التخطيط تعلن معايير اختيار أعضاء المجلس الأعلى لتطوير القطاع الخاص       الزام جميع المدربين واللاعبين والإداريين بالحضور إلى مقر اتحاد الكرة لتوقيع عقودهم       اجرام بغداد تعلن ضبط واغلاق قاعتين للعب القمار وسط العاصمة       واتساب… حل “محرج” في التحديث الجديد       العمليات المشتركة تنفي تسلل الف عنصر من “داعش” الى العراق       المركزي: الإيرادات السنوية لنهري دجلة والفرات بلغت أكثر من 32 مليار/ م3       نائب يكشف تخويل عبد المهدي باختيار مرشحة وزارة التربية       تصديق أقوال متهم بإدخال 42 شاحنة مواد غذائية بأختام مزورة       الإعدام لمدانين بالهجوم على القوات الأمنية في بيجي وتكريت عام 2014       الحج والعمرة : عدد الحجاج العراقيين لهذا العام 55 ألف حاج 5000 حاج حصلوا على فيز عن طريق المجاملات والموافقات الخاصه       لواء ١٢ الحشد الشعبي يعلن اكمال مهامه في اليوم الرابع من عمليات ارادة النصر       مراسلنا : التصويت على زهير كاظم مرهون الكريطي رئيسا للجنة متابعة المشاريع الاستراتيجيه في مجلس المحافظة كربلاء       اختيار نافع الميالي رئيسا للجنة التربيه في مجلس محافظة كربلاء       الكعبي : السلطة التشريعية بدورتها الحالية ستقف بقوة ضد كل من يحاول استهداف العملية الديمقراطية       المالية : موازنة العام المقبل 2020 قد لا تتضمن تعيينات      

20 ألف ضحية.. بسبب ضربات التحالف الدولي بالعراق وسوريا

فبراير 16, 2019 | 10:12 ص

اكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم السبت، على ان ضربات التحالف الدولي بالعراق وسوريا أوقعت 20 ألف ضحية.

وذكرعضو المفوضية علي أكرم البياتي في بيان تلقت ” النجباء نيوز” نسخة منه، ان “في الوقت الذي نثمن فيه جهود جميع الجهات المشاركة في مساعدة العراق في حربه ضد الإرهاب ونقدر ما قدموا من تضحيات ومنهم التحالف الدولي لمحاربة داعش حيث ساهمت هذه الجهود جميعاً في دحر الارهاب وعصابات داعش في العراق وسوريا، نبدي قلقنا من وجود تقارير دولية رسمية تتحدث عن وصول عدد الضحايا في العراق وسوريا إلى ٢٠ ألف بين قتيل وجريح”.

واضاف ان “هذه التقارير تذكر أن الإعداد الحقيقية لضحايا القصف الجوي الذي نفذه التحالف الدولي خلال السنوات الأربع الماضية بلغ ما يقارب ١١٨٠٠ مدني قتلوا منهم ٢٣٠٠ طفل و١١٣٠ امرأةً بالإضافة إلى ٨٠٠٠ جريح جراء قصف التحالف في العراق وسوريا”.

واشار البياتي الى ان “هذه الإعداد أكثر بكثير وتختلف جذرياً عن الأعداد الرسمية المنشورة من قبل التحالف الدولي والذي أعلن عنها رسمياً وهي ١١٣٩ مدنياً”، مبينا ان “هذه الإعداد إن صحّت فهي تشير إلى انتهاكات واضحة للقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الموجبة لجميع الجهات المتحاربة بضرورة الالتزام بمعايير السلامة والحفاظ على المدنيين وحمايتهم في الحروب”.

وطالب البياتي، التحالف الدولي لمحاربة داعش بـ “توضيح حقيقة هذه الأرقام لأن ما يذكر من ارقام يفوق كثيراً ارقام التحالف المعلنة رسمياً”، لافتا الى انه “طالب مكتب القائد العام القوات المسلحة بتشكيل لجنة من الجهات المعنية في الحكومة العراقية مع عضوية المفوضية العليا لحقوق الإنسان بصفة مراقب للتأكد من الإعداد الحقيقية للضحايا”.

ولفت الى ان “الحكومة العراقية معنية أيضاً بالمطالبة بتعويضات للضحايا وعوائلهم من الجهات والدول المسببة”، مشيرا الى ان “القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف وبروتوكولاتها الإضافية تحتم على جميع الدول والجهات المتنازعة الحفاظ على حياة المدنيين في الحروب كما انها تفرض البحث عن الأشخاص المنتهكين لهذه الاتفاقيات ولحقوق الانسان في الحروب والنزاعات ومحاكمتهم وتسلميهم للعدالة بغض النظر عن جنسيتهم وانتمائهم”.

ودعا البياتي، جميع الضحايا وعوائلهم ممن سقطوا جرّاء قصف التحالف الدولي إلى “مراجعة مكاتب مفوضية حقوق الإنسان لتوثيق أعدادهم ومتابعة الإجراءات القانونية الخاصة بحقوقهم”.