عاجل : برقية حركة النجباء الى الجيش العراقي متمثلا بالقائد العام للقوات المسلحة       وزير الدفاع: السنوات المقبلة ستشهد تعاوناً كبيراً مع المانيا       مصدر حكومي يكشف حقيقة الانفجار في قاعدة بلد الجوية       الفتح: حظر الطيران اعتراف ضمني باختراق طائرات اسرائيلية للاجواء العراقية       بالصور .. انفجار كدس عتاد بقاعدة بلد الجوية في صلاح الدين       قيادي عسكري بريطاني: انسحاب القوات الألمانية من العراق سيكون ضربة موجعة للتحالف       وزير الثقافة: إعادة منحة الصحفيين في موازنة ٢٠٢٠       الياسري يعلن استعداد الداخلية توفير أقصى درجات الأمن والحماية لملعب “جذع النخلة”       مكافحة الارهاب تعتقل 10 ارهابيين بعمليات نوعية في بغداد وغرب الانبار       بيان الامين العام لحركة النجباء سماحة الشيخ المجاهد اكرم الكعبي اعزه الله بمناسبة عيد الغدير الاغر       بالصور .. غسل أروقة وتعطير ضريح الإمام علي {ع} بمناسبة عيد الغدير       ضابط كبير في الداخلية يصف الكافيهات ببؤرة فساد الأحداث.. وهذا ما نحتاجه       “صادقون”: :عودة العوائل النازحة إلى جرف الصخر تعني عودة الإرهاب       الغانمي خلال لقائه الغنام يوجّه بضرورة تحقيق الامن والاستقرار في الانبار       قدو: قرار عبدالمهدي بسحب الحشد من السيطرات بسهل نينوى جاء لارضاء جهة سياسية       الفصل لمن يلعب pubg اثناء الدوام الرسمي في هذه المحافظة      

رويترز: شركة النفط الفنزويلية تنقل حساباتها المصرفية إلى روسيا بسبب عقوبات واشنطن

فبراير 10, 2019 | 10:10 ص

نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر لم تسمها، أن شركة النفط الحكومية الفنزويلية (PDVSA)، نقلت الحسابات المصرفية لمشاريع النفط المشتركة إلى مصرف “غازبروم بنك” الروسي.

وبحسب “رويترز”، طلبت شركة النفط الفنزويلية الحكومية PDVSA، على خلفية العقوبات الأمريكية، من عملائها تحويل الأموال من مبيعات النفط إلى الحساب الجديد للشركة في البنك الروسي.

فضلا عن ذلك، طالبت شركة النفطة الوطنية الفنزويلية الشركاء الأجانب، بما في ذلك “شيفرون”، “إيكنور” و”توتال” أن يقرروا ما إذا كانوا سيبقون مشاركين في مشاريع النفط المشتركة.

وفي وقت سابق، قال ممثل فنزويلا لدى “أوبك”، المستشار الفني لشركة النفط الحكومية الفنزويلية ولوزارة النفط في البلاد، روني روميرو، لوكالة “سبوتنيك”: “نحن نواجه عقوبات جديدة غير قانونية من الولايات المتحدة. لقد قمنا بتصدير ما يقرب من 500 ألف برميل يوميا إلى أمريكا. وستقوم “بي دي في أس أيه” بإعادة توجيه الصادرات إلى العملاء في أوروبا وآسيا، مشيرا إلى أنهم “سيفعلون ما بوسعهم لكي لا يؤثر الوضع الراهن في البلاد على السوق النفطية”.

وحول كيفية إقناع الشركاء الأوروبيين والآسيويين بشراء النفط من فنزويلا، دون التعرض لخطر عقوبات واشنطن، أضاف روميرو:”حتى الآن، تطال العقوبات فقط المؤسسات الأمريكية. وعلى أي حال، فأن العقوبات الأمريكية لا تخيف روسيا والصين”.

وأعلنت الإدارة الأمريكية، في 28 يناير الماضي، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية “بي دي في أس أيه” بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي عن السلطة. كما تحظر العقوبات على الأمريكيين التعامل مع الشركة الفنزويلية.