

وتابع الرئيس التركي: “كيف تستجيبون لدعوة السيسي رغم أن الإعدام محظور في الاتحاد الأوروبي؟ وذلك علما بأنه أيضا مرتكب مجزرة”.

واتهم أردوغان الزعماء الأوروبيين بأنهم ليسوا نزيهين وليسوا ديمقراطيين حقيقيين، معتبرا أنهم لو كانوا كذلك لما استجابوا لدعوة السيسي.

وأردف أردوغان بالقول: “هناك كثيرون ممن يريدون مصالحتي مع السيسي، لكنني أرفض ذلك دائما وسأرفض. لماذا؟ لأنني لن أجلس إلى طاولة واحدة مع الشخص المناهض للديمقراطية والذي سجن (الرئيس المصري الأسبق محمد) مرسي، الحاصل على دعم 52 بالمئة من شعبه، وكذلك يسجن زملاءه”.

وختم الرئيس التركي بالقول: “إن الله سيحاسبنا في حال أنكرنا هذه الحقائق”.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا أزمة سياسية حادة منذ العام 2013 بعد رفض السلطات التركية القاطع للإطاحة بحكم مرسي، الرئيس المصري الأسبق والقيادي في جماعة “الإخوان المسلمين”، والاعتراف بشرعية الحكومة الجديدة في البلاد برئاسة عبد الفتاح السيسي.